سؤال وجواب

للطاعم الشاكر مثل ما للصائم الصابر

للطاعِمِ الشاكرِ مثلُ ما للصائمِ الصابرِ

حديث شريف رواه ابو هريرة إسناده صحيح ، وأخرجه البخاري معلقاً بعد حديث (5460)، وأخرجه موصولاً الترمذي (2486)، وابن ماجه (1764) واللفظ لهما، وأحمد (7793) ، فما معنى هذا الحديث ؟ 

إن الحديث يشرح ويوضح فضل الشكر والصبر ، حيث ينبهنا الحديث على لزوم الشكر لله تعالى على جميع نعمه، صغيرها وكبيرها، فكما ألحق الطاعم الشاكر بالصائم الصابر في الثواب، دل على أنه تعالى كذلك يفعل في شكر سائر النعم; لأنها كلها من عنده لا صنع في شيء منها للمخلوقين، فهو المبتدئ بها والملهم للشكر عليها والمثيب على ذلك، فينبغي للمؤمن لزوم الشكر لربه تعالى في جميع حركاته وسكناته، وعند كل نفس وكل طرفة، [ ص: 251 ] وليعلم العبد (تحت) ما هو من نعم الله مولاه، ولا يفتر لسانه عن شكرها، فتستديم النعم والعافية; لقوله تعالى: لئن شكرتم لأزيدنكم [إبراهيم: 7]

66.249.65.65, 66.249.65.65 Mozilla/5.0 (compatible; Googlebot/2.1; +http://www.google.com/bot.html)
السابق
الكشف عن سبب وفاة كريم صبري الحقيقي ويكيبيديا
التالي
وفاة الشيخ محمد اسماعيل العمراني مفتي اليمن ويكيبيديا

اترك تعليقاً