سؤال وجواب

رواية احببته فتكبر ويكيبيديا .. أحداث الفصل الأول والثاني وحتى الأخير


رواية أحببته فتكبر رواية من أجمل الروايات التي لاقت إقبالاً شديداً من قبل محبي قراءة الروايات ، وكانت أوّل نشأة الرواية العربيّة في مصر خاصّة؛ بسبب ما مرَّ به العالم العربيّ من أوضاع سياسيّة، واجتماعيّة، وثقافيّة، فبعد انتهاء الحُكم التركيّ، وخروج الفرنسيّين من مصر، تعدَّدت البعثات، واختلطَ المصريّون بالغَرب، فألَّفوا القِصص وترجموها ، وفيما يلي نسرد لكم متابعينا عشاق الروايات ، رواية بعنوان أحببته فتكبر والرواية تحمل قصص مميزة ومن واقعنا الذي نعيشه ، تستمتع وأنت تقرأ بتفاصيلها الدقيقة .

أبطال الرواية هم شمس وسليم اولاد خاله تربوا مع بعض مثل اي اختين بيحبو بعض جدا اتفقو يجوزا أولادهم لبعض وخاصة أنهم ليس لديهم اولاد غيرهم شمس بتشتغل مصممة أزياء وسليم مهندس ديكور ، وقعت شمس في حب سليم على اثر الكلام المتداول بين أمها وخالتها دائما عنهما ، وسليم كباقي الشباب لاحظ حب شمس فاصابه من الغرور والتكبر ما يجعله غير مقبول بالنسبة لشمس ، فهل يا ترى غرور سليم وتكبره سيكون لصالحه أو ضده ، سنتعرف على ذلك من خلال سرد الرواية وروايتنا أحببته فتكبر باللهجة المصرية .


رواية أحببته فتكبر الفصل الأول 1 – الفصل الثاني 2

شمس  : معلش انا مش هقول حاجه روح انت وقول انك مش موافق ولا هو يعني انا اللي لازم اتكلم
سليم :  بعصبيه قولت مش موافق علي جوازي منك
شمس  :  لا انا اللي هموت عليك
سليم  :  بزهئ ياريت تروحي تقولي ل خالتي انك مش موافقه وانتي اللي رافضه الجوازه دي
شمس :  بغيظ ليه هو مين فينا الراجل
سليم :  يعني ايه بقا هو بالعافيه
شمس  :  لا طبعا روح انت وقول ل خالتي انك مش طايقني ولا عاوز تجوزني وف النهايه دا نصيب
سليم :  مقدرش اقول لان ماما بتحبك وعوزاكي
شمش :   وانا مقدرش اقول ل ماما لانها تعبانه وعندها القلب وانت عارف وانا مقدرش اكون سبب ف تعبها ولا زعلها
سليم :  والحل
شمس :  في ايدك اعمل اللي يعجبك انا مالي
سليم  :   بصلها بغيظ وقالها اقسم بالله يا شمس لو الجوازه دي تمت لأوريكي اسود ايام حياتك واعيشك ف جحيم
شمس :    لا حوش حوش الهنا اللي انا هغرقك فيه
سليم  :  ماشي يا شمس بقلمي نور عصام
شمس :  هنشوف يا سولي
سليم  :  قولتلك ميت مره مش بحب الكلمه دي نهائي وإياك اسمعها منك تاني ويلا غوري من وشي
محمد  :  ها يا ولاد نقول مبروك ودا بيكون ابو شمس
حمدي :  الجواب باين من عنوانه ودا بيكون ابو سليم
نبيله :  لا يا ابو سليم لازم نسمعها منهم
فتحيه : ايوا دا جواز مش معني انهم ساكتين يبقو موافقين احنا اه نتمني بس لازم يكونو راضين
شمس وسليم   بصو لبعض ومش بيتكلمو
نبيله :  ها يا شموسه قولتي ايه ودي بتكون امها
فتحيه : مادام ساكتين ومش بيتكلمو وشكلهم مكسوف يبقي علي خيرة الله ولا ايه يا سليم
سليم : بص ل شمس وتوعد لها وبعدين قال اللي تشوفيه ياماما رواية احببته فتكبر بقلمي نور عصام
شمس : ف نفسها بقا كدا يا سليم ياتري ايه سبب تغيرك دا من ناحيتي للدرجه دي ممكن تكون بتحب واحده تانيه وبعدين قالت لا لو كان بيحب كان قالي بس ياتري ايه السبب واتنهدت
سليم : بصلها ورفع حاجه وعيونه كلها توعد بالشر
شمس : تجاهلت نظراته
فتحيه : الف مبروك يا حبايبي
حمدي : مادام متفقين يبقي من بكرا باذن الله تنزلو تشترو الشبكه وتروحو تختارو العفش اللي يناسبكم الشقه جاهزه يبقي مفيش داعي للتأخير
محمد  :  واحنا كمان جاهزين
حمدي : علي بركة الله ويوم الخميس نعمل الفرح
شمس : وشها احمر وفتحت عيونها
سليم :  بهمس قالها ولسه وانتهي اليوم
واشرقت الشمس بنور ربها
فتحيه : يلا يا سليم اصحي بقا علشان تروح تاخد شمس وتشترو الشبكه والعفش
سليم  :  بزهئ حاضر يا ماما مستعجله علي ايه
فتحيه : مستعجله علي ايه دا انا طايره من الفرحه ابني حبيبي اللي مليش غيرو هيتجوز لا ومين بنت اختي الغاليه
سليم  :  بصلها وف نفسه قال غاليه ماشي يا ماما
فتحيه: يلا قوم بلاش كسل مفيش وقت
سليم : خلاص يا ماما قومت اهو
وبعد بعض الوقت
سليم : راح عند خالته سلم عليها
نبيله :  اهلا يا حبيبي لحظه انادي شمس
سليم :  ف نفسه يارب تلاقيها طفشت
نبيله : طلعت وقالت جايه اهي يا حبيبي
شمس :  ببرود انا جاهزه
سليم  :  بصلها بغيظ وقالها يلا ومشيو
شمس :  ياريت تتعامل بطريقه احسن من كدا بلاش النظرات بتاعتك دي ماما تعبانه بقلمي نور عصام
سليم  :  ولما انتي خايفه عليها وافقتي ليه
شمس  :  بعصبيه وانت سكت ليه طيب انا وخايفه علي امي انت بقا وعموما احنا لسه فيها ياريت تنزلني وكل واحد يروح لحاله مش ناقصه حرقة دم وأرف
سليم  :  والله جايه دلوقتي تقولي كدا
شمس  :  خبطت علي العربيه وقالت نزلني
سليم : مس ايدها وضغط عليها وقالها صوتك لو علي عليا تاني هقطع لسانك وايدك اللي بتترفع ف وشي دي فاهمه ولا
شمس :  بصتله والدموع ف عنيها وبصت لأيدها
سليم  :  ساب ايدها وكمل سواقه وراحو اشترو الشبكه وبعدين العفش وبعد كدا راحو مع بعض الشقه وفرشوها بمساعدة نبيله وفتحيه وابوهم
فتحيه :  الحمد لله اخيرا خلصنا
نبيله : بفرحه الحمد لله واحلي حاجه ان الشقه معكم بالبيت
حمدي :  بهزار طبعا علشان يبقي مشوار واحد تشوفي بنتك اختك مع بعض
نبيله  :  ضحكت وقالت ربنا يسعدهم
وعدت الايام وجاء يوم الزفاف وتم الحفل بسعاده الاهل وفرحه مصتنعه علي العريس والعروسه
سليم   اخد شمس وطلع بيها الشقه وفتح الباب
شمس واقفه ومتردده
سليم  :  بهدوء مالك يا عروسه اتفضلي ادخلي ولا عوزاني اشيلك زي العرسان الطبعيه
شمس : بصتله بغيظ ودخلت لكن جواها زعل منه
سليم  :  راح علي الاوضه وهي كمان
شنس  :  قعدت عالسرير وبتفكر ف كلامه من قبل
سليم :  قلع جاكت البدله ورماه وقرب منها
شمس : بخوف ف ايه
سليم :  ف اني لازم اخد حقي الشرعي منك يا عروسه
شمس  :  قامت وقفت وقالت مش هيحصل يا سليم
سليم : مش بمزاجك يا حلوه وبصلها بشر وقالها اقسم بالله ل اخليكي تندمي وتتمني الموت من الجحيم اللي هتعيشي فيه وزئها وقعها علي السرير

رواية أحببته فتكبر الفصل الثاني 2 نور عصام

شمس : بخوف سليم علشان خاطري بلاش الي بتفكر في دا الله يخليك افتكر اننا ولاد خاله
سليم :  بصلها وقالها مش انتي اللي وافقتي علي جواز اشربي بقا يا حلوه
شمس  : سليم بلاش تعمل حاجه تندم عليه العمر كله
سليم : انتي مالك انا عاوز اندم وبعدين قالها مين قالك اني هندم علي واحده زيك
شمس : بغضب يعني ايه واحده احترم نفسك
سليم  : حاضر انا هخليكي تشوفي الاحترام علي حق واتهجم عليها حتي اصبحت زوجته شرعا وقانونا ولكن بالقوة
وبعد بعض الوقت
شمس بتعيط و سليم بصلها وقام اخد شاور وما عطاها اي اهتمام ، قامت شمس  غيرت هدومها ، وسليم خرج من الحمام راح عالسرير ونام جنبها بلا اهتمام ،وشمس ما نامت حتي أذان الفجر قامت اخدت شاور وصلت فرضها وراحت قعدت عالكنبه دموعها علي خدها ومقهوره من تصرفه معها
وحل الصباح علي الجميع باذن الله
سليم صحي وفتح عيونه ما لقاها عالسرير قام وقعد شافها قاعده علي الكنبه حاطه راسه بين رجليها بصلها وقام قالها انتي لسه صاحيه ،وشمس بصتله نظره حزن وجوا عيونها الف سؤال
سليم : اتعصب من نظرتها وقالها شمس !! شمس ماردت
سليم : قالها انتي طالق يا شمس
شمس : وقعت عليها الكلمه زي الصاعقه
سليم  : خرج من الاوضه بل من الشقه كلها
شمس :  بكت بحرقه ومش مصدقه اللي عمله ولا اللي قاله
سليم  : نزل براحه علشان امه وابوه ما يحسو بيه وراح ركب عربيته ومش عارف يعمل ايه ولا يروح فين
شمس  : بعد دموع وندم وقهر وتفكير ف اللي هيحصل لأمها وابوها من كلام الناس وازاي بنتهم اتطلقت يوم صباحيتها وازي هو ما فكر ف كدا وازي قدر يعمل كدا فيها وف خالته رواية احببته فتكبر بقلمي نور عصام بعد سراع مع نفسها ف كل اللي هيحصل قامت غيرت هدومها ولبست لبس خروج ومشيت بدون ما تعمل صوت
سليم : قعد يلف بالعربيه ف الشوراع اكتر من ساعه وبعدين نزل ووقف شويه علي النيل يفكر باللي حصل وفاق علي دوشه وصراخ من بنت عاوزه ترمي نفسها ف النيل راح عندها وسمعها بتمتم بكلام وتقول مادام مش بيحبني ليه اتجوزني من الاول ليه مراحش عند اللي بيحبها بصلها وافتكر شمس واللي عمله فيها جري علي العربيه وركب وبعد شويه وصل البيت وطلع بردو بدون ما يعمل صوت فتح باب الشقه ودخل الاوضه ملقاش شمس قعد عالسرير وقال جايز ف الحمام وقعد يستناها ، شمس خرجت وراحت الشركة اللي بتشتغل فيها ، ناهد اول ما شافتها قامت مخضوضه وقالت شمس !! ، شمس قعدت وقالت ازيك يا ناهد
ناهد : ايه يا بنتي اللي جابك هو مش انهارده صباحيتك وضحكت وقالت ايه هو العريس طفش ولا ايه
شمس : انفجرت من العياط
ناهد :  قامت وقالت اهدي يا قلبي وحضنتها وقالتلها مالك ف ايه ليه كل الدموع دي
شمس : بعد ما هديت حكت لها اللي حصل وقالت لها مش عاوزه حد يعرف اني هنا والا قسما بالله اموت نفسي
ناهد : طيب اهدي وف لحظه جالها فون ردت وقالت ازاي دا انا مقدرش اسافر دلوقتي ابني تعبان
فهد : لازم تيجي ضروري علشان المصنع باسمك ووجودك ضروري وكمان البشمهندس مسافر برا وغير كدا الافتتاح بعد يومين وانتي عرفه اننا داخلين علي موسم ودا هيحقق نجاح كبير خلال الفتره دي
شمس ر في ايه
ناهد  : قالتلها المصنع اللي ف السعوديه خلص ولازم اسافر علشان الافتتاح وانتي عرفه ان ابني تعبان وعمليته بعد يومين مقدرش اسافر واسيبه وكمان ابوه برا بيخلص اجراءات المكن الجديد
شمس :  انا هسافر لو ينفع
ناهد : بصتلها وقالت اكيد ينفع وبعدين ردت علي فهد وقالت انا هبعت مصممه بتشتغل هنا معايا واكتر من اخت وهعملها توكيل علشان تمضي مكاني ف اي شئ
فهد : تمام بس لازم تكون موجوده قبل الافتتاح
ناهد : اكيد وقفلت
شمس : كويس يلا قومي نخلص كل الاجراءات اللازمه للسفر
ناهد : بس يا شمس علشان
شمس : خلاص يا ناهد الموضوع بالنسبه ليا انتهى هو اللي باعني ورماني ومفكرش حتي ف القرابه اللي بينا ولا فكر ب خالته ولا جوز خالته ولا فكر بكلام الناس عني
ناهد : شمس فكري تاني انتي ممكن متعرفيش ترجعي تاني غير بعد فتره بقلمي نور عصام
شمس : قومي يا ناهد بس وحياة ابنك اوعي تقولي لحد اي حاجه عني انا عرفه ان ماما وبابا ملهمش ذنب بس اقسم بالله لو قعدت هنا ساعه واحده هموت نفسي
ناهد : طيب يلا قومي ومتقلقيش
سليم قلق من تأخير شمس بالحمام حسب توقعه وبعدين قال ياتري غابت ليه كدا ومفيش صوت ميه قام وراح خبط عالباب ومفيش رد قال شمس شمس قلق وفتح الباب انصدم لما ما لقاها الدنيا لفت بيه وبعدين خرج من الاوضه ودور ف الشقه بقلمي نور عصام كلها ما لقاها قعد يفكر راحت فين وازي هيكون موقفه قدام خالته وجوزها وامه وابوه وبعدين قال ياتري ممكن تكون نزلت تحت عند ماما قام وراح علشان ينزل يشوفها خاف احسن ما تكون تحت قعد عالكنبه وقال ياتري انتي فين يا شمس صدقيني انا ندمان علي اللي حصل ارجعي يا شمس ونتفاهم حتي لو هنعيش اغراب مع بعض بس متمشيش وخصوصا اليوم وصرخ وقال يارب انا فعلا غلطت بس متعاقبنيش كدا يارب يارب رجعها ما هو مش بمزاجك بقا ترميها وتخليها اشرب بقا ياحلو انت نتيجه عمايلك وتسرعك يا بشمهندس
شمس وناهد بعد كام ساعه خلصو كل الاجراءات مستعجل
ناهد : حبيبتي انا بردو بعد كل دا وبقولك فكري تاني وميهمنيش كل المصاريف انتي عرفه معزتك عندي
شمس : انا مش ندمانه يا ناهد متقلقيش وعمري ما هحملك اي شئ بالعكس دا جميل وانا عمري ما هنساه ابدا
ناهد : ربنا يقويكي حبيبتي انا بس مش عارفه انتي صممتي ليه تحجزي النهارده وتسافري
شمس : حبيبتي انا بطاقتي وجواز سفري لسه آنسه وسفري تبع شغلي وطبعا الورق يثبت اما لو استنيت ممكن معرفش اسافر حليني بقا علي مطلع قسيمة طلاق وورق تاني علشان اقدر اسافر وبدموع قالت دل لو البيه رضي اصلا ومعاندش معايا وبصراحه انا نفسيتي تعبانه ومش عاوزه اشوف حد ولا اتكلم مع حد
ناهد : حبيبتي متزعليش وان شاء الله ربنا هيعوضك ويوقف جنبك انتي بنت حلال وتستاهلي كل خير
شمس : طيب يلا بينا عالمطار معتش غير ثلاث ساعات
ناهد : طيب تعالي نشتري شويه هدوم
شمس : مش عاوزه حاجه
ناهد : ازاي يا بنتي اومال هتسافري كدا من غير لبس وبعدين قالتلها مش عيب تبقي مصممه كبيره وتشتري من برا تعالي هنروح المحلات بتاعتنا واختاري اللي يعجبك
شمس  : والله ما عاوزه
ناهد : ولا كلمه واخدتها وراحو فعلا وبعد ما خلصو راحو عالمطار ودي بتكون ناهد صديقه شمس وصاحبة شركة التصميمات اللي شمس بتشتغل فيها
شمس : حبيبتي والله ما عرفه اقولك ايه بعد اللي عملتيه معايا ربنا يخليكي ليا
ناهد  : حضنتها وقالتلها احنا اخوات
شمس : سلمت عليها وقالتها اوعي تنسي
ناهد : متقلقيش وراحت شمس تلحق طيارتها وناهد رجعت
سليم :  قاعد ومش عارف يعمل ايه بيرن علي شمس قافله فونها ودا جننه اكتر بقلمي نور عصام
فتحيه :  خبطت عالباب ومعها اختها وجوزها
سليم  : سمع صوتهم وكأن الدنيا بتخلص من حواليه
ياتري ايه اللي هيحصل ؟ سنتابع معكم الفصل الثالث من الرواية في مقالة أخرى .

 

                     
السابق
كم لتر دم في جسم الانسان
التالي
ما هو قانون المحكمة الاتحادية العليا في العراق ؟

اترك تعليقاً