الحياة والمجتمع

تقرير عن السلطان قابوس بن سعيد مؤسس الدولة العصرية


من هو السلطان قابوس بن سعيد مؤسس الدولة العصرية

اسمه كاملاً هو قابوس بن سعيد بن تيمور بن فيصل بن تركي بن سعيد بن سلطان بن أحمد بن سعيد آل بو سعيدي وهو من مواليد (18 نوفمبر 1940 – 10 يناير 2020)؛ كان السلطان التاسع لسلطنة عُمان ورئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع، والخارجية، والمالية، وحاكم البنك المركزي، والقائد الأعلى للقوات المسلحة، والحاكم الثاني عشر لأسرة آل بو سعيد. إذ كان يطلق على الحاكم لقب إمام قبل أن يطلق عليه لقب سلطان. عُدَّ صاحب أطول فترة حكم من بين الحكام العرب والثالث في العالم حتى وفاته.

تقرير عن السلطان قابوس بن سعيد مؤسس الدولة العصرية

ظل السلطان قابوس مهيمنا على صناعة القرار الأعلى في عُمان طوال فترة حكمه، إذ شغل مناصب رئيس الوزراء والقائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزير الدفاع ووزير المالية ووزير الخارجية.


من العزلة إلى الانفتاح

ولد السلطان قابوس بن سعيد في 18 نوفمبر/تشرين ثاني 1940 في مدينة صلالة بمحافظة ظفار، وهو النجل الوحيد لسعيد بن تيمور ، وهو ثامن سلاطين أسرة البوسعيد.

أكمل دراسته في أكاديمية “سانت هرست” العسكرية الملكية في بريطانيا، وعاد إلى عُمان في عام 1964.

تولى حكم السلطنة عام 1970، بعد انقلابه على والده السلطان سعيد بن تيمور الذي عرف بنظام حكمه المتشدد، واندلاع عدد من التمردات والثورات في البلاد ضد نظام حكمه.

وتعد عُمان من الدول الخليجية الأكثر تمسكا بالتقاليد، كما كانت حتى سبعينيات القرن الماضي على الأقل من أكثرها عزلة أيضا.

وتحتل عُمان موقعا استراتيجيا عند مدخل الخليج في الزاوية الجنوبية الشرقية لشبه الجزيرة العربية، وكانت في القرن التاسع عشر تتنافس مع البرتغال وبريطانيا على النفوذ في منطقتي الخليج والمحيط الهندي.

ولكن البلاد عانت تحت حكم السلطان سعيد الذي تولى الحكم في عام 1932 من عزلة دولية استمرت لعدة عقود وكانت مجتمعا إقطاعيا يشهد حركات عصيان داخلي متعددة.

تقرير عن السلطان قابوس بن سعيد مؤسس الدولة العصرية

شهدت عمان في عهد جلالة السلطان قابوس ازدهارًا نحو التقدم، حيث عمل على تشييد الدولة العصرية القادرة على تحقيق طموحاتها وتطلعاتها المستقبلية، حيث يعتبر هو الابن الوحيد للسلطان سعيد بن تيمور بن فيصل آل سعيد، ولد في سلطنة عمان في عام 18 نوفمبر 1940م، حيث شهدت البلاد في عهده انتعاشًا اقتصاديًا وتجاريًا لم تشهده من قبل، حيث قام بنقل الحكم من لمبدأ القبلي التقليدي إلى الحكم النظامي الديمقراطي.

 

 

 

 

 

 

 

 
                     
السابق
اعلى جزء من المسجد
التالي
تقرير عن سوق العمل توجه عالمي واهتمام وطني

اترك تعليقاً