سؤال وجواب

طلب العلم بشيء لم يكن معلومًا من قبل بأداة خاصة، هذا هو أسلوب

طلب العلم بشيء لم يكن معلومًا من قبل بأداة خاصة، هذا هو أسلوب

الاجابة هي : أسلوب استفهام .

وهنا يجدر الاشارة الى تعريف أسلوب الاستفهام ,  الاستفهام لغةً: هو طلب الفهم، واصطلاحا: هو عبارة عن أسلوب أو تركيب يستعمله السائل لمعرفة شيء كان يجهله.

أدوات الاستفهام هي:

  • من يسأل بها عن العاقل.
  • ما يسأل بها عن غير العاقل.
  • متى يسأل بها عن الزمان.
  • أين يسأل بها عن المكان
  • كم يسأل بها عن العدد
  • كيف يسأل بها عن الحال
  • أي يسأل بها عن كل ما تقدم من العاقل وغير العاقل، الزمان والمكان والحال بحسب ما تضاف إليه.
  • من ذا يسأل بها عن العاقل.
  • ماذا يسأل بها عن غير العاقل
  • الهمزة 
  • هل يسأل بها عن مضمون الجملة المثبتة.

من قواعد الاستفهام:

أدوات الاستفهام لها الصدارة دائما، ولا يسبقها غير حرف الجر أو المضاف، مثل: عم – عمن – إلى أين – إلى متى – كتاب من – ويكون الجواب عنها بتعيين المسؤول عنه.

ومن أدوات الاستفهام ما يسأل به عن واحد من شيئين أو أكثر، فالأدوات السابقة يسأل بها عن المفرد، أما الهمزة فيسأل بها عن عن واحد من شيئين أو أكثر، كما يسأل بها عن مضمون الجملة، نقول في السؤال بها عن المفرد: (وهو تعيين واحد من شيئين أو أكثر) .

 أبالشعر تعجب أم بالنثر؟
 أقطارا ركبت في الرحلة أم سيارة وطيارة؟

وفي هذه الحالة يليها المسؤول عنه، وتأتي بعدها (أم) المعادلة، وتقول في السؤال بها عن مضمون الجملة مثل.

 أتعجب بالشعر الحر؟
 أيقدم شوقي على غيره من الشعراء؟

وقد يكون الاستفهام بها عن مضمون الجملة المنفية، مثل:

 أما رأيت دار الكتب بالقاهرة؟
 ألم تزر متحف الآثار العربية؟

ويكون الجواب عن الاستفهام بالهمزة على النحو التالي:

إذا كان السؤال بها لطلب تعيين شيء من شيئين أو أشياء يكون الجواب بتعيين المستفهم عنه، فنقول: ركبت قطارا في جواب عن:
قطارا ركبت أم سيارة أم طائرة؟

إذا كان السؤال بها عن مضمون الجملة المثبتة يكون الجواب بالحرف (نعم) في حالة الاثبات، وبالحرف (لا) في حالة النفي، فنقول (نعم) في الجواب عن السؤال:

هل زرت القاهرة العام الماضي؟

إذا كان السؤال بها عن مضمون الجملة المنفية كان الجواب بالحرف (بلى) في حالة النفي، وبالحرف (نعم) في حالة الإثبات، وهكذا نقول في الجواب عن السؤال، مثل:

أما رأيت ذار الكتب بالدار البيضاء؟

بلى، رأيت دار الكتب بالدار البيضاء. (في حالة الاثبات).
نعم، ما رأيت دار الكتب بالدار البيضاء (في حالة النفي).
نعم، لم أر دار الكتب بالدار البيضاء.

54.80.173.217, 54.80.173.217 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
             
             
السابق
لسؤال صديقك عن حاله، فإن أداة الاستفهام المناسبة هي
التالي
العناصر الحية التي تعيش في الغلاف الحيوي

اترك تعليقاً