سؤال وجواب

الملاحظة، صياغة المشكلة، استكشاف البيانات، مناقشة الاراء من _ _ _ ؟


الملاحظة، صياغة المشكلة، استكشاف البيانات، مناقشة الاراء من

الملاحظة، صياغة المشكلة، استكشاف البيانات، مناقشة الاراء من، تمثل هذه المصطلحات العلمية عدة خطوات يقوم بها الباحث عند إجراء أحد المهام العلمية التي بحث عنها الكثير من الأشخاص المهتمين بعمليات البحث العلمي والإستراتيجيات المستخدمة فيها بشكل عام، حيث تبدأ بالملاحظة ومن ثم الوصول إلى مناقشة الآراء التي توصل إليها الباحث طوال رحلة بحثه.

يُعدُّ مصطلح التفكير الناقد أو التفكير النقدي (بالإنجليزية: Critical thinking) من المفاهيم الشائكة التي لم يتفق فيها علماء النفس على مفهوم واحد، و تكمن أهمية التفكير الناقد في كونه يعتمد على بناء طريقة سليمة في الحكم على الأشياء من خلال طرح الأسئلة للمساعدة على توضيح الصورة الكلية، ومن ثم عقد المقارنات بين الخيارات المتوفرة عن طريق دراسة جميع الحقائق التي تخص القضية، وتصنيفها لتحديد الاستنتاج الأنسب والأكثر صحة لحل المشكلة، بالإضافة إلى ما يأتي:


يُعدّ التفكير الناقد ميزة مهمة في مختلف المجالات العلمية، فالقدرة على التفكير بوضوح وتسلسل منطقي تساهم في حل المشكلات بشكل منهجي وعقلاني، وهو الأمر الذي يشكل إضافة تنافسية في أي مهنة.

يشكَّل التفكير النقدي عاملًا رئيسًا في ظل تطور الاقتصاد المعرفي الجديد الذي يعتمد على المعلومات والتكنولوجيا بشكل أساسي، إذ إنه يساهم في التعامل مع التغيير السريع في مختلف المجالات بشكل مرن وفعّال، بناءً على المهارات الفكرية التي تشمل تحليل المعلومات ودمج مصادر المعرفة المتنوعة في حل المشكلات.

يساهم التفكير الناقد في تحسين مهارات اللغة والإلقاء، إذ يؤدي التفكير بوضوح ومنهجية إلى تعزيز مهارات التعبير عن الأفكار وتحسين طريقة التفكير، من خلال تعلم تحليل بنية النصوص بمنطقية وعمق، والذي بدوره ينعكس بإيجابية على قدرات الفهم الفردي والتعبير عن الذات.

الملاحظة، صياغة المشكلة، استكشاف البيانات، مناقشة الاراء من

تسائل الكثير من الأشخاص عن إجابة واضحة لهذه الخطوات ولماذا ومتى يتبعها الباحث أو العالم، حيث أن عملية الملاحظة تبدأ عند وجود مشكلة ما ونرغب في وضع حلول منطقية لها، فيتم استخدام أدوات الملاحظة وتسجيل كل ما يصدر أمام الباحث، حتى يتم صياغة المشكلة بطريقة علمية يسهل حلها، وهذا يساعد في الكشف عن بيانات جديدة ومناقشة مدى فاعليتها في حل هذه المشكلة، ولذلك فإن الإجابة على هذا التساؤل تتمثل في الآتي:

الإجابة:

  • خطوات التفكير الناقد.

خطوات التفكير الناقد

  • القيام بعملية الملاحظة.
  • التوصل إلى المشكلة.
  • صياغة المشكلة بطريقة علمية.
  • جمع البيانات.
  • فرض الفروض.
  • التأكد من صحة الفروض.
  • تطبيق الفروض.
  • اختيار الحل أو الفرض الأمثل الذي لديه القدرة على حل المشكلة التي توصل إليها الباحث.
  • تعميم النتائج.
                     
السابق
ما المصطلح المناسب لوصف دور النمله في جمع الغذاء
التالي
تقاس القدرة العضلية عن طريقة عمل اختبار الوثب العمودي

اترك تعليقاً