سؤال وجواب

حقيقة خبر وفاة عبدالواحد محمد نور ويكيبيديا بالتفصيل


عادت خبر وفاة عبدالواحد محمد نور ليعلو صفحات الانترنت وموقع السوشيال ميديا وسط حالة من الحيرة اصابت الجمهور هل هو خبر حقيقي او شائعات يطلقها مروجي الاعلانات عبر الانترنت للفت الانتباه واثارة البلبلة في الساحة ، وفيما يلي نقدم لكم حقيقة هذه الانباء ومن وراء اخبار وفاة عبدالواحد محمد نور هذه المرة ولكن قبل ذلك سنقدم لكم تعريف بسيط عن عبدالواحد محمد نور .

من هو عبد الواحد محمد نور

توجب علينا ذكر تعريف بالشخصية عبدالواحد محمد نور الذي ورد اسمه قائمة الوفيات للعام 2021 ، وهو محامي سوداني ينحدر من قبيلة الفور، رئيس حركة تحرير السودان ، ولد في زالنجي، غرب دارفور، وتلقى تعليمه في جامعة الخرطوم، حيث تخرج في عام 1995 بدرجة بكالوريوس في القانون قبل أن يعمل كمحام. في يونيو 1992، أنشأ النور وآخرون في جامعة الخرطوم حركة تحرير السودان.

هل خبر وفاة عبد الواحد محمد نور صحيح

الجدير ذكره انه كان قد انتشر شريط فيديو تم تسجيله في الفترة الاخيرة الماضية ،ظهر الأستاذ عبدالواحد محمد نور رئيس حركة جيش تحرير السودان والأستاذ أحمد خليل القيادي في نفس الحركة ، لينفي خبر وفاته بنفسه وكان يدحض الاستاذ عبدالواحد شائعة نفيه والتي يطلقها أعوان النظام والذين أشاعوا نبأ وفاته في حادث سير يوم أمس ويقول بأن حركة جيش تحرير السودان عبارة عن مشروع للدوله العلمانيه الليبراليه الفيدراليه الديمقراطيه مبني على مبدأ المواطنة المتساوية والفصل الكامل مابين الدين والدولة،هذا فكر ومشروع لن يموت بموت الاشخاص، ويبدو أن العمل الجيد الذي قام به الرفاق في الجبهة الشعبية قد أقلق أعوان النظام وأجهزته الأمنيه فأعلنت قبل أيام عن موتي في باريس نتيجة لاسباب مجهولة ، والان انطلقت شائعة وفاتي والغرض من ذلك هو التشويش على الرفاق في الجبهة الشعبية المتحدة.

وعبد الواحد نور زعيم حركة تحرير السودان المتمردة، يمثل الضلع الثالث في مثلث الحركات الدارفورية المسلحة التي تخوض القتال في الإقليم. وقد راهن قادة الحركتين الأخريين- أركو مناوي وجبريل ابراهيم- على مستقبل التسوية مع الحكومة الانتقالية، ووقعا اتفاقاً لوقف الحرب ضم أيضاً قادة الجناح المنشق من الحركة الشعبية لتحرير السودان – مالك عقار وياسر عرمان.. وتنشط هذه الحركة في مناطق جنوب النيل الأزرق المتاخمة للحدود مع إثيوبيا ودولة جنوب السودان.

ومن بين قادة الحركات الدارفورية الثلاث، يبقى عبد الواحد الأشد عناداً وتصلباً في مواقفه إزاء عروض الحوار السلمي والمفاوضات والأكثر إثارة للجدل.

فهو لا ينضوي تحت أي تحالف من تحالفات الجماعات المسلحة، ولا يقيم أي علاقات رسمية مع الأحزاب والتيارات السياسية، ولا تربطه بها اتفاقات أو معاهدات، فهو يمثل جزيرة معزولة وسط محيط الأنشطة السياسية والأمنية المتماوجة في السودان.

وعلى الرغم من أن الرجل يستمد نفوذه وتأثيره من واقع تمثيله لأبناء قبيلة الفور فإنه يصر على القول إنه زعيم قومي يمثل تطلعات كل السودانيين متمثلاً قي ذلك سيرة زعيم التمرد الجنوبي الراحل العقيد جون قرنق الذي انتهى تمرده إلى انفصال الجنوب السوداني بأقاليمه الثلاثة.

 

3.239.33.139 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
من هي زارا البلوشي ويكيبيديا السيرة الذاتية
التالي
ما الهدف من إنشاء حلف الفضول ؟

اترك تعليقاً