منوعات

مالذي يساعد الجمل على الاندماج والتخفي في البيئة


مالذي يساعد الجمل على الاندماج والتخفي في البيئة

يتميز جسم الجمل بأنه متكيف بشكل رائع من أجل البقاء على قيد الحياة في الصحراء لدرجة أن بإمكانه تحمل أقسى المناخات الصحراوية , وتتمثل أقوى نقاط قوته بقدرته على البقاء حيّا دون طعام وبدون المادة الأساسية لحياة كل الكائنات وهي الماء لفترات طويلة من الزمن , فكيف يستطيع الجمل المحافظة على الماء ؟

توجد عدة مزايا في تركيب النظام البيولوجي للجمل تمكّنه من الحفاظ على الماء وتقنين إستهلاكه بدرجة كبيرة أكثر من الكائنات الأخرى ومنها :


 1- لتكوين أجساد الجمال مقدرة فريدة على تخزين الدهن في سنامها والماء في بطانة معدتها حيث يمكن إستخدام هذه المخازن من الماء والطاقة في أوقات الحاجة، وهو أمر مثالي في الصحراء التي يندر فيها وجود الطعام والماء بشكل كبير .

2- الجمل لا يعرق بسهولة , فجسمه لا يبدأ بالعرق وفقدان الماء  إلا إذا ارتفعت درجة حرارة الجو عن 42 درجة مئوية ، وطريقه إلى ذلك هي قدرته الفريدة على رفع درجة حرارة جسمه نهارا إلى درجة  تقترب من ال  42 درجة مئوية مما يتماشي مع حرارة الجو المحيط ، وفي حالة تعدت درجة الحرارة ذلك عندئذ يبدأ بإفراز العرق ليلطف درجة حرارة جسمه .

3- الغدد العرقية للجمل موجودة على السطح البطنى ومن المفروض أن يعمل العرق على تلطيف حرارة جسم الجمل وبالطبع يؤدى العرق إلى فقدان الماء ولكن ما يقنن هذة العملية هو إنتصاب شعر الجمل الذي يسمح بتبخر العرق من الجلد إلى الجو مباشرة دون حدوث بلل للشعر , وهو بذلك يوفر على نفسه الكثير من الماء اللازم لبلل الشعر .

4- لهذا الحيوان الفريد القدرة على شرب الماء المالح , حيث أن الكلى لديه تتميز بقدرتها على  تخليصه من تلك الأملاح الموجودة في الماء وتحويلها لماء صافي صالح للإستهلاك .

 5- حين يقع الجمل على الماء بمقدرته الشرب بغزارة لكميّات تصل إلى حوالي 18 لتر في حالة عطشه بدون أن يتأثر نظامه البيولوجي الداخلي , فكرات الدم لدى الجمل بيضاوية وليست كروية مثل باقي الحيوانات وحين تمتلىء بالماء تنتفخ وتصبح كروية بدون أن تنفجر أو يتعطل عملها .

6- طريقة أخري يستطيع فيها الجمل توفير الماء في حالة نقصانه هي إحتفاظه بالبول في المثانة طالما أنه في حاجة إلى الماء ، حيث يمتص الدم البول مرة أخرى ويدفعه إلى المعدة لتقوم بكتريا خاصة بتحويل البولينا لأحماض أمينية أي إلى بروتين وماء .

7- أنف الجمل له تركيب خاص فهو مجعد و كبير من الداخل فيعمل عمل المكثّف , فيكثّف بخار الماء الخارج مع هواء الزفير ويتخلص من ثاني أكسيد الكربون بأخراجه بينما يتكثف بخار الماء بداخل تجويف الأنف ممايحول دون خروجه , وبذلك يكون هو الحيوان  الوحيد القادر على إستعادة  الماء الموجود في الهواء الذي يتنفسه .

عوامل تكيف الجمل بالصحراء

في حين أن الكثيرين يعرفون أن حدبات الإبل هي العامل الأكبر في تكيف الجمال الذي يساعدهم على التأقلم مع البيئة الصحراوية ، مما يجعلها الحيوانات الصحراوية الأكثر شعبية والتي يمكن الاعتماد عليها ، ومع ذلك فإن هناك عوامل مختلفة تساعد على تكيف الجمل وهي :

الرموش

 

تمتلك الجمال رموش جميلة وطويلة تساعد على حماية العينين من الشمس والرمل ، وفي حين يقول البعض أن هناك صفين من الرموش ، يعتقد البعض الآخر أن أحد الصفوف هو الحاجبين بينما الآخر هو صف من الرموش .

الأنف والخياشيم

يوجد في أنف الجمل خياشيم عضلية تمكن الجمل من إغلاق فتحات الأنف بالكامل بحيث لا تدخل بها جزيئات الرمل ، كما أن أنفه تستطيع تبريد الهواء الذي يدخل إلى رئتيه ، وتقوم بتحويل الهواء الذي يخرج من الرئة بعملية الزفير إلى ماء من خلال عملية تٌعرف بإسم التكاثف ، مما يجعل جسمه لا يفقد المزيد من الماء .

الحدبة

حدبة الجمل هي للتخزين ، ولكن على عكس الاعتقاد السائد بأنها تخزن الماء ؛ ففي السنام يتم تخزين الأنسجة الدهنية ، وعندما تكون هناك ندرة في الغذاء ، يتم استقلاب الدهون لتوفير الطاقة ، ولكن بما أن الدهون الناتجة عن الأكسجين من الهواء تنتج 1111 جراماً من الماء لكل 1000 غرام من الدهون ، فإن الأنسجة الدهنية هي مصدر للمياه أيضاً ، ويمكن للجمل البقاء على قيد الحياة لمدة شهر دون طعام ولمدة أسبوعين بدون ماء ، على الرغم من أنه يمكنه في وقت واحد شرب ما يقرب من 46 لترًا (32 جالونًا) من الماء .

الشفاه

يمتلك الجمل شفاه سميكة مما يساعده على أكل الشجيرات الشائكة التي تنمو في الصحاري دون أن يصاب بالجروح .

الأسنان

يمتلك الجمل مجموعة من القواطع القوية التي تستطيع مضغ الأشواك ، وتحتوي لثته العليا على زوائد قرنية كطويلة تحميه من تأثير الأشياء التي يقوم بتناولها .

الآذان

هناك طبقة سميكة من الشعر موجودة داخل أذن الجمل لمنع دخول جزيئات الرمل إلى الأذن .

الوبر السميك

يساعد الفراء الكثيف الموجود على جسم الجمل على توفير الدفء أثناء ليالي الصحراء الباردة وعزل الجسم عن الحرارة خلال النهار ، كما يساعد هذا الوبر على تخفيف العرق ، وبالتالي توفير المياه .

الركبتين

يمتلك الجمل أغطية سميكة على الركبتين ، هذ الأمر يساعد الجمل عندما يجلس على ركبتيه ويمنع الركبة من أن تحترق من رمال الصحراء الساخنة .

الأرجل

تكون الأرجل طويلة ورفيعة لمساعدة الجمل على أخذ خطوات أطول في الرمل وإبقاء الجسم بعيداً قدر الإمكان عن حرارة السطح ، كما أنها تساعد على حمل البضائع الثقيلة .

الحوافر

تحتوي الحوافر على وسادة كبيرة وشفافة من الجلد بحيث عندما يمشي الجمل ،  تعمل تلك الوسادة على حماية القدمين ومنعها أن يتم دفنها في الرمال الساخنة .

درجة حرارة الجسم

الجمل هو حيوان ثديي ولكن بخلاف الثدييات الأخرى ، تبقى درجة حرارة جسمه متقلبة تبعاً لدرجة الحرارة الخارجية ، حيث تتراوح درجة حرارته من 34 درجة مئوية إلى 41.7 درجة مئوية (93 درجة فهرنهايت – 107 درجة فهرنهايت) تبعًا لاختلاف درجة الحرارة طوال النهار والليل ، وهذا يساعد على تقليل العرق والاحتفاظ بالماء .

الدم

يمتلك الجمل خلايا دم حمراء بيضاوية الشكل وذلك بخلاف الثدييات الأخرى التي لها خلايا دم حمراء دائرية ، وهذا الأمر يسمح بتدفق الدم بشكل مستمر حتى في حالة الجفاف ، وحيث أن الجمال تشرب كميات كبيرة من الماء ، فهذه الخاصية تجعلها أكثر استقرارا لمنع تمزق الخلايا بسبب التناضح .

الكبد

يمتلك الجمل كبد على هيئة فصوص يوجد فيما بينها أغشية ليفية ، وتعمل هذه الأغشية على الاستفادة من الدم والسوائل بقدر الإمكان ، كذلك يتميز جسد الجمل بأنه لا يحتوي على المرارة .

المعدة

يمتلك الجمل معدة تستطيع الامتلاء بكميات كبيرة من الماء ، فهي تستوعب حوالي 16 متر من الماء دون أن تتأذى .

ميزات أخرى للجمل

ومما يميز تكوين جسم هذة الحيوان الفريد ويساعده على تحمّل البيئة الصحراوية الصعبة هي أقدامه العريضة المبطنة , فهي مهيئة للمشي بثبات على التربة الرملية غير الصلبة والحيلولة دون غرق الجمل في الرمال , كما يحميه غطاؤه الصوفي العازل من حرارة النهار وبرودة الليل على حد سواء .

 أيضا يحمي الجمل من ظروف الصحراء أهدابه كثيفة الشعر وآذانه وفتحات الأنف الطولية التي تتكالب جميعها في حمايته من غبار الصحراء ورمالها .

 وفوق كل ذلك فإن الجمال أيضا تتميز بالبساطة الشديدة في الطعام الذي تأكله ، حيث تستهلك أي شيء بداية من الأعشاب الخضراء وصولا إلى الأشواك الصحراوية .

أنواع الجمال

وللجمال سلالات عدة تتمايز عن بعض بأشكالها وقدراتها , ولكن أكثر سلالتين يتضح فيهما الفرق والتمايز هما الجمل العربي وهو ذو سنام واحد ضخم ويعيش في المنطقة العربية وأفريقيا وشبه القارة الهندية , وهناك أيضا الجمل ذو السنامين الذي يستوطن آسيا الوسطى حيث يكون الشتاء هناك باردا فتجده مكسوا بمعطف شتوي يقيه برد الشتاء  وهو ذو أرجل قصيره , في حين يختلف عنه الجمل العربي بالأرجل الطويلة التي تعمل على إبعاده عن حرارة الرمال .

فوائد سنام الجمل للتضييق: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟ - سطور

الجمل عاش في القطب الشمالي | أخبار منوعات | الجزيرة نت

تكيف الجمل في الصحراء - موضوع

5 من أهم فوائد شحمة الجمل .. هل تعرفها؟

معلومات عن الجمل - أصداء

                     
السابق
أي الاحتمالات الآتية هي احتمالات تجريبية؟
التالي
موقع تسجيل منحة البطالة www.cnac.dz تسجيل الدخول في الجزائر 2022

اترك تعليقاً