دين

لماذا يشكو النبي صلى الله عليه وسلم قومه يوم القيامة مع ذكر الآية ؟


لماذا يشكو النبي صلى الله عليه وسلم قومه يوم القيامة مع ذكر الآية ؟

لماذا يشكو النبي صلى الله عليه وسلم قومه يوم القيامة مع ذكر الآية ؟ ، سؤال المشاهدين في برنامج ترفيهي يسافر بنا في أرجاء اليمن في أجواء من المنافسة والمتعة والمعرفة عبر العديد من الفقرات المتنوعة مع خالد الجبري ومجموعة من نجوم الفن
يأتيكم على قناة يمن شباب خلال شهر رمضان المبارك الساعة / 10:00 مساءً .

وقال الرسول يارب إِنَّ قومي اتخذوا هذا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

وَقالَ الرَّسولُ يا رَبِّ إِنَّ قَومِي اتَّخَذوا هذَا القُرآنَ مَهجورًا”.. النبي صلى الله عليه وسلم يشكو إلى الله ضد من يهجر القرآن، صحيح أنها نزلت في كفار قريش، لكن بالفعل المسلمون الآن اتخذوا القرآن مهجورا، فأصبح البعض يقرأ الآيات وكأنها لا تعنيه، بل حينما يقرأ قوله تعالى:”يا أيها الذين آمنوا” لا يشعر أن الله يخاطبه، أصبحت تلاوة القرآن شيئاً بعيداً عن حياته، فهناك من يتلوه لكن لا يعمل به، وهناك من هجر سماعه، والإصغاء إليه، والإيمان به، وهذا ينطبق على معظم المسلمين، وهناك من يعلق في سيارته مصحفًا، ومن تدخل إلى محله التجاري ترى “إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً”، ومن تدخل إلى بيته ترى الأسماء الحسنى، وآية الكرسي، لكن أين هو من أوامر القرآن ونواهيه؟، تراه لا يهتم.


متى يكون الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

هجر القرآن

﴿ وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا ﴾

اكمل الآية وقال الرَّسُولُ يارب إن قومي اتخذوا هذا الْقُرْآنَ

قال سبحانه وتعالى: ﴿ وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا * وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا * وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآَنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا * وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا * الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلًا ﴾ [الفرقان: 30- 34].

سبب نزول آية يارب إن قومي اتخذوا هذا الانننن

بعد ذكر الوعيد بالمصير السيئ الذي ينتظر المكذبين بالرسول ورسالته يوم القيامة، يوم تخلى الأخلاء عن بعضهم وتناكر القرناء وندمهم حيث لا ينفع الندم، جاء الحديث هنا عن موقفهم من القرآن ومحاولاتهم للتشكيك فيه وإيمانهم أنه ليس على سنّة الكتب المنزلة، وبيان الحكمة في تنزيله منجماً.

لماذا يشكو النبي صلى الله عليه وسلم قومه يوم القيامة مع ذكر الآية ؟

اضغط هنا لمعرفة الاجابة

 

                     
السابق
لماذا يشكو النبي صلى الله عليه وسلم قومه يوم القيامة مع ذكر الآية ؟
التالي
كيف نحيا بلا بلاستيك

اترك تعليقاً