اخبار حصرية

كلمات شعر عن استشهاد الامام محمد الجواد عبارات في رثاء وفاة الامام محمد الجواد 2022


كلمات شعر عن استشهاد الامام محمد الجواد عبارات في رثاء وفاة الامام محمد الجواد 2022

في ذكرى وفاة الامام محمد الجواد للعام 2022 نستعرض قصائد شعر مكتوبة للامام الجواد عليه السلام كلمات و عبارات رثاء ذكرى استشهاد الامام محمد الجواد احد ابرز اعمدة الشيعة القدامى واكثرهم اهمية بعد الامام الكاظم رحمهما الله تعالى.

قصائد كلمات شعر عن استشهاد الامام محمد الجواد

قصيدة رثاء في ذكرى استشهاد الإمام محمد الجواد (عليه السلام) تاسع أئمة أهل بيت النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم :


سهم الدهر وسط الضماير مضه

بمصيبتك صوبنه يبن الرضه

———–

آ يالجواد وألف آه اوّسف

لسهم الدهر چبدك يصير الهدف

ومن يومك المدمع جره وما نشف

وللحشر ما ينشف حزنّه افرضه

———–

وجّب علينه الحزن نجري الدمع

ينبوع من كل عين ما ينگطع

لمصيبتك يا مهجة ما تنصدع

ويا گلب ما بيه الحمم نابضة

————

من يومك النوح بدمعنه اتّصل

لمن حجب شمسك سحاب الأجل

يبن الرضا أظلم نهار الأمل

وضاگت علينه واسعات الفضه

————

ضاگت علينه الواسعه بفرگتك

ما تنسه يوم مصيبتك شيعتك

حقق الظالم غايته ابچتلتك

ابسم الغدر عمرك الطاهر گضه

———–

لزهرة شبابك گطع چف الحتم

يا وسفه عمرك بالألم ينختم

ما بين أم الفضل والمعتصم

أيامك بآلامك مگوّضه

———-

أيامك امن الهم أبد ما صفت

وعينك على الغم والمآسي غفت

بدار الغرب شمعة شبابك طفت

وبگلوبنه أصبحت جمرة غضه

———–

دين النبي لفگدك جذب حسرته

امصيبتك أضحت سيدي امصيبته

وسم اللي ذوّب چبدك بجمرته

غيب ضواك وأفجع الرافضة

———

عقيل الكاظمي / الشارقة

من ديوان خواطر الافكار ج1 ص133

لطميات مكتوبة للامام الجواد عليه السلام

عبارات في رثاء وفاة الامام محمد الجواد 2022

بَغدادُ تبكي و(المدينةُ) تنحَبُ *** فظُلامةُ السِـبطِ التقيِّ تَـغَـرُّبُ
نزلَ المُصابُ بآلِ بيتِ محمدٍ *** فَجوادُ طـه ظامئٌ ومُـعذَّبُ
من غَيلَةِ السُـمِّ الزُّعافِ وجَمرِهِ *** يغلي حميمـاً والحَشا يتلَّهبُ
فاضَتْ بــهِ رُوحُ الإمامِ وعُينُهُ *** تَرنُو الى ربٍّ جلـيلٍ يرقُبُ
أنصارُ نهجِ الطاهرينَ تقاطرُوا *** ولِـفَقـد قائدِ أُمّـةٍ همْ مَـنْـدَبُ
صلَّى على السبطِ الشهيدِ وَريثُـهُ *** هادي الخَلِـيقةِ والامامُ الطـيِّبُ
ما كانَ ذنبُ حفيدِ أحمدَ جارِعاً *** سُمَّ الضغينةِ من يَـدٍ تَسـترهِبُ؟
غَصَبتْ مَقاليدَ الخلافةِ عُنوَةً *** شُلَّـتْ يدٌ للغاصبينَ تُـعَذِّبُ
جحَدَتْ بني خيرِ الأنامِ محمدٍ *** وتفاخرَتْ بالإثمِ وهي تُكـذِّبُ
يومَ الشُّجونِ بجنبِ دجلةَ مأتمٌ *** يَنعى الجـوادَ وعالِـماً يُستطلَبُ
هو حاملُ العِبْءِ الكبيرِ إمامةً *** بابُ المُرادِ وفي المكارِمِ مَذْهَبُ
مُجليِ الغياهِبِ عنْ قلوبٍ أضمرَتْ *** شرَّاً وكانتْ لا تمَلُّ تُصَعِّبُ
هو كاظمٌ للغيظِ شأنَ جُدُودهِ *** من آلِ بيتٍ طاهرٍ لا يُحجَبُ
عزِفُـوا عنِ الـدّنيا الغَرُورِ مفاتناً *** بل طلَّقـُوها والحقائقُ تُـعْرِبُ
تاريخُنا ضاوٍ وليسَ يُغيبُهُ *** عِلْجٌ يُـناصِبُ أحمداً ومكذِّبُ
إنَّ الإمامةَ إمـرَةٌ جُعِلتُ لِـمنْ *** رضِيَ العليمُ وبالإمامةِ أوجَبُ
وبُنـو محمدَ هم معادنُ حكمةٍ *** ووعاءُ وَحْي اللهِ بل هُـمْ أنْـجُبُ
قدْ أرخصُوا الأرواحَ يومَ ضلالةٍ *** وتنكَّبـوا الأهوالَ لـمْ يَتهرَّبُوا
تلكمْ مراقدِهُمُ علائمُ نهضةٍ *** دامتْ تضيءُ برحمةٍ وتُهَـذِّبُ
يا ليت أدمعَ عَينِنـا تَطفي لظىً *** للحاقدين وهم ضغائنُ تُلهِبُ
لا ليس ذا دينَ الذي عَشِـقَ الورى *** ودَعَاهُـمُو للحَقِّ نوراً يُطلَبُ
هذا عليٌّ خيرُكم وإمـامُكم *** وأخو نبيِّـكـُمُ ومَنْ لا يُذنِبُ
وبنُـوهُ هم بيتُ المـودّةِ عِترتي *** طوبى لمـنْ سمعـوا لهم وتقرَّبُوا
هم سادةُ الدنيا وكلُّ مَرامِهِم *** خيرُ العبادِ واُمّـةٌ تَتوثَّبُ
فَهُمُو كرامُ الأرضِ إنْ يُستكرَمُوا *** والمُنجِحُونَ لكلِّ شأنٍ يُـطلَبُ
صَلَّى الكرِيمُ على النبيِّ وآلِهِ *** فهُمُو مَلاذُ الخَلقِ بلْ نِعمَ الأبُ
يا أيّها السبطُ الجَوادُ تحيةً *** لا تنتَهي وثراكَ خيرٌ أرحَبُ
في الكاظميةِ قُبَّتانِ هوَتَهُما *** بالخافِقَينِ قوافِلٌ تتقرَّبُ
سمِعتْ وصيةَ أحمد بمَودَّةٍ *** للاقربينَ وعِترةٍ هُمْ مَكسَبُ
فأتَتْ مَشاهِدَهمْ تشمُّ نسائماً *** طفحتْ بكلِّ مُروءةٍ تُستعذَبُ

لطيمات و كلمات شعر عن استشهاد الامام محمد الجواد عبارات في رثاء وفاة الامام محمد الجواد 2022

يا سائلاً ماذا جرى في البلادْ ** من حادث ٍقوَّضَ ركنَ الرشــادْ
أجبـــته الدينُ قضى نحـــبهُ ** حينَ نعى جبـــــريلُ أمرَ الجوادْ
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
مالي أرى الزوراءَ تبكي دما**والكونُ من فرط الأسى مُظلما
كـُوِّر ضوءُ المجدِ أواُعـــدما ** وانهار فوق الارض عال العماد
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
نبع من الهادي وغصن رطيبْ ** يُسقى من السمِّ ويقضي غريبْ
في الدار ِمحبوساً وما من طبيبْ ** يـُكوى بسمِّ الكفر ِذاكَ الفؤادْ
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
يابن الرضا المسموم ِيابن الكظيمْ ** يا أيكة الفضل ٍومجد ٍمقيمْ
جاء بنو العباس ِأمراً عظـــــــــيمْ ** كما جرت في جُرمها قومُ عادْ
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
عادٌ وفرعونٌ وال ُالرشــــــيدْ ** جاروا وما مروانُ منــــــهم بعيدْ
و قبلهم في البغي رجسٌ يزيدْ ** ومنْ بغَتْ في الأرض ِأمُّ الفسادْ
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
صبرا أبا جعـــفرَ يابن الرضا ** يابن الذي في كربلاء ٍقـــضى
دام ٍعلى الرمضاء ِضام مضى ** والـــُه أسرى لرجـــــــس ٍتقادْ
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
ياحجة الجبار يابن الرسول ْ ** متى نرى نورك فــــيها يجولْ
إثأر لنار ِالباب ِيابن َالبتولْ ** لاينبــــــغي للوتر ِحبّ الرقادْ

                     
السابق
من هو عزيز اللي مع يزن الأسمر؟
التالي
ماذا قالت صوفيا لورين عن المجر؟

اترك تعليقاً