سؤال وجواب

كيف يكون شكل القمر في ليلة القدر


كيف يكون شكل القمر في ليلة القدر , ليلة القدر من الليالي الوترية في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك , هناك الكثير من علامات ليلة القدر التي ذكرها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم , حيث تكون السماء في ليلة القدر صافية لا يشوبها للعكر، ولا يكدرها شيء من غيوم وسحب أو برق ورعد وما نحو ذلك، كما يكون نورها ساطعاً لا يؤذي العين ولا يضايقعا، وبالرغم من كثرة الملائكة التي تنزل فيها إلى الأرض، إلا أن أهل الأرض لن يشعروا بها، فتكون ليلة هادئة لا صخب فيها ولا ضجة، وهذا ما ذكر في السنة النبوية الشريفة ..

كيف يكون شكل القمر في ليلة القدر

لعل ليلة القدر من أكثر الأمور التي يسعى اليها الانسان المسلم , حيث يبحث ويتسائل عن علامات هذه الليلة وكيف يكون شكل القمر , لينال أجر هذه الليلة العظيمة , حيث إن شكل القمر في ليلة القدر يكون نصف قمر، وهذا ما ثبت في روايات الصحابة عما شبهه النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام- حتى يكون في مدروكنا تخيله، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه قال: {تَذَاكَرْنَا لَيْلَةَ القَدْرِ عِنْدَ رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، فَقالَ: أَيُّكُمْ يَذْكُرُ حِينَ طَلَعَ القَمَرُ وَهو مِثْلُ شِقِّ جَفْنَةٍ؟}، وفي هذا الحديث، قارب حضرة المصطفى التشبيه للصحابة حول شكل القمر في ليلة القدر، فقال لهم هو “مثل شق جفنه” والشق هو المنتصف أو المُنَصف لشيء ما، أما الجفنة، فهو وعاء الطعام، وهنا التشبيه كان من حضرة النبي لتقريب الصورة، فيكون القمر فيها على نصفه كوعاء الطعام الذي شق بالمنتصف.


ما هو شكل القمر في ليلة القدر

الاجابة هي : نصف قمر ومضيء باللون الأصفر .

موعد ليلة القدر

ليس هناك موعد محدد لهذه الليلة المباركة , حيث إن موعد ليلة القدر هو في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، أي من الواحد والعشرين من الشهر الفضيل، وحتى التاسع والعشرين منه، أما عن موعده الحقيقي، فلا علم بعد إلا لمن وضعه وهو الله عز وجل، فلم يأت هذا العلم لأحد، وعلى الرغم من أن المؤمنين كانوا على قلب قوسين من معرفته، إلا أن مشيئة الله قضت دون ذلك، وقد أشار النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام- إلى صحابته والمؤمنين أن يتحروه في هذا الموعد، وهذا ما ورد في حديث أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- إذ قالت: {كانَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُجَاوِرُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ ويقولُ: تَحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ}.

الحكمة من إخفاء موعد ليلة القدر

لم يرد الله سبحانه وتعالى أن يعلم المسلمين موعد ليلة القدر , فكانت الحكمة من إخفاء موعد ليلة القدر تنطوي على جعل المسلمين يلتمسونها، ويجدون في هذا الالتماس، فلا تكل هممهم في السعي لها حتى لا يضيع ثوابهم، فلو علموها ما نالوا ثوابها كما يجب من حيث أنهم لن يتحضروا لها كما يليق بمقامها، وفي دليل ما حدث حتى رفع الله علمها للسماء والحكمة من ذلك، ما رواه عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- إذ قال: {خَرَجَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- لِيُخْبِرَنَا بلَيْلَةِ القَدْرِ فَتَلَاحَى رَجُلَانِ مِنَ المُسْلِمِينَ فَقَالَ: خَرَجْتُ لِأُخْبِرَكُمْ بلَيْلَةِ القَدْرِ، فَتَلَاحَى فُلَانٌ وفُلَانٌ، فَرُفِعَتْ وعَسَى أنْ يَكونَ خَيْرًا لَكُمْ، فَالْتَمِسُوهَا في التَّاسِعَةِ، والسَّابِعَةِ، والخَامِسَةِ} .

                     
السابق
ما هو المعنى اللفظي لكلمة رمضان
التالي
من هي المراة التي يطلق عليها جدة العرب

اترك تعليقاً