اخبار حصرية

اهداف قراءة و تلخيص كتاب تربوي


يهدف التلخيص بشكل عام الى اعادة صياغة نص ما بطريقة معينة لتقصير النص في اطار اقصر منه، ولتلخيص أي نص يجب قراءة النص الأصلي بشكل دقيق وبتمعّن ، واستخدام قلم الرصاص من أجل وضع إشارات حول النقاط المهمة، وتدوين الملاحظات على هوامش النص أو على ورقة خارجية ،فما أهداف قراءة وتلخيص كتاب تربوي ؟
إذا كان الفرد يعمل على تلخيص مقال لكاتب معين، فيجب عليه أن يعمل على توضيح وجهة نظر الكاتب حول الموضوع. بعد الانتهاء من جميع الخطوات السابقة، يتم تجميع الأفكار والملاحظات التي تم الحصول عليها لتكوين ملخّص للنص الذي تمت قراءته.

اهداف قراءة و تلخيص كتاب تربوي

الاجابه هي/

اكتساب الخبره الادبيه


استخلاص المعلومات وتوظيفها

يمكن القارئ الصغير من استكشاف احداث ومشاعر لم يواجهها بعد

نموذج ملخص كتاب تربوي

اسم الكتاب : التربية الإسلامية ( المفهومات والتطبيقات )

تأليف : أ.د. سعيد إسماعيل علي – أ.د.محمد بن معجب الحامد – أ.د. عبدالراضي إبراهيم محمد

الناشر : مكتبة الرشد – الطبعة الثالثة – 1428هـ

المحتوى :

المقدمة : جاء في المقدمة بيان أهمية التمسك بالإسلام عقيدة وشريعة ومنهاج حياة ، وأن الوسيلة الوحيدة للأمة لبناء أجيال ناهضة قادرة على الحفاظ على جوهر شخصيتها ، ومن أبرز جوانب الدور المطلوب من التربية الإسلامية في السياق الحاضر هو أن نتمكن من إعداد رجال ونساء قادرين على قراءة هذا العصر والتصدي لأعداء الإسلام ولن يكون هذا إلا بتربية المعلم ذاته بإعطائه المفهومات والتطبيقات اللازمة وكان ذلك سبب تأليف الكتاب . ثم عرض بشكل سريع محتوى الكتاب وأنه مكون من مفهومات وتطبيقات وعرض لعدد من المربيين المسلمين ، ثم طرح تساؤلات : هل تتمكن التربية الإسلامية من التأثير والتفاعل مع معطيات عصر المعلوماتية الراهن وما الوظائف التي من خلالها يمكن الاستجابة لمطالب هذا العصر ؟ ثم قام بالإجابة على التساؤلات وأخيراً قاموا بالشكر والتقدير لكل من ساعدهم في انجاز الكتاب .

وجاء الكتاب في بابين ، الباب الأول وبه خمس فصول ، والباب الثاني من أربع فصول .

الباب الأول : التربية الإسلامية ( المفهومات )

الفصل الأول : مفهوم التربية الإسلامية .

وجاء فيه : معنى التربية لغة واصطلاحاً ومعنى التربية في الاصطلاح القرآني وتطور مصطلح التربية الإسلامية والمعنى الاجتماعي للتربية الإسلامية وخصائص التربية الإسلامية وكان العرض جيداً .

الفصل الثاني : مصادر التربية الإسلامية .

وجاء فيه : معنى القرآن الكريم وتعريفه وأسمائه ومحتوياته ونماذج من حجيته التربوية ومعنى السنة النبوية ومعنى الحديث وتوجيهاته التربوية والتراث الفكري والعلمي وأمثلة من مجالات اجتهادات العلماء المسلمين في مجال التربية والتقويم الذاتي للتراث وكان الطرح جيداً .

الفصل الثالث : أهداف التربية الإسلامية .

وجاء فيه : معنى الأهداف وتقسيماتها وشروطها ومعاييرها ونماذج من أهداف التربية الإسلامية والتطبيق العملي لأهداف التربية الإسلامية حيث كان الطرح جيداً .

الفصل الرابع : الأصول العقدية والفكرية للتربية الإسلامية .

وجاء فيه : معنى الأصول العقدية وعرض لجوانب الأصول وهي الأصول الإيمانية ونظرة الإسلام إلى الكون والنظرة الطبيعية الإنسانية والنظرة إلى المعرفة ولقد تناوله الكتاب بشكل جيد ومفصل .

الفصل الخامس : الأصول التعبدية للتربية الإسلامية .

وجاء فيه : معنى العبادات وأهميتها والآثار التربوية لبعض العبادات مثل الصلاة والصيام والزكاة والحج ولقد كانت وقفات جيدة بشكل جميل ومترابط .

الباب الثاني : التربية الإسلامية ( التطبيقات )

الفصل السادس : مؤسسات التربية الإسلامية .

جاء فيه : تمهيد للباب الثاني ثم تناول المؤسسات التربوية وهي الأسرة والمسجد والكتاب والمدرسة وتناول المنهج الدراسي في التربية الإسلامية وخصائصه وتقسيماته ثم تناول طرائق التربية الإسلامية وهي القصة والتوجيه العملي والجدل والحوار وضرب المثل والتساؤل ، ثم إدارة وتمويل التعليم في التربية الإسلامية وكيف أن الوقف من مصادر تمويل التعليم ، ثم تناول تعليم المرآة من منظور التربية الإسلامية و وجوب تعليم المرآة المسلمة ومظاهر اهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم بتعليم المرآة ودور المرآة في تعلم العلم وتعليمه ، ولقد كان الطرح جيداً ومترابطاً .

الفصل السابع : من أشهر المربيين المسلمين .

وجاء فيه : أهمية دراسة أعمال المربيين المسلمين السابقين وتناول إبن عبدالبر القرطبي من حيث نشأته وأعماله والمفهومات والتطبيقات التربوية عنده ، ثم تناول القابسي من حيث نشأته وأعماله والمفهومات والتطبيقات والممارسات التربوية عنده ، ثم تناول أبو حامد الغزالي من حيث نشأته

وأعماله والمفهومات والتطبيقات والممارسات التربوية عنده ، ثم تناول ابن تيمية من حيث نشأته وأعماله والمفهومات والتطبيقات والممارسات التربوية عنده ، ثم تناول عبدالرحمن ابن خلدون من حيث نشأته وأعماله والمفهومات والتطبيقات والممارسات التربوية عنده وكان طرحاً جيداً مترابطاً.

الفصل الثامن : وظائف التربية الإسلامية في المجتمعات المعاصرة .

وجاء فيه : تساؤل عن معانة التربية الإسلامية من أزمة في الوقت الحاضر ثم ذكر بعض التحديات التي تواجه التربية الإسلامية اليوم مثل غياب الفهم السليم لمعنى التربية الإسلامية وتحدي التبعية التربوية والعولمة وتحدي الفقر الاقتصادي وضعف مناهج الثقافة والتربية الإسلامية المقدمة حالياً وتحدي التغريب الإعلامي والثقافي ، وكيف تستجيب التربية في أمتنا للتحديات المطروحة عليها ثم تبني عقيدة تربوية إيمانية وضرورة الاهتمام بمهنة التعليم والتربية التي تعلي من شأن العلم ومنهجه وتربية الشخصية المنتجة والتربية الإسلامية والوسطية والتربية الإسلامية وثقافة السلام والتربية على التسامح والإخاء الإنساني والتربية على المسئولية الاجتماعية وتجديد التفكير وأساليب الفهم والتأصيل الإسلامي للعلوم التربوية . ولقد كان طرحاً مميزاً ومترابطاً .

الفصل التاسع : التربية الإسلامية كمجال للبحث والدراسة .

وجاء فيه : تمهيد ثم ضرورات تجديد البحث في التربية الإسلامية والاتجاهات الفكرية للبحث المعاصر في التربية الإسلامية والحاجة إلى تحديد مجال البحث في التربية الإسلامية ونماذج لبحوث التربية الإسلامية في العقود الأخيرة ومناهج البحث في التربية الإسلامية ولقد كان طرحاً جيداً ومترابطاً .

أخيراً نقد الكتاب :

لقد تميز الكتاب بغلاف جذاب محاط بزخارف إسلامية وتم إخراجه بشكل فني مميز ونوعية الورق المستخدم في الغلاف نوعية جيدة تعطي حماية لصفحات الكتاب وامتاز الكتاب بنوعية ورق جيدة وتم تنسيق محتويات الكتاب بشكل فني جمالي رائع وكانت البداية بفهرس الكتاب ثم في نهاية كل فصل تم وضع جزء خاص بالهوامش والمصادر والمراجع وتميز بوضع أسئلة في نهاية كل فصل ولقد كان استعراض الكتاب شيق لما فيه من معلومات مترابطة بشكل سلس وجذاب وما يخص المحتوى العلمي كان جيداً مثرياً للمعلومات وتم الاستدلال بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة وشمل 252 صفحة ويعتبر الكتاب في مجمله كتاب جيد أوصي المربيين والآباء وكل المهتمين بالتربية الإسلامية بالرجوع إليه .

                     
السابق
اكتب قائمة بتكيفات السوق النباتية مع البيئة واذكر مثالين لكل تكيف
التالي
صوت الغراب ماذا يعني ؟

اترك تعليقاً