سؤال وجواب

ما هو الكشمش الأحمر

هل سمعت بالكشمش الأحمر من قبل ؟ دعوناا نتعرف على نوع جديد من المزروعات التي تثير الفضول حولها وهو الكشمش الأحمر بالانجليزية (redcurrant)،ويقال له ايضاً ريبس الأحمر (Ribes rubrum) ، وهو أحد أجناس ريبس في الجوسبيري عائلة ريبس، المواطن الأصلية وأحد أجزاء شرق أوروبا بلجيكا فرنسا السويد ألمانيا وهولندا وشمال إيطاليا شمال إسبانيا البرتغال بولندا .

وهو نفضي شجيرة ينمو بشكل طبيعي بطول يتراوح من 1 – 5 أمتار، وعلى غير العادة بطول 2 متر، أوراق مكونة من خمسة فصوص مرتبة حلزونيًا على السيقان. تكون الأزهار صفراء خضراء غير واضحة، متدلية على عذقة بطول يترواح من 4-8 سنتيمتر، ناضحة مثل ال عوزات بقطر يتراوح بين 8 – 12 مليمتر، من 3 – 10 توتات على كل عذقة. يمكن للشجيرة المرزوعة إنتاج يتراوح بين 3 – 4 كيلو من المحصول من منتصف الصيف حتى آخره.

زراعة الكشمش الأحمر 

ما هو الكشمش الأحمر 1

شكل الثمار الناضجة من الكشمش الأحمر

أنواع الكشمش الأحمر :

هناك أنواعه أخرى تشبه الموطن الأصلي في أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية وأيضًا مع الفواكه الناضجة على الرغم من أنها قد تكون ذات نكهة رديئة في كثير من الأحيان. يشمل ذلك ريبس سبيكاتوم (Ribes spicatum)(شرق أوروبا وشرق آسيا)، ريبس ألبينوم (Ribes alpinum)(شرق أوروبا)، آر شليتشتيندالي (Ribes schlechtendalii) (شمال شرق أوروبا)، R. multiflorum (southeast Europe)، آر بيترايوم (Ribes petraeum) (جنوب غرب أوروبا) وآر ترايست (Ribes triste)(أمريكا الشمالية؛ نيوفاوند لاند حتى آلاسكا وجنوبًا في الجبال).[بحاجة لدقة أكثر]

بما أن رايبس ريبريم و آر نيجرم لها موطن في شمال وشرق أوروبا، فإن العديد من مستنبتات الثمار الناضجة الكبيرة للزبيب الأحمر أُنتجت في البداية في بلجيكا وشرق فرنسا. في العصر الحديث، تم اختيار أصناف عديدة؛ بعض منها تم زراعته في الحدائق وقد يوجد في أوروبا وامتد حتى الأراضي الآسيوية.

تفضل شجيرات الكشمش أشعة الشمس الجزئية الكاملة، ويمكن أن تنمو في أي نوع تربة.

تعد أحد النباتات التي تحتاج القليل من العناية وتستخدم أيضًا كنباتات للزينة.

استخدامه بغرض الطهي

ما هو الكشمش الأحمر 3

نبات الكشمش الأحمر في مدينة سلامنكا الإسبانية.

ما هو الكشمش الأحمر 5

شجيرات الكشمش الأحمر بالقرب من منزل مهجور في قرية روسية شبة مهجورة على بعد 59 درجة شمال لاتيديود

حين النضج، يكون النكهة اللازعة لفاكهة الكشمش الأحمر ألذ بكثير من الكشمش الأسود ، ولكن بنفس الطعم الحلو تقريبًا. يشار كثيرًا للمجموعة المتنوعة من المهق (albino)، على أنها كشمش أبيض، ولها نفس الطعم اللازع ولكن ذات طعم حلو أكثر. على الرغم من أنها تزرع في كثير من الأحيان بغرض صناعة المربى وإعدادها للطهي، أكثر من الكشمش الأبيض، وتقدم نيئة أو تقدم مع السلطة أو على زينة أو على هيئة مشروب في موسمها.

في المملكة المتحدة، يعد جيلي الكشمش الأحمر أحد أنواع التوابل وتقدم حسب التقاليد مع لحم الضأن في أحد المشويات. هي في الأساس مربى وتصنع بنفس الطريقة، عن طريق إضافة الكشمش الأحمر للسكر وغليه.[4]

في فرنسا، يعد بار لي ديوس أو لورالين جيلي المقصور على فئة معينة من المجتمع مستحضرًا دهنيًا تقليديًا يصنع من الكشمش الأبيض أو يحل الكشمش الأبيض بديلًا له.

في الدول الاسكاندنافية وشليسفيغ هولشتاين يستخدم في كثير من الأحيان في شوربة الفواكه وحلوى البودينغ الصيفية ، روت جروتزي أو روت جروتي في ألمانيا يستخدم أيضًا في مكونات الكاستر أو المرينجو على أنه حشو للفطائر. في لينتز، أستراليا ، يشتهر هناك على نحو كبير حيث يستخدم في حشو فطيرة سكان لينتز. يمكن الاستمتاع بمذاقه كما هو طازجًا دون إضافة السكر له.

في الدول الناطقة بالألمانية، يضاف الشراب أو النكتار المنتقى من الكشمش الأحمر للمياه الغازية ويستمتع به على مشروب طازج يسمى جوهانيسبيرينشورلي ويرجع سبب التسمية كما قيل، لأن الكشموش الأحمر (جوهانسبيرن، “جونز بيري” في ألمانيا) نضج لأول مرة في أحد أيام السبت في شهر يونيو، ويعرف أيضًا ب ليلة في منتصف الصيف، 24 يونيو.

35.172.136.29, 35.172.136.29 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
ما هو الكشمش الأسود
التالي
اه من حواء

اترك تعليقاً