سؤال وجواب

ما هو دعاء سيدنا الخضر عليه السلام ؟

دعاء سيدنا الخضر عليه السلام للرزق للشفاء من الأمراض مكتوب

لكل من يبحث عن دعاء سيدنا الخضر عليه السلام ، فهذه المقالة تفيدك بالتأكيد حيث أننا عملنا على جمع أدعية مستجابة بإذن الله واردة عن سيدنا الخضر عليه السلام لتيسير الأمور وتوسيع الأرزاق وقضاء الحوائج ، وسيدنا ٱلْخَضِر هو الشخص الذي ورد ذكره في القرآن في سورة الكهف كعالم دون ذكر اسمه صراحة فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (1)، وتبعه موسى عند مجمع البحرين قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (3). ويوجد اختلاف في صفتهِ هل هو نبي أم لا، وهناك من يقول أنه ولي صالح. عند ذكر اسمه يُلحق المسلمون عبارة «عليه السلام». يقول الصحابي ابن مسعود أنه المراد به في الآية قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (2)، غير ذلك قول ابن عباس وهو المشهور قال أن المراد به في الآية هو آصف بن برخيا. ولقد اتفق العلماء على وفاتهِ وإنه ميت، ولكن كثر في العوام أنه حي إلى الآن.

و اَلدُّعَاءُ في الإسلام هي عبادة تقوم على سؤال العبد ربَّه والطلب منه وهي عبادة من أفضل العبادات التي يحبها الله خالصةً له ولا يجوز أن يصرفها العبد إلى غيره.

دعاء الخضر عليه السلام

* بسم الله ما شاء الله لا يسوقُ الخير إلا الله.
* بسم الله ما شاء الله لا يصرف السوءَ إلا الله.
* بسم الله ما شاء الله ما كانَ من نعمةٍ فمن الله.
* بسم الله ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله. [يقال ثلاث مرات].

ونود التنويه هنا أن دعاء الخضر عليه السلام ينفع بإذن الله لتيسير الرزق وللحفظ من المكروه، قال ابن عباس رضي الله عنه (من قالهنَّ حين يُصبح وحين يمسي ثلاث مرات ءامنه الله من الغرق والحرق والسرق ومن الشياطين والحية والعقرب).

دعاء سيدنا الخضر لقضاء الحوائج

اللهم إني أسألك يا من لا تراه العيون ، ولا تخالطه الظنون ولا يصفه الواصفون ، ولا تغيره الحوادث ولا الدهور ،ولا يخشى الدوائر, يعلم مثاقيل الجبال ، ومكاييل البحار ، وعدد قطر الأمطار ، وعدد ورق الأشجار ، وعدد ما يظلم عليه الليل, ويشرق عليه النهار ، ولا تواري منه سماء سماء ، ولا أرض أرضا ، ولا جبل إلا ويعلم ما في وعره ، ولا بحر إلا ويعلم ما في قعره.
(اللهم إني أسألك أن تجعل خير عملي خواتمه ، وخير أيامي يوم ألقاك فيه, إنك على كل شيء قدير, اللهم من عاداني فعاده ، ومن كادني فكده ، ومن بغى علي بهلكة فأهلكه ، ومن نصب لي فخه فخذه ، وأطفئ عني نار من شب لي ناره ، واكفني هم من أدخل علي همه ، وأدخلني في درعك الحصينة ، واسترني بسترك الواقي ، يا من كفاني كل شيء, اكفني ما أهمني من أمر الدنيا والآخرة ، وصدق قولي وفعلي بالتحقيق ، يا شفيق ، يا رفيق ، فرج عني كل ضيق ، ولا تحملني ما أطيق, وما لا أطيق , أنت إلهي الحق الحقيق ، يا مشرق البرهان, ويا قوي الأركان ، يا من رحمته في كل مكان ، وفي هذا المكان , ويا من لا يخلو منه مكان , احرسني بعينك التي لا تنام ، واكنفني في كنفك الذي لا يرام , اللهم إنه قد تيقن قلبي , أن لا إله إلا أنت ، وأني لا أهلك وأنت معي ، يا رجائي فارحمني بقدرتك علي ، يا عظيما يرجى لكل عظيم ، يا عليم ، يا حليم ؛ أنت بحاجتي عليم ، وعلى خلاصي قدير ، وهو عليك يسير ، فامنن علي بقضائها , يا أكرم الأكرمين ، ويا أجود الأجودين ، ويا أسرع الحاسبين ، يا رب العالمين ، ارحمني وارحم جميع المذنبين, من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، إنك على كل شيءقدير, اللهم استجب لنا كما استجبت لهم برحمتك وكرمك, وعجل علينا بفرج عاجل منك بجودك, وارتفاعك في علو سمائك ، يا أرحم الراحمين ، إنك على ما تشاء قدير وصلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى آله أجمعين.) آمين آمين آمين

الحث على الدعاء

وتناول القران الكريم عدداً من الآيات القرانية التي حثتنا على الدعاء والمثابرة عليه وفيما يلي اليكم بعض النصوص التي حثت على الدعاء :

  • قال الله في القرآن الكريم : ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60)﴾ (سورة غافر)
  • قال الله في القرآن الكريم : ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)﴾ (سورة البقرة)
  • قال الله في القرآن الكريم : ﴿ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55)﴾ (سورة الأعراف)

من أحاديث محمد رسول الله

  • روى الترمذي في سننه عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله “من فتح له منكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة وما سئل الله شيئا يعني أحب إليه من أن يسأل العافية “
  • روى الترمذي في سننه عن النعمان بن بشير قال سمعت النبي يقول ” الدعاء هو العبادة “
  • روى الترمذي في سننه عن أبي هريرة عن النبي قال ” ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء “

عن ابن عباس قال قال رسول الله ” أفضل العبادة الدعاء”

الأوقات التي يفضل فيها الدعاء

  1. الثلث الأخير من الليل
  2. عند الأذان : روي في سنن ابي داود عن سهل بن سعد قال قال رسول الله ” ثنتان لا تردان الدعاء عند النداء وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضا “
  3. بين الأذان والإقامة : روي في مسند أحمد عن أنس بن مالك قال قال رسول الله “إن الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة فادعوا”
  4. في السجود: روي في سنن النسائي عن أبي هريرة أن رسول الله ” قال أقرب ما يكون العبد من ربه عز وجل وهو ساجد فأكثروا الدعاء “
  5. أدبار الصلوات المكتوبات
  6. عند نزول الغيث
  7. عند صعود الإمام يوم الجمعة على المنبر حتى تقضى الصلاة
  8. آخر ساعة من بعد العصر
  9. دعاء يوم عرفة : روى مالك بن أنس في الموطأ عن طلحة بن عبيدالله أن رسول الله قال “أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له”
  10. عند الجهاد : روي في سنن ابي داود عن سهل بن سعد قال قال رسول الله ” ثنتان لا تردان الدعاء عند النداء وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضا “
السابق
سبب وفاة الشيخة شمسة بنت ماجد ويكيبيديا
التالي
كم عدد الناخبين في الكويت ( جميع الدوائر الانتخابية )

اترك تعليقاً