اخبار حصرية

انا نيكول سميث وفاة


من هى انا نيكول سميث

فيكي لين مارشال (بالإنجليزية: Anna Nicole Smith)‏ (28 نوفمبر 1967 – 8 فبراير 2007)، معروفة أكثر بالاسم الفني آنا نيكول سميث، عارضة أزياء وممثلة أمريكية

الزوج الثري: تزوجت آنا نيكول سميث من رجل يبلغ من العمر 89 سنة و تقدر ثروته 1.6 بليون دولار أمريكي و عندما سألها الاعلام عن سبب زواجها به أجابت بأنها أحبت عكازته و صوت طقتقتها على الأرض و قد مات الزوج بعد سنة و 6 أشهر من زواجهما و لكن المفاجأة أنه كان يشك بأنها تزوجته من أجل ثروته التي يملكها لذلك ترك وصية كان قد كتب فيها أن لا تأخذ زوجته أي نقود من ثروته و أنا تأخذ فقط العكاز التي أحبتها (كما قالت) و لقد كان شكه في محله فهي كانت تريد الثروة فقط و قد استمرت في رفع القضايا على أمل أن تأخذ شيء من ثروته و لكنها لم تستطع.


حياة مهنية

كان سميث على غلاف عدد مارس 1992 من مجلة بلاي بوي بدور فيكي سميث. ظهرت كزميل بلاي بوي في الشهر في لقطة مصورة من قبل ستيفن وايدا لعدد مايو 1992. حصل سميث على عقد لاستبدال عارضة الأزياء الشهيرة كلوديا شيفر في حملة Guess الإعلانية الخاصة بالجينز والتي تضم سلسلة من الصور المثيرة بالأبيض والأسود. خلال حملة Guess ، أخذت اسم المسرح “آنا نيكول”. لاحظ مصورو Guess أن سميث تحمل تشابهًا مذهلاً مع قنبلة جين مانسفيلد وعرضها في عدة جلسات تصوير مستوحاة من مانسفيلد. في عام 1993 ، صممت نموذجًا لشركة الملابس السويدية H&M ، مما أدى إلى عرض صورتها على لوحات إعلانية كبيرة في السويد والنرويج. [4] [5] ظهر سميث على غلاف ماري كلير ، برصاص بيتر ليندبيرغ في أكتوبر 1993 ، وفي مجلة جي كيو في وقت سابق من ذلك العام. [6]

استخدمت مجلة نيويورك صورة سميث على غلاف عددها الصادر في 22 أغسطس 1994 بعنوان White Trash Nation. في الصورة ، تظهر القرفصاء في تنورة قصيرة مع حذاء رعاة البقر وهي تأكل رقائق البطاطس. في أكتوبر 1994 ، رفعت سميث دعوى قضائية بقيمة 5 ملايين دولار ضد المجلة ، مدعية أنها لم تأذن باستخدام صورتها ، وأن المقال أضر بسمعتها. تم الإبلاغ عن تسوية الدعوى. [7] [8]

السينما والتلفزيون

بينما كانت سميث ناجحة كعارضة أزياء ، لم تجد أبدًا نفس التقدير أو النجاح كممثلة. ظهرت لأول مرة على الشاشة في فيلم الكوميديا ​​اللولبية The Hudsucker Proxy عام 1994 في دور Za-Za ، وهو مشهور غزلي يغازل الشخصية الرئيسية ، التي يلعبها تيم روبينز ، في مشهد صالون الحلاقة. أعطيت سميث المقبل دورا أكبر كما تانيا بيترز في عارية بندقية 33 1 / 3  : الإهانة النهائي (1994)، الذي صدر بعد سبعة أيام ظهورها لاول مرة فيلم الأولية. أكسبها دورها كجهة اتصال محورية لجريمة تقييماتها الإيجابية وحقق الفيلم نجاحًا في شباك التذاكر. على الرغم من الدعاية لأدائها في كلا الفيلمين ، لم يفعل أي منهما الكثير لتعزيز مسيرتها التمثيلية.

تم ضغط شخصية سميث الشقراء الغبية بشدة في أدوارها السينمائية ، والتي سعت فقط إلى تسويق أصولها المادية. في محاولة لكسب احترام التمثيل ، وافقت سميث على الظهور في فيلم To the Limit (1995) ، وهو أول دور بطولة لها.

تفاصيل وفاة انا نيكول سميث

عُثر الخميس على الممثلة وعارضة الأزياء الأميركية الشهيرة آنا نيكول سميث البالغة من العمر39 عاماً دون حراك، في غرفتها بفندق «هاردروك كازينو» في فلوريدا، وأعلنت وفاتها فور وصولها إلى مستشفى محلي.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «بيلد» الألمانية واسعة الانتشار، في موقعها على شبكة الانترنت أمس، فإن سميث كانت تقيم بشكل شبة دائم في هذا الفندق منذ سنوات.

وفي الفترة الأخيرة، كانت تمضي سميث ليالي كاملة في لعب الورق، لتلهي نفسها عن التفكير في كارثة وفاة ابنها دانييل (20 عاما). وكانت تحرص في الفترة الأخيرة على تواجد ممرضة خاصة معها بشكل مستمر، علاوة على اثنين من الحراس الشخصيين.

واكتشفت الممرضة في حوالي الساعة الواحدة والنصف من ظهر الخميس (بالتوقيت المحلي) أن سميث ترقد دون حراك في غرفتها بالدور السادس في الفندق. وسارعت الممرضة بطلب الإسعاف، في الوقت الذي حاول فيه الحارسان الشخصيان لسميث إجراء تنفس صناعي لها عن طريق الفم، إلا أن كافة المحاولات باءت بالفشل.

وبعد دقائق عدة، وصل طبيب الاسعاف ومساعدوه، ونقلوا سميث إلى مستشفى «ميموريال ريجونال هوسبيتال» في نحو الثانية وعشر دقائق تقريبا، وبعد فترة وجيزة أعلن المستشفى رسميا وفاة سميث. وما أن أعلن نبأ الوفاة حتى بدأت وسائل الإعلام الأميركية في التكهن حول أسباب الوفاة، وهل كان لها علاقة بمرض في القلب أو جرعة مخدرات زائدة. ومن المنتظر أن يتم تشريح جثة سميث للوقوف على أسباب الوفاة.

وأوضحت التقارير الصحافية أن نزلاء الفندق أعربوا عن صدمتهم من الحالة السيئة التي كانت عليها سميث قبل وفاتها، حيث قال أحد نزلاء الفندق في تصريحات نقلتها صحيفة «بيلد»: «كانت سميث تثرثر ولا تقوى على الوقوف على قدميها». من جانبه، أعرب محامي سميث عن صدمته من نبأ الوفاة وقال: «أنا مصدوم وغير قادر على الكلام».

وكانت حياة سميث القصيرة مليئة بالفضائح والمآسي والمشكلات، حيث بدأت كنادلة وراقصة في تكساس عندما كان عمرها 17 عاما، ثم اكتشفها أحد المصورين، وقدمها للعمل كعارضة في مجلة «بلاي بوي». وبعد فترة قصيرة، تصدرت سميث الصحف بسبب زواجها من الملياردير الشهير هوارد مارشال الثاني الذي كان وقتها في التاسعة والثمانين من العمر، عندما كانت هي في السابعة والعشرين

ادعاءات آنا نيكول سميث السابقة بأنها قُتلت - وكذلك ابنها! - في تاتش ويكلي - جريمة حقيقية

                     
السابق
من هو زياد حواط ويكيبيديا
التالي
من هو صافي كالو

اترك تعليقاً