سؤال وجواب

ما حكم نزول الدم بعد الغسل من الحيض ؟ فتوى ابن باز

كثير ما تقع النساء في مأزق نزول الدم بعد الغسل من الحيض وتقع المرأة في حيرة من أمرها هل عليها الغسل مرة أخرى وما حكم نزول هذا الدم بعد الغسل ؟ سنرى ذلك من خلال هذه المقالة بالاستعانة بفتوى ابن باز .

حكم الدم الخفيف بعد الدورة

يختلف حكم الدم النازل بعد الانتهاء من مدة الدورة باختلاف طبيعته؛ فإن كان الدم دم صفرةٍ أو كدرةٍ فلا يعد دماً، وحكمه حكم البول، وتحصل الطهارة منه بالوضوء، ولكن إن كان الدم النازل بعد الاغتسال والتطهّر من الدورة ليس بالصفرة ولا بالكدرة؛ فيأخذ حكم دم الدورة، وتمتنع المرأة عن الصلاة والصيام إلى أن ينتهي نزول الدم، ويعتبر تابعٌ للحيض الذي سبقه، فمن طبيعة الحيض الزيادة والنقصان في مدته، ولكن إن طالت مدة الحيض لدى المرأة على خلاف العادة، وكانت المدة متصلةً ولم تنقطع، فالمدة الزائدة عن العادة تعتبر استحاضة، وتنطبق عليها الأحكام المتعلقة بها من الصيام والصلاة والجِماع.

اغتسلت من الحيض ونزل دم بني

إذا كان الدم صفرة أو كدرة، ليس بالدم الصريح فهذا مثل البول يكفي فيه الوضوء والحمد لله، أما إذا طهرت ثم جاءها الدم العادة، ليس بالصفرة ولا الكدرة فهذا لا تصلي، بل تجلس ولا تصلي حتى يزول ثم تغتسل؛ لأن هذا تبع الحيض السابق، الحيضة تزيد وتنقص، هذا هو الصواب، إلا إذا طال معها زاد أو استمر معها، هذا يسمى استحاضة، إذا كان مستمرًا معها ليس له حد، بل يستمر معها؛ هذا تجلس للعادة ويكفي، خمسًا ستًا سبعًا عادتها في الحيض، وما زاد على ذلك ليس بشيء، تغتسل وتصلي وتصوم، ويأتيها زوجها.
3.233.242.204, 3.233.242.204 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام
التالي
ما معنى الفرقان في القران الكريم

اترك تعليقاً