منوعات

الطور التمهيدي


الطور التمهيدي

لطور التمهيدي (بالإنجليزية: Prophase)‏ هو المرحلة الأولى من الانقسام المتساوي (الميتوسيس)، والذي تسبقه مرحلة الطور البيني عند انقسام نواة الخلية. تبدأ هذه المرحلة من الانقسام بظهور الكروموسومات كخيوط واضحة تحت المجهر حيث تتجزأ الشبكة الصبغية إلى عدد من الخيوط المزدوجة طوليا تبدأ رفيعة ثم تزداد في السمك وتقل في الطول حيث تعرف بالصبغيات أو الكروموسومات ويتكون كل صبغي من نصفين طوليين يعرف منهما بالنصف صبغي ( أو الكروماتيد ) ويتلاقى كل كروماتيد مع الآخر في نقطة قرب أحد طرفيه تعرف بالسنتـرومير في نفـس تحدث تغيرات أخرى داخل الخلية ففي خلايا الحيوانات والنباتات الدنيا يتحرك الجسم المركزي ( السنتريـول) إلى الأطراف المضادة للنواة حيث تعمل كأقطاب للجهاز الانقسامي عند بدأ تكوينه ويتكون هذا الجهاز من شبكة من الخيوط الأنيبيبية الدقيقة حيث تتصل هذه الخيـوط بالسنتريولين لتكوين المغزل وأخـيرا تتكـون خيوط كروموسومية لتربط بين سنترومير الكروموسوم والسنتريولات ( تفقد خلايا النباتات العليا وبعض اللافقاريات الأجسام المركزية ولكنها تكون خيوط مغزلية ) وتختفي النويات خلال مراحل الطور التمهيدي المتأخر وينتهي هذا الطور بانهيار الغشاء النووي وبذلك لا تكون الكروموسومات معزولة عن السيتوبلازم

الطور البيني هو

الطور البيني يكون محتل الجزء الأكبر من حياة الخلية وفي العادة يسبق مرحلة الانقسام نفسها.


  • كما أنه بذلك الطور تكون الصبغيات (الكروموسومات) قد تضاعفت بمرحلة التخليق (مرحلة بناء DNA أو (DNA synthesis).
  • هذا بجانب أنها تكون واحدة من مراحل الطور البيني، حيث يتكون كل صبغي من كروماتيدين متماثلين تماماً بالمادة الجينية.
  • كما أنهما يسميان الكروماتيدين الشقيقين ويتحدان بنقطة تدعى القسيم المركزي (السنترومير).
  • كذلك أنه بذلك الطور يتضاعف الجسيم ويستغرق 90% من زمن الدورة، ويشتمل على ٣ فترات هي:
  • طور النمو الأول: يتضاعف به عدد عضيات الخلية وانزماتها ومن ثم يزداد حجم الخلية.
  • كذلك طور التركيب: يتضاعف الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين
  • هذا بجانب طور النمو الثاني: تنمو الخلية بسرعة تأهبًا للانقسام المركزي (السنتروسوم).

الطور التمهيدي

إنه يكون أول كوب بأطوار الانقسام المتساوي وتحدث فيه التغيرات الآتية:

  • يبدأ الغلاف النووي بالتحلل والاختفاء.
  • كما أن خيوط الكروماتين تتميز إلى كروموسومات، ومن ثم يتكون كل كروموسوم من كروماتيدين شقيقين يرتبطان بنقطة اتصال تدعى السّنترومير.
  • هذا بجانب أن الخيوط المغزلية تتكون من بروتينات، وأنابيب دقيقة.
  • كذلك يبتعد زوجا المريكزات عن بعضهما البعض بشكل تدريجي بسبب استطالة الأنابيب الدقيقة بينهما إلى أن يستقر كل زوج من المريكزات عند واحد من قطبي الخلية.

الطور الاستوائي

في هذا الطور تكون هناك تغيرات عديدة تكون كالتالي:

  • يختفي الغشاء النووي تماماً.
  • كما أن الكروموسومات تكون منتظمة عند الخط المنصف للخلية، أو ما يدعى الصفيحة الاستوائية.
  • هذا بجانب أن المريكزان يستقران عند قطبي الخلية.
  • كذلك ترتبط الأشعة المغزلية التي تمتد بينهما بالكروموسومات عند نقطة السنترومير.

الطور الانفصالي

في هذا الطور تحدث عدة تغيرات من بينها كل ما يلي:

  • ينفصل السنترومير بكل كروموسوم، ومن ثم تنفصل الكروماتيدات الشقيقة المكونة إلى الكروموسومات عن بعضها البعض.
  • هذا بجانب أنه بتلك المرحلة تعد الكروماتيدات كروموسومات كاملة، وتدعى (الكروموسومات الابنة).
  • كذلك تنكمش الخيوط المغزلية، فتسحب معها الكروماتيدات لقطبي الخلية، وبهذا يتجمع عند كل قطب العدد الكامل من الكروموسومات.
  • كما أنه في النهاية يبدأ السيتوبلازم بالانقسام.

الطور النهائي

في هذا الطور تحدث به التغيرات الآتية:

  • تظهر الأنوية عند طرفي الخلية، ويتكون حول كل منها غلاف نووي.
  • كذلك تظهر النويات من جديد.
  • هذا بجانب أن ألياف الكروماتين الذي هو مكون من الكروموسومات تبدأ بالتفكك.
  • كما أنه مع آخر الطور النهائي يكتمل انقسام السيتوبلازم، وتتكون خليتين متماثلتين تشتمل كل منهما على العدد الكامل للكروموسومات كالخلية الأم الأصلية.

الخلية

الطور النهائي

إن الخلية تعرف بأنها الوحدة التركيبية والوظيفية المحورية بالكائنات الحية.

  • حيث أن كافة أشكال الحياة تكون متكونة من خلية واحدة أو أكثر.
  • كذلك يتراوح حجم الخلايا بين 1- 100 ميكرومتر، لهذا فليس من الممكن أن يتم رؤيتها بالعين المجردة.
  • كما أنه يقدر العلماء أن جسم الإنسان متكون من 75 – 100 تريليون خلية حيوانية.
  • بجانب أنها تتباين في تركيبها عن الخلايا النباتية التي تمثل الوحدة البنائية للنباتات.
  • هذا بالإضافة إلى أنه تترتب جملة الخلايا المتشابهة بالشكل والوظيفة لتمثل النسيج.
  • هذا بجانب أنه تترتب مختلف الأنسجة لتمثل الأعضاء التي بدورها تكون مختلف أجهزة الجسم.

أنواع الخلايا

الخلايا يتم تقسيمها إلى قسمين رئيسيين ألا وهما كالتالي:

خلايا بدائية النواة

  • حيث أنها الخلايا غير المحاطة نواتها بغشاءِِ نووي، لهذا تكون المادة الوراثيّة (الحمض النووي) بالسيتوبلازم.
  • كما أنها تشتمل على القليل من العضيات التي لا يحيط بها غشاء، كالرايبوسوم، ومن الأمثلة عليها الخلية البكتيرية.

خلايا حقيقية النواة

  • إذ أنها الخلايا التي يحيط بنواتها غشاء نووي يقوم بفصلها عن السيتوبلازم
  • كما أن من الأمثلة عليها الخلايا المكونة لكل من الطلائعيات، والنباتات، والفطريات، والحيوانات.
  • كذلك تتباين العُضيات التي تتكون منها الخلايا حقيقية النواة بتباين الكائن الحي الذي تنتمي إليه.
  • هذا بجانب أن من أبرز وأهم عضيات الخلايا حقيقية النواة، هي كلاً من؛ النواة، وجهاز غولجي، وكذلك الرايبوسومات، والأجسام الحالة.
  • كذلك الميتوكندريا، والشبكة الإندوبلازمية
                     
السابق
الانتشار الميسر ويكيبيديا
التالي
النقل النشط

اترك تعليقاً