سؤال وجواب

لقاح فايزر ويكيبيديا معلومات عن لقاح فايزر “لقاح بيوأنتك، فايزر”

ما هو لقاح فايزر كوفيد 19

فايزر هي شركة عالميَّة لتصّنيع الأدوية وتتخذ من مدينة نيويورك من ولاية نيويورك الأمريكيَّة مقرّاً رئيسيّاً.

هي شركة أدوية أمريكيَّة متعّددة الجنسيات. تُعد شركة فايزر واحدة من أكبر شركات الأدوية في العالم، وقد احتلت المرتبة 64 في قائمة فورتشين 500 لعام 2020 لأكبر الشركات الأمريكية من حيث إجمالي الإيرادات، بقيمة 47.644 مليار دولار اعتبارًا من 31 ديسمبر 2021.

يقع المقر الرئيسيّ لشركة فايزر في مانهاتن، وهي تُطور وتُنتج الأدوية واللقاحات لمجموعة واسعة من التخصّصات الطبيَّة، بما في ذلك علم المناعة، والأورام، وأمراض القلب، والغدد الصماء، وعلم الأعصاب. وتشمل منتجاتها العقار الرائج ليبيتور (أتورفاستاتين)، الذي يستخدم لخفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم. ليريكا (بريجابالين) لألم الأعصاب والألم العضلي الليفي. ديفلوكان (فلوكونازول)، دواء مضاد للفطريات يؤخذ عن طريق الفم. زيثروماكس (أزيثروميسين)، مضاد حيوي. الفياجرا (سيلدينافيل) لعلاج ضعف الانتصاب. سيليبريكس (أيضًا سيليبرا وسيليكوكسيب)، دواء مضاد للالتهابات؛ وبريفنار13، لقاح متقارن ضد المكورات الرئوية.

كم جرعة لقاح فايزر

في عام 2016، كان من المتوقع أن تندمج شركة فايزر. مع ألرغان بي ال سي لإنشاء شركة فايزر بي ال سي ومقرها أيرلندا في صفقة تبلغ قيمتها 160 مليار دولار أمريكي. تم إلغاء الاندماج في أبريل 2016، بسبب القواعد الجديدة من وزارة الخزانة الأمريكية ضد الانقلابات الضريبية، وهي طريقة لتجنب الضرائب من خلال الاندماج مع شركة أجنبية. قامت الشركة بعمل ثاني أكبر تسوية صيدلانية مع وزارة العدل الأمريكيَّة.

في 19 ديسمبر 2018، أعلّنت شركة فايزر عن اندماج مشترك لقسم الرعاية الصحية للمستهلك مع شركة الأدوية العملاقة في المملكة المتحدة غلاكسو سميث كلاين؛ بافتراض موافقات المساهمين، ستمتلك الشركة البريطانيَّة 68٪ من الأسهم في الشركة المنفصلة.

كانت شركة فايزر أحد مكونات مؤشر داو جونز الصناعي من 2004 إلى 2020، عندما تم الإعلان عن استبدال الشركة بـ أمجين في مؤشر داو جونز. دخل التغيير حيز التنفيذ في بداية التداول في 31 أغسطس 2020.

لقاح فيروس كورونا
أنظر أيضا: توزيناميران

أعلنت في 9 نوفمبر 2020 أن نسبة فعالية لقاحها لفيروس كوفيد-19 بلغت أكثر من 90٪.

في مايو 2020، بدأت شركة فايزر في اختبار أربعة أنواع مختلفة من لقاح كوفيد-19. وقد خططت لتوسيع التجارب البشرية لتشمل الآلاف من مرضى الاختبار بحلول سبتمبر 2020. حقنت شركة الأدوية جرعات من اللقاح المحتمل BNT162b2، الذي طورته شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بيوانتك، وأدخلت أول مشارك بشري في الولايات المتحدة في أوائل مايو. واستناداً إلى النتائج، قالت شركة فايزر إنها “ستكون قادرة على تقديم ملايين الجرعات في الإطار الزمني لشهر أكتوبر” وتتوقع إنتاج مئات الملايين من الجرعات في عام 2021.

في يوليو 2020، أعلنت شركتا فايزر وبيوانتك أن اثنين من الشركاء الأربعة المرشحين للقاح mRNA قد فازا بتسمية المسار السريع من إدارة الغذاء والدواء. بدأت الشركة اختبار المرحلة الثالثة في الأسبوع الأخير من يوليو 2020، على 30000 شخص وكان من المقرر أن تدفع حكومة الولايات المتحدة 1.95 مليار دولار مقابل 100 مليون جرعة من اللقاح. حددت الصفقة الأمريكية جرعتين بسعر 39 دولارًا، وذكرت الشركة أنها لن تخفض الأسعار للبلدان الأخرى حتى يصبح تفشي المرض وباءً. صرح الرئيس التنفيذي لشركة فايزر بأن الشركات في القطاع الخاص التي تنتج لقاحًا يجب أن تحقق أرباحًا.

في سبتمبر 2020، أعلنت شركتا فايزر و بيوانتك أنهما أكملتا محادثات مع المفوضية الأوروبية لتقديم 200 مليون جرعة لقاح أولية إلى الاتحاد الأوروبي، مع خيار توفير 100 مليون جرعة أخرى في وقت لاحق.

في أكتوبر 2020، تم الإبلاغ عن أن شركة فايزر ستبدأ في اختبار لقاح كوفيد-19 الذي طورته بيوانتك على مجموعة واسعة من الموضوعات بما في ذلك الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا. وستكون هذه أول تجربة لقاح لفيروس كورونا تشمل الأطفال في الولايات المتحدة.

في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، أعلنت شركة فايزر أن اللقاح له نسبة فعالية تقارب 95٪ مع عدم وجود آثار جانبية خطيرة. في 20 نوفمبر 2020، تقدمت شركة فايزر بطلب للحصول على ترخيص استخدام طارئ من إدارة الغذاء والدواء للحصول على اللقاح. في 2 كانون الأول (ديسمبر) 2020، منحت المملكة المتحدة تصريح استخدام طارئ للقاح شركة فايزر-بيوانتك، لتصبح أول دولة توافق على لقاح COVID-19 الذي تم اختباره في “تجربة سريرية كبيرة” لـ “43000 شخص”.

في 4 ديسمبر 2020، أصبحت البحرين الدولة الثانية التي توافق على الاستخدام الطارئ للقاح فايزر-بيو أن تك كوفيد-19 للمجموعات المعرضة للخطر، وأعلنت لاحقًا أن اللقاح سيُقدم مجانًا للجمهور.

في 8 ديسمبر 2020، بدأت بريطانيا التوزيع الأولي للقاح كوفيد-19. في 9 ديسمبر 2020، أخبر المنظمون البريطانيون المستشفيات بعدم إعطاء لقاح فايزر – بيوانتك كوفيد-19 للأشخاص المعرضين لردود فعل تحسسية “خطيرة”، بعد ظهور أعراض “تفاعل تأقاني” على اثنين من موظفي الخدمة الصحية الوطنية.

أيضًا في 9 ديسمبر 2020، أصبحت كندا الدولة الثالثة التي توافق على لقاح فايزر – بيوانتك كوفيد-19، حيث اشترت في البداية 20 مليون جرعة واحتفظت بخيار شراء ما يصل إلى 56 مليون جرعة إضافية. تم التخطيط لتسليم مبدئي من 249000 جرعة في ديسمبر مع ما يصل إلى 4 ملايين جرعة إضافية مخطط تسليمها بحلول مارس 2021.

في 10 ديسمبر 2020، عقدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) اجتماعًا للجنة الاستشارية لمناقشة ترخيص اللقاح. صوتت لجنة مستقلة بأغلبية 17 صوتًا مقابل 4 أصوات لدعم موافقة إدارة الغذاء والدواء على اللقاح. وفي نفس اليوم، وافقت السعودية على اللقاح، لتصبح رابع دولة تفعل ذلك. في اليوم التالي، 11 ديسمبر 2020، أصبحت الولايات المتحدة رسميًا الدولة الخامسة التي توافق على استخدام لقاح كوفيد-19 من شركة بيوانتك. منحت إدارة الغذاء والدواء (FDA) تصريح الاستخدام في حالات الطوارئ (EUA) وبموجب اتفاقية الولايات المتحدة مع شركة فايزر، وافقت شركة فايزر على التوزيع الأولي لـ 2.9 مليون جرعة على أساس فوري و 100 مليون جرعة حتى مارس 2021، مع توفير الولايات المتحدة اللقاح مجانًا إلى الجمهور. في 14 ديسمبر 2020، أصبحت سنغافورة واحدة من أوائل الدول في آسيا التي وافقت على اللقاح من خلال هيئة العلوم الصحية.

في 21 كانون الأول (ديسمبر) 2020، أوصت وكالة الأدوية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي (EMA) بمنح ترخيص تسويق مشروط للقاح “كوميرناتي” الذي طورته شركة بيوانتك و فايزر. في 27 ديسمبر 2020 ، أطلق الاتحاد الأوروبي تدبيرًا تنسيقيًا لإطلاق لقاح فايزر – بيوانتك كوفيد-19، والذي تم توزيعه على جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة. ووصفها كبار المسؤولين في الاتحاد بأنها “لحظة مؤثرة للوحدة”.قدمت شركة فايزر شعارًا جديدًا في 5 يناير 2021.

في عام 2020، دخلت شركة فايزر في شراكة مرة أخرى مع بيوانتك، لدراسة وتطوير لقاح كوفيد-19 mRNA. في 27 يوليو 2020 أعلنت الشركات عن بدء دراسة سريرية عالمية (باستثناء الصين) للمرحلة 2/3 من السلامة والفعالية لتقييم لقاح mRNA المرشح BNT162b2. تخطط الشركات لاستخدام منشآت شركة فايزر لتصنيع اللقاح إذا حصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء.

في نوفمبر 2020، أعلنت شركة فايزر أن لقاح كوفيد-19 من شركة بيوانتك، والذي تم اختباره على 43500 شخص، وجد أنه فعال بنسبة 90٪، والذي وصف بأنه “معلم”.

 

 

السابق
ماهي اكبر دولة من حيث عدد السكان
التالي
من هو رفيق الرسول في الهجرة

اترك تعليقاً