اخبار حصرية

قصة يوم عاشوراء عند الشيعة؟


قصة يوم عاشوراء عند الشيعة الذي تعد واحدة من الأيام المقدسة ليس عند الشيعة على وجه الخصوص، وإنما عند مختلف الطوائف، وتختلف قصة هذا اليوم، وطقوسه، وأحكامه، من طائفة إلى أخرى، وفي سطورنا التالية وعبر موقع مقالاتي، سنرفق ما هو يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم، ولماذا الشيعه يلطمون يوم عاشوراء، وماذا يفعل الناس في يوم عاشوراء؟ وكل ما يمت لهذا الموضوع من صلة.

يوم عاشوراء عند الشيعة

هو اليوم العاشر من شهر محرم الهجري، وهو يوم استشهاد الحسين بن علي رضي الله عنه في معركة كربلاء. ويسمى عند الطائفة الشيعية أيضا بعاشوراء الحسين، ويعد يوم عاشوراء عطلة رسمية في العديد من الدول الإسلامية، مثل العراق، البحرين، إيران، الباكستان، والهند، والمغرب، وغيرها العديد من الدول الاسلامية


قصة يوم عاشوراء عند الشيعة

قصة عاشوراء الشيعة شهادة الحسين بن علي يرضيهم الله في مثل هذا اليوم وتتلخص في الآتي:

  • رفض الحسين ولاية يزيد بن معاوية للحكم بعد موت معاوية بن أبي سفيان وغادر إلى مكة.
  •  طلب أهل الكوفة من الحسين الذهاب إليهم لمبايعته، فأرسل إليهم مسلم بن عقيل ليستطلع الأمر، خرج الحسين من مكة إلى الكوفة بعدما أرسل إليه ابن عقيل برغبة الناس وعزمهم مبايعته.
  • وهنا كان الخبر قد وصل إلى مسامع يزيد بن معاوية، فأرسل ابن زياد قائد جيشه ليلاقي للحسين في الطريق.
  • حدثت مفاوضات بين ابن زياد والحسين استمرت لأيام، رفض فيها الحسين مبايعة يزيد.
  • ومع صباح اليوم العاشر من محرم دارت معركة بين الجيشين سقط فيها الحسين والعديد من أصحابه شهداء.
  • قص رأس الحسين على يد شمر بن ذي الجوشن، وقيل على يد سنان بن أنس.
  • وبعد ذلك سيق الأطفال والنساء سبايا إلى الكوفة، ومن بعدها إلى الشام، وكان معهم علي بن الحسين، وعمته زينب، وكانت تتقدم المسير رؤوس القتلة مثبتة على الرماح.

متى يوم عاشوراء عند الشيعة

عند الشيعة ، عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم ، استشهد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (رضي الله عنهما) في هذا اليوم.
،
 وهو سبط الرسول صلى الله عليه وسلم، والدته فاطمة الزهراء، وهو يوم حزن عند الطائفة الشيعية، لحدث مقتل الحسين المأساوي والمحزن، وله طقوس معينة عند أهل الشيعة أبرزها البكاء واللطم، وموعد عاشوراء يتغير من عام لعام وذلك لعدم التطابق بين التاريخين الميلادي والهجري.

ما هي طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة

هناك طقوس تختص بها الطائفة الشيعية في يوم عاشوراء، وفيما يأتي نبين أعمال وطقوس هذه الطائفة بهذا اليوم:

اللطم والبكاء على استشهاد الحسين بن علي رضي الله عنه.
تقام في هذا اليوم مجالس العزاء فهو يوم حزن وعزاء وبكاء.
تقام المحاضرات حول استشهاد الحسين بن علي بن أبي طالب من قبل الخطيب الذي يجلس على المنبر متوسط الناس يبكي على مقتل الحسين
ومن طقوس الطائفة الشيعية في هذا اليوم هي اللطم، فيجلس الرادود يردد المراثي على اللاطمين.
زيارة العتبة الحسينية في كربلاء، وأداء الشعائر الحسينية منها التطبير حيث يقوم الشخص بضرب رأسه بأدوات حادة، وسلاسل حتى يسيل الدم.

 

                     
السابق
ماهي الاحداث التي وقعت في يوم عاشوراء؟
التالي
لماذا يلطم الشيعة يوم عاشوراء؟

اترك تعليقاً