اخبار حصرية

امرنا الله بالعدل مع العدو فما الآية الدالة على ذالك ؟


امرنا الله بالعدل مع العدو فما الآية الدالة على ذالك ؟

نشارك معكم اليوم اجابة السؤال المطروح في مسابقة رحلة حظ الحلقة السادسة 6 خلال شهر رمضان المبارك ، سؤال الجمهور وهو “امرنا الله بالعدل مع العدو فما الآية الدالة على ذالك ؟” ، فالعدل قيمة عظيمة حرص عليها الإسلام ودعا أتباعه إليها، وقد أمر سبحانه وتعالى نبيه عليه السلام بالعدل بقوله: {وَقُلْ آَمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ} [الشورى: 15]، وأمر بالعدل مطلقاً كما في قوله: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ} [النحل: 90]، وأمر به في باب الحكم بين الناس كما في قوله: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ} [النساء: 58]، وأمر به في الأقوال كما في قوله: {وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى} [الأنعام: 152]، قال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية: (كما قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ} [المائدة: 8]، وكذا التي تشبهها في سورة النساء [الآية: 135]، يأمر تعالى بالعدل في الفعال والمقال، على القريب والبعيد، والله تعالى يأمر بالعدل لكل أحد، في كل وقت، وفي كل حال)(1).

ما هي الآية التي امرنا الله بالعدل مع العدو فما الآية الدالة على ذالك ؟

وكما أمر سبحانه بالعدل فقد نهى في المقابل عن نقيضه وهو الظلم، قال تعالى: {وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [المائدة: 2]، وفي الحديث القدسي يقول تعالى: “يا عبادي، إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تَظالموا”(4)، وقال عليه السلام: “اتقوا الظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة”(5).


اجابة سؤال رحلة حظ 4 الحلقة 6 امرنا الله بالعدل مع العدو فما الآية الدالة على ذالك ؟ الاجابة في الجزء السادس من القران الكريم 

الإجابة :

قال تعالى: {وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى} [المائدة: 8]

قال الطبري: (يقول: ولا يحملنكم عداوةُ قوم على ألا تعدلوا في حكمكم فيهم وسيرتكم بينهم، فتجوروا عليهم من أجل ما بينكم وبينهم من العداوة)(2) ، وقال السعدي: (كما يفعله من لا عدل عنده ولا قسط، بل كما تشهدون لوليكم فاشهدوا عليه، وكما تشهدون على عدوكم فاشهدوا له، ولو كان كافراً أو مبتدعاً، فإنه يجب العدل فيه وقبول ما يأتي به من الحق، لأنه حق لا لأنه قاله، ولا يرد الحق لأجل قوله، فإن هذا ظلم للحق)(3).

                     
السابق
الاختيار3 و أبرز قصص مسلسلات رمضان 2022 والقنوات العارضة
التالي
في أي عام هجري فتح القائد محمد بن قاسم الثقفي باب السند باكستان حالياً

اترك تعليقاً