اخبار حصرية

كلمة في اللغة العربية لها أكثر من معنى


كلمة في اللغة العربية لها أكثر من معنى

لا شك أن اللغة العربية تحمل عدد هائل من الكلمات لا يعد ولا يحصى ، فهناك مفردات عديدة في اللغة العربية تنوعت معانيها وتعددت فهل صادفت يوما ما كلمة لها أكثر من معنى ؟ اليوم نسلط الضوء على كلمة في اللغة العربية لها أكثر من معنى ونوضح بكم بعض معانيها.

كلمة في اللغة العربية لها أكثر من معنى

كلمة (العين) .

فهي تتميز في اللغة العربية، بعدد معانيها الكبير الذي وصل حتى مئة معنى، وبحسب (لسان العرب) لابن منظور، جمال الدين محمد بن مكرم، والمتوفى سنة 711 للهجرة، فإن كلمة العين تمتلك قرابة خمسين معنى، منها وإضافة إلى معناها الأوليّ كحرف هجاء وحاسة إبصار، فهي تعني الرئيس: “عين الجيش، رئيسه”. والعين اسم للجاسوس لأنه يراقب الناس بعينيه وينقل الأخبار، فصار اسمه العين. والعينُ كلمة تختصر الإصابة بالعين، والعين، بفتح الياء، توسّعٌ في سواد العين، والعينُ الماء والمكان الذي يتدفق منه الماء من الأرض، والعين من السحاب والمطر فإذا كان من ناحية القبلة فهو المطر العَين، والعين هي الشمس، ومنها عين الشمس أيضاً وتشتمل معنى الشعاع.

يؤكّد مرتضى الزبيدي، 1145-1205 للهجرة، صاحب (تاج العروس)، أن هنالك مئة معنى للعين، إنما دون أن يكون على دراية كاملة بها جميعها. ويقول في معرض شرحه لذلك الحرف: “وقال شيخنا رحمه الله تعالى: معاني العين زادت عن المئة”. إلا أنه يشير إلى أن صاحب القول لم يذكر المعاني المئة كلها.

وينقل الزبيدي قرابة خمسين معنى للعين، منها: أهل البلد، الجريان، الحاضرُ من كل شيء، خِيار الشيء، دوائر رقيقة على الجِلد، الدينار، الذَّهب، ذات الشيء، الرّبا، السيّد، السحاب، الشمس، العزّ، العلم، المال، منظر الرجل، المَيلُ في الميزان، وواحد الأعيان. والعين الجماعةُ من الناس، أيضاً. والعين الأصل، والعين هو مقدار نصف دانق من سبعة دنانير. والعين التعمّد والتقصّد. والعين القربُ في المسافة.

ولا تبدو معاني كلمة العين، بعيدة عن ما نقله الزبيدي عن شيخه الذي قال إن للعين أكثر من مئة معنى، ففي (الصحاح) للجوهري، إسماعيل بن حماد والمتوفى سنة 393 للهجرة، تظهر إضافات بمعاني الكلمة، فالعين، هي النّقرة التي في ظاهر الركبة، وهي الشيء أياً ما كان: “لقيته أول عينٍ، أي قبل كل شيء”. وهي الشخص دون أن يدخل في العدد: “ما بها عينٌ، أي أحد”. وعين الشيء، تخصيصه أو ما يخصه.

وورد في (القاموس المحيط) للفيروز آبادي، 729-817 للهجرة، أكثر من خمسين معنى للكلمة، ويضيف معنى للعين، وهو العَيبُ، أيضاً، وهو الجِهة المقصودة، والعين النبتُ أو النبات، والعين النعمة.

أمّا أقدم قواميس العربية، كتاب العين، للفراهيدي، الخليل بن أحمد المتوفى سنة 170 للهجرة، فإضافة إلى ما سبق، فيظهر فيه أن العين هي ما يبلى لدى السقّاء من مواضع، وكذلك العين هو خاصة المال الحاضر: “العين المالُ العتيد الحاضر”.

ولكثرة معاني العين، في اللغة العربية، صارت مجالاً للتفاخر، وقام الشيخ بهاء الدين أحمد بن علي بن عبد الكافي السبكي، والمتوفى سنة 773 للهجرة، بكتابة قصيدة، أورد فيها خمسة وثلاثين معنى للعين، وتبدأ ببيت يوضح معنيين فوريين لها، مع الإشارة إلى أن الزبيدي الذي ذكر بيتاً واحداً منها، فقط، نسبها لبهاء الدين فيما نسبها آخرون لشقيقه قاضي القضاة، عبد الوهاب:

هنيئاً قد أقرّ الله عيني
فلا رَمَتِ العدا أهلي بعينِ
وينصب بينهم قسطاس حقٍ
خلت من كل تطفيفٍ وعينِ
جمال الدين، فضلك ليس يحصى
فدونك قطرة من سحب عينِ

والعين الأولى للنظر، والثانية من الإصابة بالعين، أما الثالثة فهي العَين التي هي الميلُ في الميزان، أمّا العين الرابعة فهي العينُ السحابة أو المطر متواصل الهطل أياماً.

ومن معاني العَين، النظير والذات والنفس والكل والمعدن والمخبأ والحارس والرقيب، واسم حيوان واسم بلد، والعين اسمٌ لكل ظاهرٍ تامّ، ولكل حقيقة أكيدة، ولكل مشاهدة مكتملة ومباشرة، وحقيقة المرء عينه، وحقيقة الشيء عينه، والوثوق عينٌ، والدليل عينٌ. وورد في (تهذيب اللغة) للأزهري، محمد بن أحمد الهروي المتوفى سنة 370 للهجرة، أن العين، النَّقد. وتقول العربُ “على عيني قصدتُ زيداً” يريدون، بذلك، الإشفاق، يؤكد لسان العرب.

كلمات لها معاني متعددة

الكوثر


وكلمة الكوثر جاءت في القران الكريم كإسم السورة الكريمة التي تقول : «إنا أعطيناك الكوثر * فصل لربك وانحر * إن شانئك هو الأبتر» ، والكوثر في السورة الكريمة تشير إلى نهر في الجنة ، بالإضافة إلى ذلك فهي تعني الماء ذو المذاق العذب ، والرجل المعطاء والكريم ، والخير الكثير.

كلمات لها أكثر من معنى في القرآن الكريم

القرآن الكريم أعظم الكتب التي يمكنك منها إخراج عدة معاني ومفردات عميقة ، حيث يحتوي على مفردات مختلفة المعاني من خلال وضعها في الجملة ، ونذكر منها ما يلي : 

  • أمة

وتختلف الكلمة حسب تشكيلها وموقعها في الجملة ، حيث أن كلمة أمة بكسر الهمزة أو بضمها تعني حالة أو طريقة مثل قول الله تعالى : «إِنا وجدنا آباءنا على أمة» وهنا تعني أن آباءهم كانوا على ملة لا يجيدون عنها ، وكذلك قوله :«كُنتم خيرَ أمَة أُخرجت للناسِ» وتعني خير أهل ملة ودين جاء للناس.

والأمَّة تعني مائة عام أي قرن من الزمن ، أو مدة زمنية محددة ، ويذكر الله في كتابه العزيز : «ولئن أخرنا عنهُمُ العذابُ إلى أمَّة معدودة» ، وهو وقت محدد ومقدر.

والأمة هي الجماعة التي أرسل إليها الانبياء والمرسلين ، وفي قوله تعالى : «ولقد بَعثْنا في كُل أُمة رسول» ، كما تشير إلى جنس كل شيء حي إن كان إنسانا أو حيوان فيقول الله تعالى : «وما مِن دابةٍ في الأرض ولا طائرٌ يطيرُ بجناحيه إِلا أُمم أمثالكم» ، كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح : «لولا أن الكِلاب أُمة من الأمم لَأَمرتُ بقتلها».

كما تشير كلمة أمة إلى من كان يتبع دينا مختلفا عن الأديان الأخرى ، كقول الله تعالى : «ان ابراهيم كان أمة» ، وجدير بالذكر أن بعض المؤرخين توصلوا إلى أن معنى أمة هنا هو إمام او قدوة.

وأم تعني أصل كل شيء ، ومن ذلك قول الله تعالى : «هُن أمُ الكِتاب» ، وكذلك قوله : «وإنه في أم الكتاب لدينا» وهو أصل القران الكريم.

  • الفتنة

تتعدد معاني كلمة “الفتنة” والتي ذكرت في القرآن الكريم ، فتجدها في الآية الكريمة : «أحَسِب النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُواْ آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ» ، وهنا تعني ابتلاء الله واختباره للناس.

ويقول تعالى في كتابه : ثُم إنَّ ربَك لِلذين هاجَرواْ مِن بَعدِ مَا فُتِنوا ثُم جاهَدواْ وصبروا إنَّ ربك مِنْ بَعْدِهَا لَغفورٌ رَحِيمٌ» ، والفتنة هنا تعني العذاب.

كذلك فإن الفتنة تعني الصد عن سبيلِ الله ، فيقول تعالى : «واحذَرْهُم أن يَفتنوكَ عَن بعض ما أَنزل اللهُ إليك».

كما أن الفتنة تعني الوقوع في ما يغضب الله من معاصي ، وتعني الشرك بالله والكفر به ، واختلاط الحق بالباطل ، والضلال ، والأسر والقتل ، والجنون ، واختلاف الناس ، والحرق بالنار.

                     
السابق
مسلسل أنا وهي طاقم العمل
التالي
أربط كل مثال بنوع الأسلوب الذي يندرج تحته فيما يلي

اترك تعليقاً