سؤال وجواب

ما الكِبْرُ الذي لايُدخل صاحبه الجنةِ مُطلقاً؟


بدون السؤال لن نعرف أو لن نعرف جيداً ومن يرضى بالجهل أو بنصف العلم فسيقل تأثيره في هذا العالم حتى وإن وصل إلى أكبر المناصب ونال شهرة واسعة ، والطالب الذي يسأل ويبحث هذا طالب مثابر ونشيط ، وسؤال احد الطلاب اليوم يفيد ما الكبر الذي لا يدخل صاحبه الجنة مطلقا؟ حل كتاب الحديث ثالث متوسط الفصل الدراسي الثاني وبدورنا في موقع فيرال سنجيب لكم على هذا السؤال بكل سرور .

ما الكبر الذي لا يدخل صاحبه الجنة مطلقا؟ حل كتاب الحديث ثالث متوسط الفصل الدراسي الثاني والكبر هو نفس معنى الغطرسة وهي واحدة من الكبائر التي تدخل صاحبها النار غطرسة الكفر بالله عز وجل ، أما الغطرسة الواردة في حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فيه. قال: من كان في قلبه لا يدخل في وزن ذرة الغطرسة وهي من الكبائر كما أوضحها العلماء ، ومن عظَّم في الإسلام قد يدخل النار ولا يثبتها.

حديث النبي في ما الكبر الذي لا يدخل صاحبه الجنة مطلقا

لقد تلقينا عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أحاديث شريفة كثيرة تؤكد أن الغطرسة من الكبائر التي نهى عنها دين الإسلام ، وأمرنا بالابتعاد عنها. لأنه ينتهك أخلاق المسلمين التي يجب على كل مسلم الالتزام بها. صلى الله عليه وسلم – في حديثه الكريم: (من في قلبه ثقل ذرة من الغطرسة لا يدخل الجنة). وقال صلى الله عليه وسلم: “الكبرياء تفكك الحق وظلام الناس”.

كما أشار رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم – إلى أن من له ذرة إيمان في قلبه لا يدخل النار ، وهذا دليل على أن الغطرسة ليست من صفات المسلمين ، والدليل على ذلك. قوله – صلى الله عليه وسلم – في حديثه الكريم: “لا تدخل. النار إنسان قلبه ثقل حبة خردل من الإيمان ، ولا أحد يدخل الجنة في قلبه بالوزن” بذرة فخر الخردل.

وفي كثير من الأحاديث الشريفة الأخرى ذُكرت دلائل على عظمة الغطرسة في الإسلام ، وضرورة الابتعاد عنها ، والله ورسوله أعلم.

34.237.124.210 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
كم عدد حلقات مسلسل جمال الحريم؟
التالي
اكتب ما تعلمته من قصة عمر بن الخطاب

اترك تعليقاً