سؤال وجواب

عملية إعادة زراعة الجور التي لم يحدث بها إنبات تسمى

ماذا تسمى عملية إعادة زراعة الجور التي لم يحدث بها إنبات

نرحب بكم طلابنا الأعزاء في مقالة جديدة نجيب لكم فيها على استفساركم المطروح (عملية إعادة زراعة الجور التي لم يحدث بها إنبات تسمى ) فالعمليات الزرعية من أمتع الأمور التي يقوم بها المزارع ، لاسيما اعداد التربة حيث يعتبر من أهم العمليات الزراعية التي يهتم بها المزارع خاصة في الزراعة المحمية  ، وتتم بحراثة التربة حراثة عميقة وتقلب لتخلص من بقايا المحاصيل السابقة ومن الأعشاب والحشائش وتتم الحرثة الأولى بعد أن تروى التربة  وتترك حتى تجف ثم تنعم ويضاف بعدها السماد العضوي المتخمر والمعقم بمعدل 3 – 5 طن لدونم وحوالي 70 – 100 كجم فوسفات ثلاثي محبب لدونم وتروى التربة ، وبعد أن تجف تحرث حرثا عميقا لخلط السماد بالتربة وتنعم ويتم تسويتها ثم تعقم بإحدى الطرق السابقة ونقوم بتمديد خطوط الري وفرد أغطية الملش الأسود وتثقب حسب مسافات الزراعة المعتمدة للمحاصيل المختلفة.

من بين العمليات الزراعية التي يقوم بها المزارع هناك عملية إعادة زراعة الجور التي لم يحدث بها إنبات سنتناول الحديث عنها في هذا المقال .

عملية إعادة زراعة الجور التي لم يحدث بها إنبات تسمى

الجواب : عملية الترقيع

فيقصد بالترقيع إعادة زراعة الجور الغائبة التي لم تنبت بذورها أو الشتلات، ويجب أن تتم العملية بعد 7 – 10 أيام من الزراعة وذلك للمحافظة على نمو منتظم للنباتات داخل البيت المحمي .

أما الخف فيقصد به إزالة النباتات الضعيفة وترك النباتات القوية وتتم عند ظهور الورقتين الحقيقيتين على النبتة وعند ظهور أكثر من 2 نبات في الجورة الواحدة.

ومن العمليات الزراعية الأخرى المهمة في عالم الزراعة ما يلي :

تشتيل البذور:

بعد تعقيم صواني الانبات يتم تعبئتها بتربة البيتموس ويرطب بالماء ثم نضيف البيرلايت الأبيض بنسبة 1:2 ( 2 بيتموس : 1 بيرلايت ) ويوضع 1 – 2 بذرة في كل فتحة ثم تغطى البذور بالبيتموس المرطب، وتروى الصواني بعد الزراعة مباشرةً وتوضع على الطاولات المخصصة بالمشتل، وتروى بالرشاشات الخفيفة وبعناية . وعند ظهور الورقة الحقيقية الأولى نقوم بتفريد الأشتال ويجب مراعاة تهوية الأشتال خلال هذه الفترة للتقليل من نسبة الرطوبة وتخفيض درجات الحرارة وريّها باستمرار حتى يحين موعد الزراعة في المحمية حيث يتوقف الري لمدة 3 – 4 أيام. وتعريض الأشتال إلى الضوء ودرجات الحرارة وتسمى هذه العملية التقسية، وتبدأ النباتات تتكيف لتحمل ظروف البرودة والجفاف . وتنقل الشتلات إلى أرض البيوت المحمية بعد 2-3 أسابيع عندما تتكون 3-4 أوراق حقيقية لكل نبتة .

 زراعة الشتلات :

بعد اعداد التربة وتسميدها وتعقيمها نقوم بتمديد أنابيب الري الفرعية ثم فرد الملش الأسود المثقب ثم نقوم بزراعة الأشتال وتختلف مسافات الزراعة بين الشتلة والأخرى حسب النوع و الصنف وكذلك يجب مراعاة المسافة بين الخطوط من 90 – 100سم.

 التسميد الكيماوي :

تسمد النباتات بعد أسبوعين من زراعتها في البيوت المحمية وذلك بإضافة الأسمدة الكيماوية المركبة التي تحتوي على العناصر الرئيسية ( نيتروجين – فوسفور – بوتاسيوم ) والتي يحتاجها النبات بكميات كبيرة بالإضافة إلى العناصر الصغرى مثل

 ( الحديد – النحاس – الزنك – الكوبلت – المنجنيز – الموليبديم ) ويحتاجها النبات بكميات ضئيلة وذلك عن طريق جهاز الري ويجب احتواء جهاز الري على الفلتر الذي ينقى الشوائب الموجودة في المياه وكذلك أي رواسب ناتجة عن الأسمدة.

3.236.84.188, 3.236.84.188 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
إن من إجراءات السلامة العامة التي يجب أن يتقيّد بها موظفو قِسم التدبير الفندقيِّ؛ عدم حمل أكثر مِن حَقيبة في المرّة الواحِدة، ويهدف ذلك إلى
التالي
لافته تحث فيها زملائك على الهدوء في المكتبه والمحافظه عليها

اترك تعليقاً