الحياة والمجتمع

خارطه اوكرانيا “خريطة كاملة ” لموقع أوكرانيا


خريطة اوكرانيا والدول المجاورة لها

شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية عسكرية في أوكرانيا يوم الخميس ، بعد أسابيع من تحذيرات القوى الغربية من أن مثل هذا الهجوم وشيك ، لكن الغزو الروسي لأوكرانيا أثار أيضًا توترات تصاعدت على مر السنين. فيما يلي ست خرائط تساعد في توضيح الأحداث التي سبقت هذه اللحظة.

حلف الناتو منذ الحرب الباردة

وقال بوتين إنه يرى أن توسع الناتو يمثل تهديدا وجوديا وأن احتمال انضمام أوكرانيا إلى تحالف عسكري غربي يعتبر “عملا عدائيا”. ويؤكد أن أوكرانيا جزء ثقافي ولغوي وسياسي من روسيا ، التي طالبت بضمانات بأن التحالف الدفاعي بين أوروبا وأمريكا الشمالية لن يتوسع شرقًا وسط التوترات الأخيرة.


قاومت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي. تنص “سياسة الباب المفتوح” الخاصة بالاتحاد على أن أي دولة أوروبية مستعدة وراغبة في الاضطلاع بالتزامات والتزامات العضوية هي موضع ترحيب لتقديم طلب العضوية. منذ نهاية الحرب الباردة ، انضمت أكثر من اثنتي عشرة دولة من دول أوروبا الشرقية السابقة.

ضم جزء من أوكرانيا

في أوائل عام 2014، أدت الاحتجاجات الجماهيرية في العاصمة الأوكرانية إلى إقصاء رئيس تدعمه روسيا بعد أن رفض التوقيع على اتفاقية سياسية وتجارية تاريخية مع الاتحاد الأوروبي.

ردت روسيا بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية، مظللة باللون الأحمر على طول الساحل الشمالي للبحر الأسود في الخريطة أدناه، وإثارة تمرد انفصالي سيطر على جزء من منطقة دونباس على طول الحدود الجنوبية الشرقية لأوكرانيا مع روسيا.

على الرغم من اتفاق وقف إطلاق النار في عام 2015، لم يشهد الجانبان سلامًا مستقرًا، ولم يتحرك خط الجبهة بالكاد منذ ذلك الحين.

توترات شديدة

في السنوات الثماني التي تلت ذلك، اتُهمت موسكو بالانخراط في حرب مختلطة ضد أوكرانيا، باستخدام الهجمات الإلكترونية والضغط الاقتصادي والدعاية لإثارة الفتنة. وقد تصاعدت هذه التكتيكات في الأشهر الأخيرة، وفي أوائل فبراير زعمت وزارة الخارجية الأمريكية أن بوتين كان يستعد لعملية كاذبة لخلق “ذريعة لغزو”.

وقد تجلت هذه الجهود أيضًا على الأرض، كما يتضح من هذه الخريطة، التي توضح تعزيز الوجود العسكري الروسي حول أوكرانيا في العام الماضي. حشدت روسيا أكثر من 150 ألف جندي، بالإضافة إلى المعدات والمدفعية على أعتاب البلاد.

مع اشتداد الوضع على الحدود الأوكرانية ، زاد الناتو من جاهزية قوة الرد السريع ، بينما وضعت الدول الأعضاء قواتها في وضع الاستعداد ونشرت الكتائب والطائرات والسفن للدفاع عن الدول الأعضاء في المنطقة. تشمل تعبئة هذه الموارد الآلاف من القوات الأمريكية المنتشرة في بولندا ، كما هو موضح.

الغزو الروسي

في 21 فبراير، قال بوتين إنه اعترف رسميًا بجمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين المعلنتين (DNR) و (LNR) ، الموضحة في الخريطة أدناه باللون الأحمر ، في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، وأمر بنشر القوات الروسية هناك بحجة الحماية. السكان المحليين.

امتدت الأراضي التي اعترف بها بوتين إلى ما وراء المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا، مما رفع الأعلام الحمراء بشأن زحف روسيا المزمع إلى أوكرانيا.

قبل ساعات من فجر يوم الخميس 24 فبراير، بدأ الهجوم الروسي على أوكرانيا أخيرًا بسلسلة من الهجمات الصاروخية واستخدام مدفعية بعيدة المدى. تُظهر هذه الخريطة مواقع الهجمات والانفجارات المبلغ عنها حتى ليلة الخميس ، بما في ذلك داخل وحول المدن الرئيسية مثل العاصمة الأوكرانية كييف وخاركيف في الشرق وأوديسا في الجنوب ، من بين أمور أخرى.

 

خريطة أوكرانيا

 

أين تقع أوكرانيا

هي دولة تقع في شرق أوروبا. تحدها روسيا من الشرق، بيلاروسيا من الشمال، بولندا وسلوفاكيا والمجر من الغرب، رومانيا ومولدوفا إلى الجنوب الغربي، والبحر الأسود وبحر آزوف إلى الجنوب. أوكرانيا عضو في رابطة الدول المستقلة. بين عامي 1923-1991 وقعت أغلب البلاد ضمن الاتحاد السوفيتي. مدينة كييف هي العاصمة وأكبر مدينة في أوكرانيا.

خريطة اوكرانيا والدول المجاورة لها

تشهد أوكرانيا منذ أوائل 2014م أزمة سياسية بعدما قامت القوات المسلحة الروسية ببسط سيطرتها على شبه جزيرة القرم، وأجري استفتاء من بعده ضمت شبه الجزيرة إلى قوام روسيا الاتحادية والذي اعتبرته أوكرانيا ومعها المجتمع الدولي احتلال وتعدي على سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها. بعد ذلك تصاعدت مظاهرات مؤيدة لروسيا من قبل جماعات انفصالية في دونباس شرق البلاد، مما أدى إلى حدوث صراع مسلح بين الحكومة الأوكرانية والجماعات الانفصالية المدعومة من روسيا. في شهر أغسطس 2014، عبرتْ المدرعات الروسية حدود دونيتسك من عدة مواقع، اُعتبرَ توغل الجيش الروسي مسؤولاً عن هزيمة القوات المسلحة الأوكرانية آنذاك.

بدأ تاريخ أوكرانيا الحديث مع السلاف الشرقيين. على الأقل، ومنذ القرن التاسع، أصبحت أوكرانيا مركز القرون الوسطى للسلاف الشرقيين. امتلكت هذه الدولة، المعروفة باسم روس كييف، القوة والأرض، لكنها تفككت في القرن الثاني عشر. بعد حرب الشمال العظمى، قسمت أوكرانيا بين عدد من القوى الإقليمية، وبحلول القرن التاسع عشر، خضع الجزء الأكبر من أوكرانيا للامبراطورية الروسية، بينما ما تبقى كان تحت السيطرة النمساوية الهنغارية.

بعد فترة من الفوضى والحروب المتواصلة ومحاولات عدة للاستقلال (1917-1921) بعد الحرب العالمية الأولى والحرب الأهلية الروسية، برزت أوكرانيا في 30 كانون الأول 1922 كأحد مؤسسي الاتحاد السوفيتي. تم توسيع جمهورية أوكرانيا السوفيتية الاشتراكية غربا قبل فترة وجيزة، وبعد الحرب العالمية الثانية، وجنوباً في عام 1954 عبر تهجير شبه جزيرة القرم. في عام 1945، أصبحت جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفيتية من الأعضاء المشاركين في تأسيس الأمم المتحدة.

حصلت أوكرانيا على الاستقلال مرة أخرى بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في عام 1991. بدأت هذه الفترة بالانتقال إلى اقتصاد السوق، حيث ضرب الركود الاقتصاد الأوكراني لثماني سنوات. لكن منذ ذلك الحين، فإن الاقتصاد شهد زيادة كبيرة في نمو الناتج المحلي الإجمالي. أثرت الأزمة الاقتصادية العالمية في 2008 على أوكرانيا واضطرب الاقتصاد. وانخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 20 ٪ من ربيع 2008 إلى ربيع 2009، ثم تعادل من جديد حيث قارن المحللون حجم التراجع بأسوأ سنوات الكساد الاقتصادي خلال بدايات التسعينيات.

أين تقع أوكرانيا

أوكرانيا هي دولة موحدة تتألف من 24 أوبلاست (محافظات)، وتتمتع اثنتان من المدن بمركز خاص: كييف، العاصمة، وسيفاستوبول، التي تضم أسطول البحر الأسود الروسي وفقا لاتفاق تأجير. أوكرانيا هي جمهورية ذات نظام نصف رئاسي مع فصل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.

كم تبلغ مساحة أوكرانيا

603,550 كم² (45)

 

ديانة أوكرانيا

الدين السائد في البلاد المسيحية الأرثوذكسية الشرقية، والتي أثرت بشكل كبير في العمارة والأدب والموسيقى الأوكرانية.

هل اوكرانيا بلد مسلم ؟

تُشكل المسيحية في أوكرانيا أكثر الديانات انتشاراً بين السكان، إذ بلغت نسبة معتنقيه بين 83.8% حسب دراسة مركز بيو للأبحاث لعام 2010 إلى 91.5% حسب احصائيات كتاب حقائق العالم لعام 2011. وتأتي الأرثوذكسية الشرقية في مقدمة الطوائف المسيحية، والتي تنقسم حاليًا بين هيئات كنسية ثلاث: الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية – بطريركية كييف، والكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية كهيئة كنسية مستقلة تحت بطريرك موسكو، الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلة. تُعد الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية الكنيسة الوطنية للشعب الأوكراني.

وفقًا لدراسة قام بها مركز رازومكوف عام 2018، حوالي 87.4% من سكان أوكرانيا مسيحيين. وتأتي الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية في مقدمة الطوائف المسيحية مع حوالي 67.3% من مجمل السكان (28.7% ينضون تحت الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية – بطريركية كييف، 23.4% فقط أرثوذكس، 12.8% يتبعون الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية – بطريركية موسكو، و0.3% يتبعون الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلة)؛ وحوالي 7.7% من الأوكرانيين هم مسيحيين بلا طائفة. ويشكل أتباع الكنيسة الأوكرانية الكاثوليكية حوالي 9.4%، يليهم كل من البروتستانت مع حوالي 2.2% والرومان الكاثوليك مع حوالي 0.8%.

اعتبارًا من عام 2016، تعد المسيحيَّة قوية بشكل خاص في المناطق الأوكرانية الغربية، حيث يعيش معظم الكاثوليك الشرقيين إلى جانب السكان الأرثوذكس. وفي المناطق الوسطى والجنوبية والشرقية يُشّكل المسيحيون نسبة أقل بالمقارنة مع نسبتهم على مستوى أوكرانيا، ولا سيَّما في منطقة دونباس الواقعة في أقصى شرق البلاد.

مدن أوكرانيا

تُشكل المسيحية في أوكرانيا أكثر الديانات انتشاراً بين السكان، إذ بلغت نسبة معتنقيه بين 83.8% حسب دراسة مركز بيو للأبحاث لعام 2010 إلى 91.5% حسب احصائيات كتاب حقائق العالم لعام 2011. وتأتي الأرثوذكسية الشرقية في مقدمة الطوائف المسيحية، والتي تنقسم حاليًا بين هيئات كنسية ثلاث: الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية – بطريركية كييف، والكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية كهيئة كنسية مستقلة تحت بطريرك موسكو، الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلة. تُعد الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية الكنيسة الوطنية للشعب الأوكراني.

عدد سكان أوكرانيا

منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، تمتلك أوكرانيا ثاني أكبر جيش في أوروبا، بعد روسيا. يعيش في البلاد 42,7 مليون نسمة ولكن بعد أن شهدت البلاد نزعة انفصالية بمنطقتي دونيتسك ولوهانسك وضم روسيا شبه جزيرة القرم تقلص عدد السكان بشكل كبير-، 77.8% من أصل أوكراني، مع أقليات كبيرة من الروس والبيلاروس والرومانيين. اللغة الأوكرانية هي اللغة الرسمية الوحيدة في أوكرانيا، بينما تستخدم الروسية على نطاق واسع. الدين السائد في البلاد المسيحية الأرثوذكسية الشرقية، والتي أثرت بشكل كبير في العمارة والأدب والموسيقى الأوكرانية.

السياحة في أوكرانيا

اوكرانيا واقعة في اوروبا الشرقية، بلد غني بالمعالم السياحية ولا سيما الطبيعية منها حيث تمتلك شاطئًا ضخماً ممتداً على طول البحر الاسود ، ويزور اوكرانيا أكثر من 20 مليون سائح في كُل سَنة وفي 2012 بلغ عدد السواح 23 مليون سائح السواح يأتون من شرق أوروبا وغرب أوروبا ومن الولايات المتحدة وإسرائيل وكندا وتعتبر ثامن أكثر بلد في أوروبا يزورها السواح.

أوكرانيا هي دولة تقع بين شرق أوروبا ووسط أوروبا ولها حدود مع روسيا وليس لها حدود برية مع تركيا، وفي الغرب تتواجد جبال الكربات والتي هي مناسبة للتزحلق على الثلج في الشتاء والسفر على الأقدام والصيد وصيد السمك وتطل أوكرانيا من الجنوب على البحر الأسود وألذي هو مناسب للإصطياف بسبب جوهِ المُعتدَِل وكذلك توجد في أوكرانيا العديد من الحقول الخضراء والأماكن الدينية الأرذثوكسية والمساجد الخاصة بالمسلمين ومنها كاتدرائية القديسة صوفيا في العاصمة كييف، مدينة أوديسا ولفيف هي أكثر المدن التي يزورها السواح في غرب أوكرانيا.

السياحة زادت في أوكرانيا بعد انفصالها من الإتحاد السوفييتي في سنة 1991 لكنها قلت في الآونة الأخيرة بعد الأحداث الأخيرة التي مرت بها أوكرانيا من مظاهرات يورو ميدان في 2013 وانفصال القرم والأزمة في شرق أوكرانيا قللت عدد السواح بشكل كبير في أوكرانيا بسبب اندلاع أحداث شغب كثيرة في تلك الفترة.

تتميز اوكرانيا بالعديد من الشواطئ والغابات كثيفة الاشجار والسهول الجبلية كما انها تحوي مواقع تاريخية وثقافية عريقة

قبل السفر الى اوكرانيا

عاصمة اوكرانيا هي كييف وتعتبر من اهم مدن اوكرانيا السياحية ويعتبر المطار فيها وهو مطار كييف الدولي اهم مطار يحط فيه المسافرون القادمون من اجل السياحة في اوكرانيا

يتطلب السفر الى اوكرانيا الحصول على فيزا اوكرانيا ويمكنكم مراجعة السفارة الاوكرانية في بلدكم لطلبها حيث أن تاشيرة اوكرانيا تخولكم البقاء في البلاد لمدة لا تتجاوز 90 يوم

العملة الرسمية في اوكرانيا هي هريفنيا أوكرانية واللغة الرسمية هي الاوكرانية تليها اللغة الروسية بنسبة اقل، ويمكنك ملاحظة استخدام اللغة الانكليزية بشكل شائع بين الشباب

تكلفة السياحة في اوكرانيا تعتبر متوسطة حيث تتميز اسواق اوكرانيا بالرخص فيما يمكنكم البحث عن اماكن اقامة اقتصادية وذات خدمات جيدة في نفس الوقت

بالنسبة للمواصلات يمكنكم استخدام أنظمة النقل العامة كالقطارات والحافلات حيث أن في بعض المدن تتوفر خدمة المترو وبعضها الآخر يعتمد على أنظمة الترام والحافلات

ماهي افضل اوقات السفر الى اوكرانيا ؟

تعتبر الفترة من ابريل حتى اكتوبر هي الافضل لزيارة اوكرانيا ولا سيما المدن مثل اوديسا والقريبة منها

ماهي المدّة  الكافية للسياحة في اوكرانيا؟

المدة الكافية للسياحة في اوكرانيا وزيارة اهم اماكنها السياحية هي اسبوع

لنتعرف الآن على اجمل وجهات السياحة في اوكرانيا وهي :

السياحة في كييف

كييف العاصمة والاكبر من بين مدن اوكرانيا تتمتع بوفرة في مقوماتها السياحية بما في ذلك المتاحف والكنائس كما انها تذخر بالعديد من الحدائق والمنتزهات الرائعة على طول الضفة الغربية لنهر دنيبرو

كييف هي مدينة مضيافة لديها الكثير لتقدمه لزوارها من مختلف انحاء العالم بدءًا من التراث التاريخي إلى الهندسة المعمارية الإبداعية والمراكز التجارية الحديثة

 
                     
السابق
ما هو سبب الحرب بين روسيا وأوكرانيا
التالي
من هو رئيس اوكرانيا الحالي ؟

اترك تعليقاً