سؤال وجواب

ماذا تعرف عن هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء

ماذا تعرف عن هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء ؟ إنها واحدة من الهيئات المصرية العامة المهمة في البلاد والتي تعتبر هيئة عامة اقتصادية ذات طبيعة خاصة تتبع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة.

متى تأسست هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء ؟

أُنشئت هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بمقتضى القانون رقم (13) لسنة 1976 والمعدل بالقانون رقم (210) لسنة 2017 هيئةً عامة اقتصادية ذات طبيعة خاصة تتبع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، وتكون بذلك الجهة المختصة بإنشاء المحطات النووية في جمهورية مصر العربية وتشغيلها وإدارتها، ويقع مقرها الرئيسي بمدينة القاهرة. وتمتلك الهيئة القدرات الوطنية ذات الكفاءات العلمية والخبرات المتراكمة اللازمة لإنجاح مهامها في إدارة مشروعات المحطات النووية لتوليد الكهرباء بجمهورية مصر العربية.

مهام هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء

ولهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بعض المهام نلخصها لكم فيما يلي :

  • تنفيذ وتشغيل وإدارة مشروعات محطات القوى النووية لتوليد الكهرباء.
  • عقد اتفاقيات مع الجهات المماثلة في الداخل والخارج.
  • إعداد وتأهيل الكوادر البشرية بالداخل والخارج.
  • إنشاء محطات القوى النووية لتوليد الكهرباء وإزاله ملوحة المياه.
  • إجراء البحوث والدراسات اللازمة لمشروعات إنشاء محطات القوى النووية.
  • وضع أسس مواصفات مشروعات إنشاء محطات القوى النووية.

أهمية البرنامج النووي المصري

كانت مصر من أوائل الدول النامية التي أدركت من أوائل الخمسينات من القرن الماضي أهمية استخدام الطاقة النووية في توليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر للمساهمة في تعظيم الاستفادة من موارد مصر من الطاقة الأولية والمياه العذبة من خلال:

  • تنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية.
  • تطوير الصناعة الوطنية والارتقاء بها للمستوى العالمي ونقل وتوطين التكنولوجيا.
  • وضع مصر كدولة رائدة في منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا على خريطة الدول المتقدمة وخصوصاً في المجالات المرتبطة بالتطبيقات السلمية للطاقة النووية.
  • الحفاظ على موارد الطاقة من البترول والغاز الطبيعي وهي موارد ناضبة  وغير متجددة ولذا يجب التعامل معها بحرص وحكمة حتى لا نحرم الأجيال القادمة من مصادر هامة للتنمية المستدامة والمستقلة.
  • تعظيم القيمة المضافة من استخدام البترول والغاز الطبيعي كمادة خام لا بديل لها في الصناعات البتروكيميائية والأسمدة وقطاع النقل بدلاً من حرقها لتوليد الكهرباء.
  • تخفيض معدلات استيراد المنتجات البترولية لكافة الاستخدامات التي تتزايد عاماً بعد عام رغم التوسع في استخدام الغاز الطبيعي، والتي أصبحت مصر مستورد صاف لها في السنوات الأخيرة.
66.249.65.65, 66.249.65.65 Mozilla/5.0 (compatible; Googlebot/2.1; +http://www.google.com/bot.html)
السابق
ما لون قبة المسجد الاقصى ( برونزي , فضي , ذهبي , سماوي ) ؟
التالي
ما هي ديانة فوز العتيبي ؟ ومين زوجها

اترك تعليقاً