سؤال وجواب

شهاب مظهر ويكيبيديا


فارس السينما المصرية أحمد مظهر

واجه مواقف صعبة للغاية في حياته، كان منها تورط ابنه في جريمة قتل أعز أصدقائه

ألقاب كثيرة منحها الجمهور والنقاد للفنان المصري أحمد مظهر، من بينها “فارس السينما” و”برنس الأداء”، برصيد ضخم من الأعمال التاريخية والرومانسية والكوميدية أيضا.

وكان أحمد مظهر فنانا عاشقا للتنوع، واسع الاطلاع، ولد في 8 أكتوبر 1917، ليعيش حياة مليئة بالمواقف المؤلمة التي عكرت صفو حياته ودفعته للبكاء في بعضها.

المسيرة الفنية

جمال عبد الناصر (على اليمين)، مع أحمد مظهر 1948

رشح فيلم «دعاء الكروان» لجائزة أحسن فيلم في مهرجان برلين السينمائي.
بدأ أحمد مظهر عمله بالفن حينما قدمه زكي طليمات في مسرحية «الوطن» عام 1948 م، ثم دخل عالم الفن السينمائي من بوابة الفروسية حينما اختاره المخرج إبراهيم عز الدين ليقوم بدور في فيلم ظهور الإسلام عام 1951 م، وبعدها رشحه يوسف السباعي لبطولة فيلم «رد قلبي» عام 1952 وقد حقق هذا الفيلم نجاح كبير قرر بعده مخرجو السينما أن يستثمروا نجاح هذا النجم. ثم تواصلت رحلة أحمد مظهر على شاشة السينما بعد أن خلع ملابسه العسكرية عام 1956 م حيث استقال برتبة عقيد وعمل سكرتيراً عاماً بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب إلى أن تفرغ عام 1958 م للعمل في السينما وأصبح نجماً سينمائياً بارزاً. لعل أبرز أدواره على الإطلاق هو دور صلاح الدين الأيوبي الذي مثله في فيلم الناصر صلاح الدين. برع في جميع الأدوار التي أسندت إليه من كوميدية مثل فيلم الجريمة الضاحكة ولصوص لكن ظرفاء وكذلك فيلم الأيدي الناعمة حيث لعب دور الأمير العاطل باقتدار يدل على انتمائه لطبقة أرستقراطية ولذلك فيلم رد قلبي في البدايات حيث لعب أيضاً دور أمير. و قد قام بتمثيل فيلم اجنبى عالمي مع الفنان بيتر جريفز صاحب أشهر مسلسلات السينما الإمريكية مهمه مستحيله وكذلك الممثل العالمي كاميرون ميتشل وشاركهم البطولة الفنان المصري الشاب عمرو سهم ومجدى وهبه وتدور احداثه في بدايات القرن العشرين والبحث عن البترول وهذا الفيلم من إنتاج المنتج العالمي تونى زارانداست اسم الفيلم guns and the fur

ولد أحمد حافظ مظهر

في حي العباسية وسط العاصمة المصرية القاهرة، وتخرج في الكلية الحربية عام 1938، وضمت هذه الدفعة الرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر وأنور السادات.

وكان شخصا وطنيا ومخلصا لتراب بلده، حتى إنه شارك في حرب فلسطين 1948

وتدرج “مظهر” في وظيفته حتى تولى قيادة مدرسة الفروسية، ولعبت الصدفة دورا كبيرا في دخوله الوسط الفني، عندما اختاره المخرج إبراهيم عز للمشاركة بدور صغير في فيلم “ظهور الإسلام” إنتاج عام 1951.

وفي عام 1975 رشحه صديقه الضابط بالجيش الأديب الكبير يوسف السباعي لتجسيد شخصية “البرنس علاء” في فيلم “رد قلبي”، نجح مظهر في استثمار الفرصة بشكل جيد ولاحظ النقاد أن أداءه يتطور.

 

السابق
سارة مراد ويكيبيديا
التالي
كم سعر ايفون 12

اترك تعليقاً