سؤال وجواب

كم عدد سور القران ؟

كم عدد السور في القرآن الكريم ؟ يعتبر القُرْآن هو كتاب الله الذي أنزله على محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ،لماذا ؟ للبيان والإعجاز، وهو محفوظ في الصدور والسطور من كل مس أو تحريف، حيث انه منقولٌ بالتواتر، والمتعبد بتلاوته، وأنه آخر الكتب السماوية بعد صحف إبراهيم والزبور والتوراة والإنجيل ، فكم عدد السور في القران الكريم ؟ هذا ما سنعرفه فيما يلي

كم عدد السور في القرآن الكريم

الاجابة : 114 سورة

عدد سور القرآن الكريم التي تمّ جمعُها في مصحفٍ واحدٍ في عهد أبي بكرٍ الصّديق وعثمان بن عفّان -رضي الله عنهما- هو ذاته عدد السور في مصحف أهل القبلة في وقتنا الحاضر، حيث أنزل الله -تعالى- على رسوله في محكم تنّزليه مئة وأربع عشرة (114) سورة، فقد اتّفق أهل الحل والعقد على ذلك العدد، وهو العدد الموجود في المصحف العثمانيّ وغيره من المصاحف المطبوعة، ابتداءً بسورة الفاتحة وانتهاءً بسورة النّاس.

كم عدد السور المكية و المدنية في القران

إنّ الناظر في المصحف الشريف يجد أنّ عدد السور المدنيّة في القرآن الكريم هو ثمانٍ وعشرون سورة، وهذا المتّفق عليه، وما تبقّى من سور القرآن الكريم فهي سور مكيّة، وهذا التفّصيل على رأي من قال بأنّ السور المكيّة هي التي نزلت في مكّة المُكرّمة وما حولها، وعليه فإنّ عدد السور المكيّة هو ست وثمانون سورة، والسور المدنيّة بعضها من الطوال وبعضها من المثاني وبعضها من المفصّل، و السور المدنيّة هي: البقرة، آل عمران، النساء، المائدة، الأنفال، التوبة، الرعد، الحجّ، النور، الأحزاب، محمد، الفتح، الحجرات، الرحمن، الحديد، المجادلة، الحشر، الممتحنة، الصف، الجمعة، المنافقون، التغابن، الطلاق، التحريم، الإنسان، البيّنة، الزلزلة، النّصر، ومن الجدير بالذِّكر أنّ عدد السور المدنيّة والمكيّة فيها أقوال ومسائل، وأوردنا فيما سبق المتّفق عليه.

أمّا ميّزات السور المدنيّة فهي كالآتي:

تشتمل على أحكام الحدود والفرائض. تشتمل على بيان أحكام الجهاد. تذكر صفات المنافقين وأحوالهم، ويدخل من ضمنهم الإحدى عشرة آية في بداية سورة العنكبوت، علماً أنّ ما تبقّى من هذه السورة مكيّ.

السابق
سبب حدوث الليل والنهار
التالي
ما العدد التالي في النمط التالي ١٢٠ ، ٦٠ ، ٣٠ ، … ؟ ما قاعدة النمط ؟

اترك تعليقاً