اخبار حصرية

ما أقصى عمق في مياة المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي


ما أقصى عمق في مياة المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي والتي تعرف انها عملية تستخدمها النباتات وبعض الكائنات الحية الأخرى لتحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية يمكن، من خلال التنفس الخلوي، تحريها لاحقًا لتغذية أنشطة الكائن الحي. تُخزن هذه الطاقة الكيميائية في جزيئات الكربوهيدرات، مثل السكريات والنشويات، والتي تُصنع من ثاني أكسيد الكربون والماء – ومن هنا جاء اسم التركيب الضوئي. في معظم الحالات، يجري إطلاق الأكسجين أيضًا كمنتج ثانوي. تقوم معظم النباتات والطحالب والبكتيريا الزرقاء بعملية التركيب الضوئي. تسمى هذه الكائنات الحية كائنات ضوئية ذاتي التغذية. يُعتبر التركيب الضوئي مسؤولًا بدرجة كبيرة عن إنتاج محتوى الأكسجين الموجود في الغلاف الجوي للأرض والحفاظ عليه، ويوفر معظم الطاقة اللازمة للحياة على الأرض.

ما أقصى عمق في مياة المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي

وفي ذات السياق فإنه يعتبر التركيب الضوئي أمرًا مهمًا للعمليات المناخية، إذ يلتقط ثاني أكسيد الكربون من الهواء ثم يربط الكربون في النباتات وكذلك في التربة ومنتجات النباتات. يُقدر أن الحبوب لوحدها تربط نحو 3825 تيراجرام من ثاني أكسيد الكربون كل عام، أي 3.825 مليار طن.


ما أقصى عمق في مياة المحيط يمكن أن تعيش فيه المخلوقات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي

إجابة: 200 متر.

                     
السابق
احول العدد الكسري التالي الى كسر غير فعلي
التالي
يبيع مطعم ثلاثة أنواع من الفطائر هي: فطائر باللحم ، فطائر بالجبن ،فطائر بالبيض ، فبكم طريقة يمكن ترتيب هذه الأنواع من الفطائر في ثلاجة العرض

اترك تعليقاً