سؤال وجواب

جمع المذكر السالم هو ما دل على اثنين أو اثنتين بزيادة واو ونون أو ياء ونون على آخر المفرد . صواب او خطأ


جمع المذكر السالم هو ما دل على اثنين أو اثنتين بزيادة واو ونون أو ياء ونون على آخر المفرد

يضم علم النحو في اللغةالعربية العديد من الدروس والتي يستفيد منها الطالب في حياته التعليمية ، ومن هذه الدروس نتناول الحديث عن جمع المذكر السالم وهو من الموضوعات المهمة والتي يجب على الطالب فهمها جيداً وكيفية اعراب جمع المذكر السالم وعلامات اعرابه ، فما هو جمع المذكر السالم ؟

جَمْعُ المُذَكَّرِ السَّالِمِ هو ما دل على أكثر من اثنين وأغنى عن المتعاطفين، وسَلِمَ بناء مفرده عند الجمع. أي سَلِمَ مفرده من التغيير بزيادة ‹وأو مضموم ما قبلها ونون› على مفرده في حالة الرفع، أو ‹ياء مكسور ما قبلها ونون› في حالتي النصب والجر. وتكون النون مفتوحة، وإن كان بعض العرب قد نطقوها مكسورة. كما في قول جرير: عَرَفنا جَعفَرًا وبني أبيهِ وأنكرنا زَعانِفَ آخرِينِ


علامات اعراب جمع المذكر السالم هي

علامة رفع جمع المذكر السالم الواو، وعلامة نصبه وجره الياء. مثال على ما سبق إعراب كلمة «عامل» التي يمكن جمعها جمعًا مذكرًا سالمًا، وذلك في الحالات المختلفة:

الرفع: جاءَ العاملُونَ.
النصب: رأيتُ العاملِينَ.
الجر: مررتُ بالعاملِينَ.

جمع المذكر السالم هو ما دل على اثنين أو اثنتين بزيادة واو ونون أو ياء ونون على آخر المفرد

الاجابة : عبارة خطأ.

جمع المذكر السالم هو ما دل على اكثر من اثنين ، ولجمع المذكر السالم شروط نلخصها لكم من موسوعة ويكيبيديا بالشكل التالي :

يشترط فيما يجمع جمعا مذكرا سالما الشروط الآتية:

أن يكون علمًا لمذكر عاقل، خاليًا من تاء التأنيث والتركيب.
فلا يصح جمع مثل “رجل وغلام” ونظائرها لأنهما ليسا بأعلام بل اسما جنس. فلا نقول: رجلون ولا غلامون.
فإذا كان علمًا غير مذكر لم يجمع جمع مذكر سالما، فلا نقول في “هند” هندون ولا في “زينب” زينبون.
وكذلك إذا كان علما لمذكر غير عاقل، فلا نقول في “لاحق” (اسم فرس) لاحقون.
ومثله العلم المذكر العاقل المختوم بتاء التأنيث لا يجمع جمع مذكر سالما، فلا نقول في “طلحة” طلحون، ولا في “معاوية” معاويون ولا في “أسامة” أسامون.
كما لا يجمع العلم المركب بأنواعه المختلفة جمعا مذكرا سالما، فلا يجمع: عبد الله، ولا سيبويه، ولا جاد الحق، ولا تأبط شرا، ولا بعلبك، ونظائرها.
أن يكون
صفة لمذكر عاقل خالية من التاء وصالحة لدخول تاء التأنيث عليها، ولا من باب ما يستوي في الصفة به المذكر والمؤنث.
نحو: ماهر -> ماهرون، عاقل -> عاقلون، جالس -> جالسون
فالصفات السابقة وأشباهها صالحة لدخول التاء عليها، فيقال: ماهرة وعاقلة.
أو وصفا على وزن أفعل التفضيل. ولا من باب أفعل مؤنثه فعلاء، ولا من باب فعلان مؤنثه فعلى.
نحو: أعظم وأكبر وأحسن وأفضل، فنقول: أعظمون وأكبرون وأحسنون وأفضلون.
فإن كانت الصفة على وزن أفعل الذي مؤنثه فعلاء، نحو: أحمر حمراء وأخضر خضراء، امتنع جمعه جمع مذكر سالما، فلا نقول: أحمرون وأخضرون.
                     
السابق
الطريقة لإيجاد القيمة العظمى او الصغرى لدالة تحت قيود معينة تسمى
التالي
معلومات يتم جمعها أثناء البحث العلمي من خلال الملاحظات

اترك تعليقاً