اخبار حصرية

ما قصة 8 مارس؟


ما قصة 8 مارس؟

اليوم الدولي للمرأة أو اليوم العالمي للمرأة هو احتفال عالمي يحدث في اليوم الثامن من شهر مارس / آذار من كل عام، ويقام للدلالة على الاحترام العام، وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية. وفي بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم. الاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945. ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح أن اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة. في بعض الأماكن يتم التغاضي عن السمة السياسية التي تصحب يوم المرأة فيكون الاحتفال أشبه بخليط بيوم الأم، ويوم الحب. ولكن في أماكن أخرى غالباً ما يصحب الاحتفال سمة سياسية قوية وشعارات إنسانية معينة من قبل الأمم المتحدة، للتوعية الاجتماعية بمناضلة المرأة عالمياً. بعض الأشخاص يحتفلون بهذا اليوم بلباس أشرطة وردية.

ترجع قصة تحديد موعد للاحتفال باليوم العالمي للمرأة لأول مرة في 8 مارس 1909 في أميركا إلى ما كان يعرف باليوم القومي للمرأة في الولايات المتحدة الأميركية، بعد أن عيّن الحزب الاشتراكي الأميركي هذا اليوم للاحتفال بالمرأة؛ تذكيراً بإضراب عاملات صناعة الملابس في نيويورك؛ حيث تظاهرت النساء تنديداً بظروف العمل القاسية.


مواضيع الأمم المتحدة الرسمية للاحتفال باليوم الدولي للمرأة

السنة موضوع الأمم المتحدة
1996 الاحتفال بالماضي، التخطيط للمستقبل.
1997 المرأة وطاولة مفاوضات السلام.
1998 المرأة وحقوق الإنسان.
1999 عالم خال من العنف ضد المرأة.
2000 النساء متحدون من أجل السلام.
2001 المرأة والإسلام: المرأة في إدارة الصراعات.
2002 المرأة الأفغانية اليوم: الحقائق والفرص.
2003 المساواة بين الجنسين والأهداف الإنمائية للألفية.
2004 المرأة وفيروس نقص المناعة.
2005 المساواة بين الجنسين فيما بعد 2005؛ بناء مستقبل أكثر أمنا.
2006 المرأة في عملية صنع القرار.
2007 إنهاء الإفلات من العقاب على العنف ضد النساء والفتيات.
2008 الاستثمار في النساء والبنات.
2009 النساء والرجال متحدون لإنهاء العنف ضد النساء والبنات.
2010 المساواة في الحقوق وتكافؤ الفرص: التقدم للجميع.
2011 المساواة في الوصول إلى التعليم والتدريب، والعلم والتكنولوجيا: الطريق إلى توفير العمل اللائق للمرأة.
2012 تمكين المرأة الريفية والقضاء على الفقر والجوع.
2013 الوعد هو الوعد: حان الوقت للعمل من أجل ‘وضع حد للعنف ضد المرأة’.
2014 تحقيق المساواة للمرأة هو تقدم للجميع.
2015 تمكين المرأة، تمكين الإنسانية: تخيّل ذلك!
2016 الإعداد للمساواة بين الجنسين لتناصف الكوكب بحلول 2030
2017 المرأة في عالم العمل المتغير: تناصف الكوكب ( 50/50 ) بحلول عام 2030
2018 حان الوقت الآن: الناشطون في الريف والحضر يغيرون حياة النساء
2019 فكر على قدم المساواة، وابني بذكاء، وابتكار من أجل التغيير
2020 “أنا جيل المساواة: إعمال حقوق المرأة”
2021 المرأة في القيادة: تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم كوفيد-19
2022 المساواة بين الجنسين اليوم من أجل غد مستدام

هل 8 مارس اجازة عطلة رسمية ؟

اليوم عطلة رسمية في أفغانستان وأنغولا، أرمينيا، أذربيجان بيلاروس، بوركينا فاسو، كمبوديا، الصين (للنساء فقط)، كوبا، جورجيا، غينيا-بيساو، إريتريا، كازاخستان، لاوس، مقدونيا (للنساء فقط)، ومدغشقر (للنساء فقط)، ومولدوفا، منغوليا، نيبال (للنساء فقط)، روسيا، طاجيكستان وقيرغيزستان، تركمانستان، أوغندا، أوكرانيا، أوزبكستان، وفيتنام وزامبيا.
وفي بعض البلدان، مثل الكاميرون وكرواتيا، رومانيا، والجبل الأسود، البوسنة والهرسك، وصربيا، بلغاريا وشيلي، اليوم ليس عطلة رسمية، ولكن على نطاق واسع يلاحظ مع ذلك في مثل هذا اليوم أنه من المعتاد بالنسبة للرجل أن يعطي المرأة في حياته – أمهات وزوجات، والصديقات، بنات، الزملاء وإلخ – الزهور والهدايا الصغيرة. وفي بعض البلدان (مثل بلغاريا ورومانيا) يلاحظ أيضا كمكافئ لعيد الأم، حيث يعطي الأطفال أيضا الهدايا الصغيرة للأمهات والجدات.

 

                     
السابق
متى عيد الأم في المغرب
التالي
لماذا سمي يوم المرأة العالمي بهذا الاسم ؟ لماذا سمي بيوم المرأة العالمي ؟

اترك تعليقاً