سؤال وجواب

شرح نص سيد الارض للسنة التاسعة أساسي؟


شرح نص سيد الارض للسنة التاسعة أساسي؟ مرحباً بأعزائنا الطلاب المتابعين لموقع فيرال التعليمي , يسرنا تفاعلكم معنا في طرح الأسئلة ومنحنا الثقة في الاجابة عن أسئلتكم واستفساراتكم عبر الموقع الذي يمنحكم الاجابات النموذجية , وفي السطور التالية نضع لكم شرح نص سيد الارض للسنة التاسعة أساسي؟

شرح نص سيد الارض للسنة التاسعة أساسي؟

المقاطع
نصّ شعريّ للشّاعر التونسي: الميداني بن صالح، يندرج ضمن محور: العمل , تمجيد العامل و بيان أثره في المحيط

المعيار: المُخاطبات

  • من سطر 1 إلى سطر 5 :حامي األرض –
  • من سطر 6 إلى سطر 11 :صانع المعجزات –
  • من سطر 11 إلى سطر 11 :حبيب الجموع –
  • البقيّـــــــة: واهب األرض سرّ البقاء –
  • العامل: الصّورة و الدّور:النّشاط 2

المُخاطبة الأولى

المؤشّرات اللغويّة

محاور الاهتمام: النّداء + الصّورة الشّعريّة ))) األفعال أيا: لنداء البعيد
حامي ) اسم فاعل (: المُدافع الذّي يذود عن غيره
حامي األرض: مركّب إضافي
أيقظت – فجّرت: فعالن مُسندان إلى المُخاطَب
( أيقظ: بعث الحياة ) أفعل التعدية
( فجّر: فعّل ) المُبالغة و التكثير
المحبّة + العطاء: معجم المشاعر و األحاسيس
فــــالنت: فاء النتيجة
النت له األمور: سهلت
الدّالــــــــــــة
النّداء للبعيد = رفعة المُخاطَب ) المُخاطَب يتّسم بالفاعليّة و القدرة كيف حمى المُخاطَب األرض؟
أيقظ بذور المحبّة: بعث الحياة من جديد في هذه األرض: جعل هذه – .األرض تُحبّ اإلنسان من جديد

تفجير حنين العطاء: هذا الحبّ المُتجدّد ستنتج عنه رغبة متجدّدة في – () العطاء و البذل
)) عطاء ال ينضب و بذل ال ينتهي
مشهد خلق أو بعث: األرض كأنّها كائن حيّ يُبعث من جديد كائن سُوِيَ من طينة الحبّ و العطاء
صورة األرض تتماهى مع صورة األمّ
عطاء دائم موزّع بالتساوي بين البشر
صورة العامل = تقترب من صورة الخالق

المُخاطبة الثانية
المُخاطب / صانع المعجزات
المؤشرات اللغوية : ( محاور االهتمام: الصّورة الشعريّة ) األفعال
المُعجزة: ما يعجز البشر أن يأتوا بمثله
القفر: الخالء من األرض، ال ماء فيه و ال نبات
رفقتنا الكادحين: مركّب نعتي: م. إليه
وهب، أعطى، منح، رفع، عمّر، قهر، نسج: أفعال مسندة إلى المُخاطَب الداللة
المُنادى صانع المعجزات: يملك قدرات استثنائيّة خارقة تُؤهّله أن يصنع :المعجزات و الخوارق
بناء المصانع –
تعمير الصحاري –
السيادة على البحر –
إنشاء الجسور –
سيادة على البحر و اليابسة
يُواصل الشّاعر نحته لصورة العامل اإلله: الرّافع + المُعمِر + القاهر + المُبدع
و هو ما جعل فِعاله ضربا من المُعجزات

المخاطبة الثالثة
المخـاطَب-
حبيب الجموع
المؤشرات اللغوية
محاور االهتمام: النّداء + الصّورة الشعريّة
يــــــــــــا: حرف نـــــــــــداء للقريب و البــــــــــعيد
حبيب: معجم األحاسيس و المشاعر
الداللة
:النّداء هنا استعمل للقريب و البعيد في الوقت نفسه
للقريب: قُرب المُخاطَب من ذات الشّاعر: يسكُن قلبه و يتوغّل في عقله – للبعيد: رفعة المُخاطَب و علوّ منزلته –
صورة الحبيب الذّي تعشقه عناصر الكون

المخاطبة الرّابعة
:المُخاطَب
واهب األرض سرّ البقاء(
المؤشرات اللغوية(
( محاور االهتمام: الصّورة الشعريّة ) األفعال + االستعارة ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهب: أعطى + منح
فعل يتعدّى إلى مفعولين
لمسحاتك – لفأسك – لساعدك – لمنجلك – لكفّك – للمسة كفّك: مركّبات () بالجرّ )) حرف الجرّ الالّم يُفيد السببيّة
تضحك – تفتح – ترنو – تشتاق – ترتجّ – اعشوشب – تكسو …: أفعال مسندة إلى محيط العامل

الارض تضحك – تفتح أذرعها – تشتاق تربتنا – يبتسم الزّهر – تُصفّق ( أغصان كلّ الزياتين – تفرح تضحك كلّ الكروم…: استعارة ) تشخيص الوجد – اشتهاء: معجم المشاعر و األحاسيس
بِكر – عرس: معجم المرأة
بحوث جاهزة تلخيص قصص وروايات شروح نص تحضير دروس … من هنا
تضحك – بشائر – فجر – أفراح – يبتسم – تصفّق: معجم السّعادة و االنشراح
وهبت – جلبت: فعالن مُسندان إلى المُخاطَب
الدّم، العرق، الملح: مركّب عطفي: م.به 1
ما: نفي

تحضير و تلخيص نص سيد الارض للسنة التاسعة أساسي؟

الدالـــــــــــــــــــة
عودة إلى معنى الخلق
( عالقة سببيّة تربط بين عناصر الطّبيعة و بين المُنادَى ) العامل تُعرّفُ عالقة السببيّة
بأنّها الرّابطة بين الفعل و بين النّتيجة المترتّبة عنه .األفعال المُسندة إلى محيط العامل

كانت عبارة عن ردود أفعال .نتيجة فعل مُسبق قام به العامل
العامل هو الفاعلُ الحقيقيّ و عناصر المحيط تكتسبُ فاعليّتها من هذا ” المحرّك األوّل “
الذّي يبعث الحركة و النّشاط في الكائنات و األشياء .شوقا إليه و اشتهاء لصورته و
تطلّعا إلى االرتقاء إلى منزلته يُصبحُ العامل مركزا تدُورُ حوله عناصر المحيط في
احتفال قُدُسيّ تكتملُ فيه مُعجزاته بإحياء ما كان رميما و ببعث الحياة الحقيقيّة في عناصر .الكون
االستعارة جسّدت شعريّا طاقة النصّ التخييليّة )) خاصيّة من خصائص الشّعر (( و
ساهمت في تطوير صورة واهب الحياة هذا، بعد أن منح سرّ .البقاء لألرض
.سرّ كانت قيمة العمل ) الحركة ( جوهره
فبالعمل منح العامل بعض روحه للكائنات و األشياء فأحي ما مات و جدّد .ما يبس و جفّ
تكتمل صورة العامل بمعاني التضحية الحقّة و العطاء الدّائم و التّفاؤل .المُستمرّ
يدعم التضمين )) أو التناص( ( معنى هذه الصورة المقدّسة التّي ابتناها النصّ الشعري
)) ” جلبت من العسر يسرا “: تضمين اآليتين 6 + 7 من () سورة الشرح
العامل يُوحّد بين هذه المخاطبات
صورة العامل تُبنى شيئا فشيئا في هذا النصّ الشعريّ وفق قانون التراكم النّشاط 3 :فوائد العمل
الفرد
المجتمع
المحيط

تحليل و شرح نص سيد الارض للسنة التاسعة أساسي؟

إشبتـــــــــــاع الحاجـــــــات النفسيّــــــــة: كالحاجة إلى االحترام و التقدير و الحاجة إلى “إثبات الذات”
تقوية كيان اإلنسان المعنوي
القوّة + األمــــــل + التفــــــــاؤل
العمل يجعل العامل يكتشف مُستطاع ذاته: ذات فاعلة و مؤثّرة في التّاريخ
كسب الرّزق و القوت: توفير مستلزمات الحياة
الحفاظ على األمن االجتماعي
نشر المحبّة و السّعادة
البناء الحضاري
تعمير األرض و استغالل البحر: السيطرة على األرض و البحر – بعث الحياة في الطبيعة القاحلة –
القرائن النصيّة الدّالة على ذلك
أيا حاميَ األرض – أيا صانع المعجزات – يا حبيب الجموع. – أيا واهب .لمسحاتك -األرض سرّ البقـــــــــاء
تمدّ الماليين بالحَبِ فيضا من العدل –
لِلَمْسَةِ كَفِكَ، كُلّ العراجين… دانت تدلّت –
يزرعُ منّا السّواعد عزما –
عمّرت قفر الصحاري
قهرت البحار
نسجت جسورا
اعشوشب الترب نبتا
اإليقاع:النّشاط 1
الصّيغ الصرفيّة
التّراكيب النحويّة
المعجم
الالّزمة الشعريّة
:تواتر األفعـــــــــــال –
أفعال مُسندة إلى العامل
أفعال مُسندة إلى مُحيط العامل
تكرار صيغة اسم الفـــــــــاعل: حامي- صانع- واهب – تكرار المركّب بالجرّ: لمسحاتك،
لفأسك، لساعدك، لمنجلك، لكفّك – تكرار المركّب اإلضافي: حامي األرض، صانع
المعجزات، حبيب – الجموع، واهب األرض
… مسحاة، فأس، المنجل، السّواعد، المصانع:معجم العمل – …معجم السعادة و االنشراح: بِشر، تضحك، عرس –
…معجم الخصب: اعشوشب، براعم، اخضرار، زهر، عشب – الزمة شعريّة تتكرّر في النصّ:” أيا “
بحوث جاهزة تلخيص قصص وروايات شروح نص تحضير دروس … من هنا
و التكرار أداة جماليّة تُضفي “موسيقى خاصّة” على” النصّ الشّعري” تنقله من السّكون إلى الحركة
( التكرار يُعمّق غنائيّة النصّ ) تمجيد العامل و االحتفاء به يعمل على جذب انتباه المُتلقّي
و شدّه ليعيش داخل الحدث الشّعري الذّي يُصوّره الشّاعر
يمنح النصّ الشّعري القوّة و الفاعليّة و التّأثير: يبحث عن األثر االنفعالي في نفس المتلقّي
الوظيفة االنفعاليّة و التأثيريّة للغة
إنّ هذا النصّ الشعريّ يرسم صورة مفارقة للعامل تجعله يقترب من مرتبة اإلله، و قد
تضافرت مكوّنــــــــات “اإليقاع المتعدّدة” لتعضد هذا .اإلخراج الفنّي و لتُفعّل وظيفة
اللّغة االنفعاليّة و التأثيريّة و هكذا يتحوّل “النصّ الشعريّ” إلى ضرب من “الحجاج” تتمّ
فيه دعوة المتلقّي إلى السّير على منوال هذه الصورة التّي ابتناها الشّعر حتّى يُحقّق
فاعليّته و يُثبت ذاته و ينحت اسمه في مسار التّاريخ


                     
السابق
تحضير و تحليل نص اليات الخطاب الاشهاري اولى باكالوريا؟
التالي
شرح نص نسبية المعرفة الحسية بكالوريا؟

اترك تعليقاً