سؤال وجواب

بين النبي صلى الله عليه وسلم أن شعب الإيمان ( كم عددها ) ؟


بين النبي صلى الله عليه وسلم أن شعب الإيمان تساوي 1 نقطة

بين النبي صلى الله عليه وسلم أن شعب الإيمان ؟ اننا في موسوعة فيرال التعليمية نستعرض لحضراتكم حلول الاسئة التعليمية للمنهاج السعودي بالكامل والتي يرغب كافة الطلبة والطالبات التعرف على حلول هذه الاسئلة بسبب مواجهتهم صعوبة بالغة في ايجاد الحل ولذلك يسرنا ان نوفرها لكم في كافة مقالاتنا التعليمية ، ونرحب بحضراتكم واليكم تفاصيل الحل للسؤال المطروح امامنا : بين النبي صلى الله عليه وسلم أن شعب الإيمان

وتعد شعب الإيمان هي خصال أو أجزاء الإيمان وقد ذكر النبي أنها بضع وسبعون شعبة أو بضع وستون شعبة كما في الحديث.قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ شُعْبَةً ، فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَأَدْنَاهَا اِمَاطَةُ الْأَذَى عَنْ الطَّرِيقِ ، وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الْإِيمَانِ».


تحديد عدد الشعب

جاءت عدة رويات لحديث أبي هريرة عن النبي بتحديد عدد الشعب :

  • بِضْعٌ وَسِتُّونَ : ( الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً , وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الْإِيمَانِ ).
  • بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ: ( الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ – أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ – شُعْبَةً , فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ , وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنْ الطَّرِيقِ , وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الْإِيمَانِ ).
  • بِضْعٌ وَسَبْعُونَ: ( الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ شُعْبَةً ).

تعيين شعب الإيمان

قال القاضي عياض : تكلف جماعة حصر هذه الشعب بطريق الاجتهاد ، وفي الحكم بكون ذلك هو المراد صعوبة ، ولا يقدح عدم معرفة حصر ذلك على التفصيل في الإيمان.قال النووي : إن الكلام في تعيين هذه الشعب يطول وقد صنفت في ذلك مصنفات. ومن أغزرها فوائد كتاب ( المنهاج ) لأبي عبد الله الحليمي إمام الشافعيين ببخارى. وحذا حذوه الحافظ أبو بكر البيهقي في كتابه ( شعب الإيمان).

بين النبي صلى الله عليه وسلم أن شعب الإيمان

الحل الصحيح هو :

أكثر من ستين شعبة.

                     
السابق
اي عمليات الجمع التالية لا تحتاج الى اعادة تجميع ( مطلوب الإجابة. ) ٢٣٨٧٤١ ٥٥٣٩٤٤
التالي
يدل قول الرسول صلى الله عليه وسلم لاخ انس ياعمير مافعل النغير على …

اترك تعليقاً