اخبار حصرية

نشل جثة الطفل ريان من البئر بعد 5 أيام ..شاهدها


جثة الطفل ريان المغربي

خيم الحزن الشديد كافة أنحاء العالم العربي بعد ثبوت وفاة الطفل ريان المغربي الذي سقط في بئر عميقة بعمق 32 متر وبقي حبيسها لمدة خمسة أيام حتى تم انتشاله اليوم السبت جثة هامدة ، فنسأل الله أن يجعله ذخرًا لوالديه، وفرطًا وشفيعًا مجابا، اللهم أعظم به أجورهما، وثقل به موازينهما، وألحقه بصالح سلف المؤمنين، واجعله في كفالة إبراهيم عليه الصلاة والسلام، وقه برحمتك عذاب الجحيم ، ونسأل الله الصبر والسلوان لذويه اللذان بقيا طيلة الخمس ايام وحتى الآن في وضع حرج حيث أظهرت بعض الصور والدته منهارة في سيارة الإسعاف، قبل أن تتحرك السيارة إلى مروحية غير معروف وجهتها حتى الآن.

اخراج الطفل ريان من النفق

وكانت وسائل إعلام مغربية قالت إن فريقاً طبياً يتولى عملية إخراج الطفل من البئر، فيما أوضح صحافي مغربي لـ العربية أن هناك تجهيزات في المستشفى الإقليمي بتطوان لاستقبال ريان.


يشار إلى أن فرق الإنقاذ لجأت في وقت سابق إلى الحفر اليدوي خوفا من انهيار التربة، بعد أيام من الحفر الآلي.

صخرة أخرت الإنقاذ

وكان رئيس خلية الإنقاذ عبد الهادي التمراني أوضح في وقت سابق أن المسعفين الذين يقومون بالحفر اليدوي واجهوا باكرا “حجرا كبيرا اضطروا التعامل معه بحذر شديد، وتمكنوا من اجتيازه، لتبقى مسافة أقل من مترين فاصلة بينهم وبين ابن الخمس سنوات”، وفق ما نقلت عنه القناة العامة الثانية للتلفزيون على موقعها الإلكتروني.

وكانت فرق الإنقاذ حاولت خلال ساعات الليل الماضية تأمين فتحة أفقية تمتد على 3 أمتار تقريباً أملاً بالنفاذ منها لإخراج الصغير، بحسب ما أكدت السلطات المحلية، بعد دراسة تقنية لمهندسين طوبوغرافيين واختصاصيي الوقاية المدنية لطبيعة التربة المحيطة بالبئر، بهدف تأمين جنبات الفتحة.

كما عملت الفرق من دون توقف خلال الساعات الأخيرة تحت أضواء كاشفة قوية زادت من كآبة مسرح الحادث.

تجمع بمسرح الحدث المؤلم

وبقي الكثير من ابناء الشعب المغربي يتجمهرون في محيط موقع البئر العميق طيلة الليل منذ خمسة ايام فقد كانت هذه القصة وكأنها قصة كل عائلة مغربية وعربية بشكل عام ، بينما حاولت القوى الأمنية التي عززت انتشارها في المكان إبعاد واجلاء الناء من مكان النفق لتزاحمهم الشديد فقد توافد الآلاف على المنطقة الجبلية التي تغطيها أشجار الزيتون واللوز، تضامناً مع ريان أو رغبة في التطوع لمد يد المساعدة للمنقذين، منذ تداول أنباء الحادث الذي خلف موجة تأثر وآمالاً بنهاية سعيدة في المغرب وخارجه.

قصة كيف سقط الطفل ريان في البئر

يذكر أن الطفل البالغ 5 سنوات سقط عرضاً بعيد ظهر الثلاثاء في هذه البئر ذات القطر الضيق والتي يصعب النزول فيها، في قرية بمنطقة باب برد قرب مدينة شفشاون (شمالا)، بحسب وسائل إعلام محلية.

حقيقة وفاة الطفل ريان

وكأن الناس لم تصدق هذا الخبر  وكأنه لا أحد يرغب بتصديق هذا الخبر ، فباتوا يبحثون حول حقيقة وفاة الطفل ريان ، الا أنها أفادت السلطات المغربية، مساء السبت، بوفاة الطفل ريان الذي ظل عالقا في بئر بمدينة شفشاون لأيام.

وجاء في بيان الديوان الملكي المغربي أنه “على إثر الحادث المفجع الذي أودى بحياة الطفل ريان اورام، أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس اتصالا هاتفيا مع السيد خالد اورام، والسيدة وسيمة خرشيش والدي الفقيد، الذي وافته المنية، بعد سقوطه في بئر”.

                     
السابق
دعاء للطفل الميت
التالي
أقرب تقريب العدد ٣٥٩ إلى أقرب نصف هو

اترك تعليقاً