معلومات عامة

شي إن (شركة)


شي إن (شركة)

شي إن هو متجر تجزئة صيني للأزياء عبر الإنترنت. تأسس من قبل كريس شو في غوانزو في عام 2008. تشتهر الشركة بملابسها ذات الأسعار المعقولة. في المراحل الأولى، كان موقع شي إن عبارة عن شركة إحالة شحن أكثر من كونها تاجر تجزئة. لم تشارك الشركة في تصميم الملابس وتصنيعها، بدلاً من ذلك حصلت على منتجاتها من سوق الملابس بالجملة في غوانزو. في عام 2014، استحوذت شي إن على رومواي (Romwe)، وهو تاجر تجزئة صيني آخر للتجارة الإلكترونية، مما جعلها “تاجر تجزئة متكامل تمامًا”. في عام 2020، كانت شي إن هي العلامة التجارية الأكثر تداولاً على تيك توك ويوتيوب والرابعة على إنستغرام. يخدم موقع شي إن حاليًا أكثر من 220 دولة. في السنوات الأخيرة، وجدت الشركة نفسها وسط العديد من الخلافات بما في ذلك نزاعات العلامات التجارية، انتهاكات حقوق الإنسان، والصحة والسلامة. وفقًا لبلومبيرغ بيزنس ويك وآخرون، استفاد نموذج أعمال شي إن من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

تاريخ

تأسست علامة شي إن في نانجينغ الصين في عام 2008. كان موقع الويب الأصلي للعلامة التجارية هو شي إن سايد دوت كوم (Sheinside.com).


بحلول عام 2013، كان لدى شي إن 100 موظف، وقد أنشأت بالفعل مقر منتجاتها في غوانزو، الصين، حيث تستخدم شي إن نظام سلسلة التوريد السريع المعروف باسم «البيع بالتجزئة في الوقت الفعلي».[7]

خلال جائحة فيروس كورونا في عام 2020، ورد أنها حققت 10 مليارات دولار من العائدات، مما يجعلها السنة السابعة على التوالي التي تحقق فيها مبيعات الشركة أكثر من 100%.[8] اعتبارًا من أكتوبر 2020، كانت شي إن أكبر شركة أزياء على الإنترنت فقط في العالم.[8] بحلول نوفمبر 2021، نمت شركة شي إن من شركة تبلغ قيمتها 15 مليار دولار إلى شركة بقيمة 30 مليار دولار.[8]

تسويق

وفقًا لسي إن إن، يلعب تيك توك دورًا كبيرًا في توجيه العملاء إلى موقع الشركة على الويب بسبب اتجاه تيك توك لشراء الملابس بكميات كبيرة من شي إن وتقديم ملابس شي إن لجمهورهم مثل مقطع فيديو اعتيادي ترويجي.[8] في 17 مايو 2021، تجاوز عدد تنزيلات تطبيق شي إن عدد مرات تنزيل تطبيق أمازون.

تصنيع

في الأصل، لم تصمم شي إن ملابسها. اشترت الشركة ملابسهم بشكل أساسي من سوق الملابس بالجملة في الصين في مقاطعة غوانزو. ومع ذلك، أصبحت شي إن تاجر تجزئة متكامل تمامًا في عام 2014 عندما قامت بتأمين نظام سلسلة التوريد الخاص بها. الآن، تستخدم الشركة شبكة من شركاء التصنيع والموردين من أجل تصنيع منتجاتها وتسليمها.[10]

يقدم موقع شي إن تنبؤات حول الاتجاهات وينتج العناصر بأسرع ما يمكن بعد ثلاثة أيام من تحديد الاتجاه. كما تقصر شي إن طلباتها على مجموعات صغيرة من حوالي 100 عنصر لقياس اهتمام العملاء، بينما يطلب منافسوها الآخرون، مثل زارا، كميات أكبر (حوالي 500)، مما يزيد من فرصهم في خسارة الأرباح إذا لم يتم شراء الطلبات بالكامل. شي إن قادرة أيضًا على تجنب دفع ضرائب التصدير والاستيراد، مما يساهم في زيادة هوامش الربح.

ينص القانون التشريعي الأمريكي، القسم 321 في قانون تيسير التجارة وإنفاذ التجارة لعام 2015 (يُشار إليه أيضًا باسم “دا مينيميز” (de minimis)) على أن أي استيراد يصل إلى 800 دولار لكل شخص معفي من الرسوم الجمركية. سمحت هذه الفاتورة لشركة شي إن بالتوصيل إلى الولايات المتحدة الأمريكية دون دفع ضرائب، مما سمح لشي إن بالحصول على ميزة تنافسية على الشركات المحلية في الولايات المتحدة الأمريكية.

خلافات

في عام 2018، رفعت شركة ليفايز دعوى قضائية ضد الشركة لنسخها خياطة جان (Jean) مسجلة كعلامة تجارية. تم تسوية القضية خارج المحكمة.

في يونيو 2020، تم حظر شي إن في الهند بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية.[15] في يوليو 2020، تم سحب قلادة بها صليب معقوف من البيع (أوضحت العلامة التجارية أنها كانت صليبًا معقوفًا بوذيًا وليس صليبًا معقوفًا نازيًا).

في أغسطس 2021، زعمت شركة شي إن على موقعها الإلكتروني أن مصانعها معتمدة من قبل المنظمة الدولية للمعايير (ISO) والمساءلة الاجتماعية 8000 (SA8000). كان هذا التصريح محل خلاف واعتبر أنه لقانون العبودية الحديثة لعام 2015 في المملكة المتحدة.  وفقًا لرويترز، انتهكت شي إن أيضًا قانونًا مشابهًا لمكافحة العبودية في أستراليا.[18] في تحقيق أجرته مجموعة المناصرة السويسرية عين الجمهور (Public Eye)، وجد أن الموظفين في ستة مواقع في غوانزو يعملون لمدة 75 ساعة في الأسبوع

                     
السابق
ربي اني لما انزلت الي من خير فقير
التالي
كيفية تغير كلمة المرور واي فاي

اترك تعليقاً