منوعات

اول مسجد بني في عمان


اول مسجد بني في عمان

اول مسجد بني في عُمان، يوجد في مسقط عاصمة عمان العديد من المساجد وكذلك جميع مدن وقرى عمان، ولا توجد قرية أو مدينة في عمان بدون مسجد تقام فيه الشعائر والصلاة الإسلامية، تختلف هذه المساجد بين المساجد الحديثة والقديمة المسجد العماني متحفظ للغاية ويحتفظ بهندسته المعمارية الفريدة، والتي بنيت على خصائص العمارة الهندسية العمانية، ومن خلال التوضيح التالي يمكننا من افادتكم بالاجابة

ما هو اول مسجد بني في عمان

إنّ أول مسجد تمّ بناؤه في سلطنة عُمان هو مسجد مضمار الذي يعتبر من أقدم المساجد في التاريخ العماني يقع في مدينة سمائل بناه لأول مرة الصحابي الجليل مازن بن غضوبة  بعد زيارته للنبي محمد صلوات الله عليه وإسلامه على يديه حيثُ قام بتحطيم الصنم والدعاء لأهل عمان بالهداية كما وعلمهم تعاليم الإسلام التي علمها له النبي صلى الله عليه وسلم


ما هو اول مسجد بني في عمان

الأجابة هي// مسجد مضمار

مسجد مضمار

هو عبارة عن معلم تاريخي يقع في مدينة سمائل في سلطنة عُمان بناه الصحابي الجليل مازن بن غضوبة حيثُ إنه أول من نشر الإسلام في عمان وتم تشييد المسجد في السنة السادسة للهجرة أما ترميمه فكان عام ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين للميلاد وبعد ترميمه حافظ المهندسين على بقائه بنفس الشكل والبساطة التي تأسس بها فينقسم إلى قسمين القسم الأول يشمل أماكن الوضوء والخدمات أما القسم الثاني يتكون من بابين الأول باب المصلى والثاني لدخول مكان الوضوء.

قصة بناء مسجد المضمار

يرجع تاريخ بناء المسجد إلى قصة الصحابي الجليل مازن الذي كان يعبد صنم اسمه ناجر فتقرب في إحدى الأيام لهذا الصنم بقربان بعدها سمع صوت من الصنم يقول: يا مازن اسمع تسر ظهر خير وبطن شر بعث نبي من مضر بدين الله الأكبر فدع نحيتا من حجر تسلم من حر سقر فخاف من الصوت بعدها جاء رجل من الحجاز وقال له ظهر نبي يقول: أجيبوا داعي الدعاة فلست بمتكبر ولا جبار ولا مختال. أدعوكم الى الله وترك عبادة الأوثان فحطم مازن الصنم وذهب إلى النبي صلوات الله عليه وأسلم بعدها قصد عُمان لهداية أهلها وبنى مسجد المضمار في السنة السادسة للهجرة أي في العهد الإسلامي.

وصف مسجد المضمار

المسجد في العصر الحديث عبارة عن بناء من حجارة السقوف العمانية بنية اللون التي توجد على كافة الجدران يتكون المسجد من قسمين كما أسلفنا أما المئذنة فهي صغيرة جدًّا مقارنةً بالمآذن الأخرى ويوجد حول المصلى 12 نافذة طولية أما السقف فلونه أبيض وتظهر على الأرضية والجدران زخرفات جميلة تم رسمها بقطع البورسلين والخزف العربي الإسلامي.

ترميم المسجد

تم ترميم المسجد مراتٍ عديدة، ولكن بنفس طرازه المعماري، حيث رممه العلامة بدر الدين أبو عبد الله بن محمد الشبلي الدمشقي، في عام 1979م، ولكن حافظ العلامة في ترميمه على السكينة والبساطة التي ورثها المسجد من عصر الصحابة وصدر الإسلام.

                     
السابق
اول بنك في عمان
التالي
متى يبدأ التكبير لعيد الفطر ومتى ينتهي

اترك تعليقاً