سؤال وجواب

بعد كم يوم من انقطاع الدوره يبين الحمل؟


بعد كم يوم من انقطاع الدوره يبين الحمل؟ تتسائل بعض النساء المتابعات لموقع فيرال عن بعد كم يوم من انقطاع الدوره يبين الحمل ، وفي هذه المقالة نمنحكم الاجابة الصحيحة لهذا السؤال ، فإنّ هذه من بين المشاكل الشائعة بين المتزوجين ولكنها ليست مشكلة لها سبب عضوى، فهى فى الغالب نفسية وتستجيب للعلاج بصورة جيدة، ويزيد منها التفكير فيها والتركيز عليها وقد تختفى من تلقاء نفسها مع مرور الوقت.

والحالات العادية تتمكن معظم اختبارات الحمل من اكتشاف وجود حمل بعد مرور أسبوع أو أسبوعين من انقطاع الدورة الشهرية ، هذا إلى جانب أن هناك بعض الأنواع تتمكن من إجراء الاختبار بعد يوم أو اثنين من ميعاد الدورة، ولكن كلما زادت المدة كان أفضل وأضمن فى النتيجة.

بعد كم يوم من غياب الدورة يظهر الحمل في البول

وإن أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل المنزلي للكشف عن وجود الحمل هو بعد غياب الدورة الشهرية عن موعدها المتوقّع بيوم على الأقل، وإنّ تأخير إجراء التحليل المنزلي يُعطي نتائج أكثر دقّة ويقلل فرصة الحصول على نتائج خاطئة، والجدير بالذكر أنّ العديد من اختبارات الحمل المنزليّة يمكن أن تُعطي نتائج دقيقة عن الحمل في وقت مبكّر؛ أي حتى قبل غياب الدورة الشهرية، إلا أنّه يُفضل بتاخير تأجيله حتى اليوم الأول بعد غياب الدورة الشهرية عن الموعد المتوقع، ويُعزى ذلك إلى بداية رحلة الحمل في الرحم؛ حيث بعد انغراس البويضة المخصّبة ببطانة الرحم بوقت قصير تتشكّل المشيمة، وتبدأ بإنتاج هرمون موجّهة الغدد التناسليّة المشيمائيّة البشريّة والمعروف بهرمون الحمل، ثمّ يدخل هذا الهرمون إلى مجرى الدم والبول، وتجدر الإشارة إلى أنّ مستوى هرمون الحمل يزداد بشكل سريع خلال فترة الحمل المبكّرة؛ حيث إنّه يتضاعف كل يومين إلى ثلاثة أيّام، وإنّ اختبارات الحمل تُعنى بالكشف عن هذا الهرمون، وعليه كلّما تم إجراء تحليل الحمل المنزلي في وقت أبكر، زادت صعوبة الكشف عن هرمون الحمل.

متى يبان الحمل في البول بعد التلقيح

وتحليل الحمل المنزلي هو عبارة عن تحليل للكشف عن وجود هرمون الحمل في البول والذي تنتجه المشيمة في أول أيامها للدلالة على وجود الحمل .

وفي العادة لن تظهر النتيجة إلا بعد حدوث الإباضة Ovulation أولا ومن ثم حدوث الغرز Implantation من بعد حدوث الإباضة ب 7 أيام وتظهر نسبة الهرمون أولا في الدم ومن ثم في البول ، لذلك يفضل عمل التحليل بعد حوالي 10-12 يوم من حدوث الإباضة على حسب طول الدورة الشهرية لدى المرأة فمثلاً إذا كانت الدورة الشهرية لديها تأتي كل 28 يوم هذا يعني أن الإباضة لديها في اليوم ال 14 وفي حالة حدوث تلقيح أو إخصاب يحدث الغرز بعده ب 7-10 حسب الإباضة إذا تقدمت أو تأخرت بضعة أيام أي 14 + 10 = 24 هو يوم الغرز ومن بعدها تبدأ المشيمة بإرسال أول علامات الحمل وهو هرمون الحمل «hCG» وعادة ما يكون معدل الهرمون في الدم أولا حوالي ال25 mIU . بعد حدوث الإباضة ب 10 أيام أي في اليوم ال24 من الدورة . من ثم يتضاعف كل يومين أي بعد يومين يصل إلى 50mIU..هذا في اليوم ال12 من حدوث الإباضة ويكون حوالي في اليوم ال26 من الدورة ويكون 100mIU .في اليوم ال16 من حدوث الاباضة وهو يعادل اليوم المنتظر لنزول الدورة 28 من الحيض ويكون حوالي 200mIU. بعده بيومين أي في اليوم ال30 أي بعد تأخر الدورة بيومين ويمكنها إجراء التحليل بعد تأخر الدورة بيومين لأن أغلبية أنواع تحاليل الحمل تكون حساسة لمعدل هرمون الحمل عندما يكون بمعدل 50mIU. لكن لتفادي أي خطأ في النتائج ولعدم معرفة وقت الإباضة بدقة يمكنها الانتظار لمدة تتراوح من أسبوع إلى 10أيام من تأخر الدورة حتى تكون النتيجة قطعية وتكون نسبة الهرمون قد تضاعفت ووصلت لمستوى غير مشكوك به وأيضاً في حالات الإباضة المتأخرة قد تعطيها نتائج غير صحيحة إذا فحصت مبكراً .

 

3.235.108.188 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
كم وزن أونصة الذهب في سوريا ؟
التالي
ما هو سبب جمع القران في عهد ابو بكر ؟

اترك تعليقاً