اخبار حصرية

لماذا طلب زكريا عليه السلام من ربه علامه على وقت حدوث الحمل في سوره مريم


لماذا طلب زكريا عليه السلام من ربه علامه على وقت حدوث الحمل في سوره مريم في باديء الامر أخبره الله عن طريق الوحي أنه ستجيء عليه ثلاثة أيام لن يتمكن فيها من النطق ويجد نفسه غير قادر على الكلام ويكون صحيحا غير معتل، إذا حدث له هذا تيقن زكريا عليه السلام أن امرأته حامل، وأن معجزة الله قد تحققت، وعليه في ذلك الوقت أن يتحدث إلى الناس عن طريق الإشارة، وأن يسبح الله كثيرا في الصباح والمساء.

لماذا طلب زكريا عليه السلام من ربه علامه على وقت حدوث الحمل في سوره مريم

نبى الله زكريا عليه السلام أتى للتذكير وهداية الناس للايمان بالله وعندما رأى من معجزات الله طلب نبى الله زكريا عليه السلام من ربه أن يرزقه الله بولد صالح رغم أن زوجته عاقر وهو بلغ به الكبر وهنا دعا نبى الله زكريا ربه فاستجاب الله له وجعل له علامة على وقت حدوث الحمل ألا يكلم الناس ثلاث ليال لا بالرموزفكان يكلم الناس بالاشارة وخرج من محرابه مسروراً بالبشارة.


لماذا طلب زكريا عليه السلام من ربه علامه على وقت حدوث الحمل في سوره مريم

زكريا عليه السلام ييريد آيةً بمعنى علامةً على أنّ يحيى قد تمّ إيجادهُ في رَحمِ أمهِ، فكانت استغاثة زكريا هي: يا ربِ لا تتركني أفهمُ بالعلامات الظاهرةِ المُحسةِ؛ لأنني أريدُ أن أعيش في إطار الشكر لك عليه، فبمجرد أن يحدث الإخصاب، فلا بدّ أن أحيا في نطاق الشكر؛ لأن النعمةَ قد تأتي وأنا غيرُ شاكرٍ.

                     
السابق
بحث عن كيفية مساعدة الآخرين من خلال قصة المفلوج
التالي
متى تحررت مدينة ادلب ؟

اترك تعليقاً