سؤال وجواب

عقوبة الساحر

قال الله تعالى: {وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ}صدق الله العظيم .

تبين هذه الآية أن السحر من السبع الموبقات وهو من الذنوب الجليلة والعظيمة، وقد ذهب جمع من العلماء إلى أنّ عقوبة الساحر في الإسلام هي القتل من غير استتاب، ولا يرفع عنه حد القتل حتى لو تاب بعد أنّ قام بالسحر؛ لأن السحر وجه من أوجه الكفر , حيث أمر عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- بقتل كل ساحر وساحرة، وكذلك رويَ قتل السحرة عن عدد من الصحابة والتابعين، وعقوبة الساحر تدل على مدى خطورة السحر.

حكم السحر في الشريعة الإسلامية

كما ذكرنا في الأعلى أن السحر من أخطر الذنوب وأعظمها، فالسحر من الكبائر السبع، وقد وصف الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- الكبائر السبع بالموبقة، أي: التي تهلك فاعلها وتدخله نار جهنم، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ، وَما هُنَّ؟ قالَ: الشِّرْكُ باللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بالحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ اليَتِيمِ، وَالتَّوَلِّي يَومَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ المُحْصَنَاتِ المُؤْمِنَاتِ الغَافِلَاتِ”،

فقد اعتبر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- السحر من أخطر الذنوب وأكبرها، وقد وصف الله -تعالى- الشياطين التي تعلم الناس السحر بالكفر، فقد قال سبحانه: {وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}.

عقوبة الساحر

عقوبة الساحر هي القتل من غير استتاب، ولا يرفع عنه حد القتل حتى لو تاب بعد أنّ قام بالسحر  , لأن السحر يعتبر من كبائر الذنوب .

طرق الوقاية من السحر

  • سورة البقرة: إن من أعظم ما يمكن طرد الشياطين والجن به، هي سورة البقرة، وفي ذلك يقول عليه الصلاة والسلام: ( لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ) .
  • قراءة آيات التحصين: إن أفضل ما يدفع به المسلم عن نفسه خطر السحر، أن يواظب على الأذكار، والأدعية المأثورة، وقراءة آية الكرسي قبل النوم وبعد كل صلاة، إضافةً لقراءة المعوذات كذلك قبل النوم ودبر كل صلاة، وبعد صلاتيّ المغرب، والفجر ثلاثًا، كما أن التعوّذ بكلمات الله التامات مما يفيد في ذلك، إذ يقول عليه الصلاة والسلام: (ما من عبدٍ يقولُ في صباحِ كلِّ يومٍ ومساءِ كلِّ ليلةٍ بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ وَهوَ السَّميعُ العليمُ ثلاثَ مرَّاتٍ إلا لم يضرَّهُ شيءٌ) .
  • ورق السدر: من الطرق التي يمكن اتباعها في الوقاية من السحر ما ذكره الشيخ ابن باز، وهو أن يأخذ المسلم سبع ورقات من السدر الأخضر، ثم تدقّ وتوضع في ماء نظيف، ثم تقرأ عليها آية الكرسي، والكافرون، والمعوذات، والفاتحة، ثم يقرأ {وَأَوحَينا إِلى موسى أَن أَلقِ عَصاكَ فَإِذا هِيَ تَلقَفُ ما يَأفِكونَ ﴿١١٧﴾ فَوَقَعَ الحَقُّ وَبَطَلَ ما كانوا يَعمَلونَ﴿١١٨﴾ فَغُلِبوا هُنالِكَ وَانقَلَبوا صاغِرينَ } ثم يقرأ {وَقالَ فِرعَونُ ائتوني بِكُلِّ ساحِرٍ عَليمٍ ﴿٧٩﴾ فَلَمّا جاءَ السَّحَرَةُ قالَ لَهُم موسى أَلقوا ما أَنتُم مُلقونَ ﴿٨٠﴾ فَلَمّا أَلقَوا قالَ موسى ما جِئتُم بِهِ السِّحرُ إِنَّ اللَّـهَ سَيُبطِلُهُ إِنَّ اللَّـهَ لا يُصلِحُ عَمَلَ المُفسِدينَ ﴿٨١﴾ وَيُحِقُّ اللَّـهُ الحَقَّ بِكَلِماتِهِ وَلَو كَرِهَ المُجرِمونَ } [يونس: 79-82]، ثم يقرأ { قالوا يا موسى إِمّا أَن تُلقِيَ وَإِمّا أَن نَكونَ أَوَّلَ مَن أَلقى ﴿٦٥﴾ قالَ بَل أَلقوا فَإِذا حِبالُهُم وَعِصِيُّهُم يُخَيَّلُ إِلَيهِ مِن سِحرِهِم أَنَّها تَسعى ﴿٦٦﴾ فَأَوجَسَ في نَفسِهِ خيفَةً موسى ﴿٦٧﴾ قُلنا لا تَخَف إِنَّكَ أَنتَ الأَعلى ﴿٦٨﴾ وَأَلقِ ما في يَمينِكَ تَلقَف ما صَنَعوا إِنَّما صَنَعوا كَيدُ ساحِرٍ وَلا يُفلِحُ السّاحِرُ حَيثُ أَتى} [طه:65-69]، ثم ينفث في الماء ويقول: اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقمًا ثلاث مرات، ويقول أيضًا: باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك باسم الله أرقيك، يسمي باسم الله أرقي فلانًا أو صاحب هذا الماء الذي …، باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك، يقول ثلاث مرات كل هذا حسن، ثم يشرب من الماء ويستحم بالباقي، هذا والله أعلم.
  • قرآة آية الكرسي عند النوم : من أسباب السلامة من السحر والشيطان، قراءتها بعد كل صلاة .
52.205.167.104, 52.205.167.104 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
                                   
السابق
اي مما يلي سلوك مكتسب
التالي
حكم الاستهزاء بالدين

اترك تعليقاً