سؤال وجواب

للسؤال عن العاقل فإننا نستخدم من

نستعرض لكم من خلال موقع فيرال في فقرة سؤال وجواب , للسؤال عن العاقل فإننا نستخدم من , حيث تتعدد أدوات الاستفهام حيث أنها أدوات يتم استخدامها للاستعلام عن شيء ما أما مكان أو زمان أو عدد وكمية , وينقسم الاستفهام الى عدة أنواعٌ تعرف من خلال السياق، وقد أفاض علماء المعاني في دراستها، ولا يخلو كتاب من كتب البلاغة من الكلام عن الاستفهام وأدواته، وهم يعدّون الاستفهام نوعًا من أنواع الإنشاء الطلبي , ومن هذه الأنواع كالتالي …

أنواع الاستفهام

1- النفي

مثل قوله تعالى: {فَمَنْ يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ}، وقوله تعالى: {هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ}.

2- التعجب

مثل قوله تعالى: {وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ}.

3- الإنكار

مثل قوله تعالى: {أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُمْ بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلَائِكَةِ إِنَاثًا}.

4- التمني

مثل قوله تعالى: {وَتَرَى الظَّالِمِينَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ يَقُولُونَ هَلْ إِلَى مَرَدٍّ مِنْ سَبِيلٍ}.

5- التقرير

مثل قوله تعالى: {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ}، وقوله: {أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا}.

6- التحقير

مثل قوله تعالى: {أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولًا}.

7- الاستبطاء

مثل قوله تعالى: {مَتَى نَصْرُ اللَّهِ}.

8- الاستبعاد

مثل قوله تعالى: {أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ}.

9- التهكم والاستهزاء

مثل قوله تعالى: {قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ}.

10- الوعيد والتهديد

مثل قوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ}.

11- التحضيض

مثل قوله تعالى: {قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ}.

أدوات الاستفهام واستخداماتها

  • مَنْ: للسؤال عن العاقل مثل: مَنْ وَضَعَ هَذِهِ ٱلْخُطَّةَ؟ (مَنْ: اسم استفهام في محل رفع مبتدأ)
  • مَا: للسؤال عن غير العاقل مثل: مَا ٱلْمُشْكِلَةُ؟ مَاذَا تَعَلَّمْتَ؟ (مَاذَا: اسم استفهام مبني في محل نصب مفعول به)
  • مَتَى وأَيَّانَ: للسؤال عن الزمان مثل: مَتَى يَنْتَهِي ٱلْعَمَلُ؟/ أَيَّانَ سَنَسْمَعُ ٱلْمُؤَذِّنَ؟
  • أَيْنَ: للسؤال عن المكان مثل: أَيْنَ يُعْقَدُ ٱلِٱجْتِمَاعُ؟ (أَيْنَ: اسم استفهام في محل نصب ظرف)
  • كَمْ: للسؤال عن العدد مثل: كَمْ مُوَظَّفًا فِي ٱلشَّرِكَةِ؟
  • كيف: للسؤال عن الحال مثل: كَيْفَ أَقُومُ بِهَذَا ٱلْعَمَلِ؟
  • أَيٌّ: وتسأل عن أشياء مختلفة حسب ما تضاف إليه مثل: أَيُّ مُوَظَّفٍ أَعْجَبَكَ؟ أَيُّ شَرِكَةٍ أَعْجَبَتْكَ؟ فِي أَيِّ وَقْتٍ سَتَحْضُرُ؟ عَلَى أَيِّ حَالٍ كَانَتِ ٱلتَّجْرِبَةُ؟
  • هَلْ: للاستفهام عن مضمون الجملة المثبتة مثل: هَلْ تَعْرِفُ حَجْمَ ٱلْمَبِيعَاتِ هَذَا ٱلشَّهْرَ؟ هَلْ حَضَرْتَ أَمْسِ؟
  • الهمزة: للاستفهام عن الجملة المثبتة أو المنفية أو لطلب تحديد واحد من شيئين مثل: أصَعْبًا كَانَ ٱلْأَمْرُ أَمْ سَهْلًا؟ أَتُحِبُّ بُحُوثَ ٱلْعَمَلِيَّاتِ؟ أَلَمْ تَسْمَعْ بِٱلْهَنْدَسَةِ ٱلصِّنَاعِيَّةِ مِنْ قَبْلُ؟ وإذا استخدمت للسؤال عن الجملة لمنفية كان الجواب ”بَلَى“ للإثبات و”نَعَمْ“ للنفي مثل: أَلَم تَدْرُس هَذَا ٱلْأَمْرَ مِنْ قَبْلُ؟ فترد بالإثبات: بَلَى، دَرَسْتُ، أو بالنفي فتقول نَعَمْ، لَمْ أَدْرُسْ.

للسؤال عن العاقل فإننا نستخدم من ؟ صح أم خطأ ؟

الاجابة هي : عبارة صحيحة .

54.36.148.15, 54.36.148.15 Mozilla/5.0 (compatible; AhrefsBot/7.0; +http://ahrefs.com/robot/)
             
             
السابق
أي من الأسئلة التالية تستفهم بها عن عدد الغائبين عن المدرسة اليوم؟
التالي
الأسلوب اللغوي الذي يبدأ بفعل أمر يسمى أسلوب

اترك تعليقاً