سؤال وجواب

ما نوع كفر فرعون ؟

تتعد صور الكفر بالله سبحانه وتعالى حيث ان للشرك بالله انواع كثيرة منها الكفر الشرك، الجحود، التكذيب والاعراض وهناك العديد من الانواع الاخرى من الكفر بالله تعالى ، وفيما يلي نتطرق للحديث عن كفر فرعون وهو نوع من أنواع الكفر بالجحود وهو ان يكون الانسان الكافر على علم ومعرفة كاملة بالحق ولكنه بسبب جحوده لا يمكنه الاعتراف بذلك بل أيضا يكتم هذا الاعتراف.

لقد أضهر الله تعالى كفر فرعون وقومه في قوله تعالى: (وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عاقبة المفسدين).، من الكفر المناقض لعمل القلب كفر الإباء والاستكبار والامتناع (1) ككفر إبليس، وفرعون، واليهود حيث إنهم عرفوا الحق فلم ينقادوا ويستسلموا له، قال تعالى في حكاية حال إبليس لما أمر بالسجود وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ [البقرة: 34]، فهل جحد إبليس ربه؟ وهو يقول: قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ [الحجر: 39]، ويقول: قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ [الحجر: 36] إيماناً منه بالبعث، وإيماناً بنفاذ قدرته، في إنظاره إياه إلى يوم البعث، أو هل جحد أحداً من أنبيائه، وأنكر شيئاً من سلطانه، وهو يحلف بعزته؟! وهل كان كفره إلا بترك سجدة واحدة، أمره بها، فأباها!.

قال شيخ الإسلام عن هذا الكفر: (وكفر إبليس وفرعون واليهود ونحوهم لم يكن أصله من جهة عدم التصديق والعلم، فإن إبليس لم يخبره أحد بخبر، بل أمره الله بالسجود لآدم فأبى واستكبر، وكان من الكافرين، فكفره بالإباء والاستكبار وما يتبع ذلك، لا لأجل تكذيب، وكذلك فرعون وقومه جحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلوًّا…)  .

ويتسائل كثير من الطلبة والطالبات عن نوع كفر فرعون ، وهو الذي طغى وكفر بالله عز وجل جاحدا فضله منكرا لنعمته التي أنعمها عليه ، حيث نادى فرعون في الملأ أنا ربكم الأعلى وفرعون الذي قال لوزيره هامان أن يبني له بنيانا يبلغ الأسباب عله يدرك الله عز وجل ، فما نوع كفر فرعون ؟

ما نوع كفر فرعون ؟

نوع كفره من الناحية الشرعية كفر بالجحود هذا لأنه جحد وضل وطغى وأكثر في الأرض فسادا.

يسمى كفر الإباء والاستكبار بالكفر

هو أن يعرف الإنسان الحق بقلبه، ويعترف به بلسانه، ولكنه يأبى أن يقبله أو يدين به؛ إما أشرا وبطرا، وإما احتقارا له ولأهله، أو لسبب آخر1.

وهذه امثلة على كفر الاباء والاستكبار مع الأدلة القرآنية :

1- كفر إبليس؛ فإنه لم يجحد أمر الله عز وجل، ولا قابله بالإنكار، وغنما تلقاه بالإباء والاستكبارا2؛ كما قال عز وجل: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} [البقرة: 34] .

2- كفر من عرف صدق الرسول صلى الله عليه وسلم، وأنه جاء بالحق من عند الله عز وجل؛ عرف، وأقر بذلك، ولم يشك في صدقه؛ لكنه لم ينقد إليه إباء واستكبارا، أو أخذته الحمية وتعظيم الآباء أن يرغب عن ملتهم، أو يشهد عليهم بالكفر2.

وخير من يمثل هذه الحال: أبو طالب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي عرف صدق ابن أخيه، واعترف بذلك قائلا:

 

 

السابق
ما مجموعة النباتات التي يبلغ سمكها بضع خلايا فقط
التالي
من اول مولود ولد في الانصار بعد الهجرة ؟

اترك تعليقاً