اخبار حصرية

الصخور النارية الجوفية تحتوي على بلورات صغيرة.


الصخور النارية الجوفية تحتوي على بلورات صغيرة، الصخور النارية هي الصخور التي تنتج من عملية انصهار وتجمد الصخور التي توجد في الخارج داخل قشرة سطح الارض، حيث تتكوّن هذه الصخور عندما تبرد الماغما داخل الأرض ببطء شديد -يصل إلى آلاف أو ملايين الأعوام- إلى أن تتصلّب، وهذا يسمح للمعادن بالتبلور والتشكّل على مهل، لذلك يكون حجمها كبيراً، وتتميز بنسيج حُبيبِيّ خشن


ويوجد للصخور النارية درجات حرارة عالية جدا بالاضافة الي وجود الضغط المرتفع فيها، ومن اهم مميزاتها انها تتصف بالبريق واللمعان، حيث يتم  استخدامها فى عملية صناعة الصخور التي تكون مخصصة لعمليات البناء، ويتم تقسيم الصخور  النارية الي  الصخور النارية السطحية التي تعرف بأنها عبارة عن صخور تخرج من باطن الارض ومن اهم مميزاتها انها تصبح في حالة التصلب  وتبرد في حال تعرضها لدرجات حرارة منخفضة، والنوع الثاني هي الصخور النارية الجوفية والتي هي عبارة عن صخور يكون سبب تكونها برودة الماغما التي توجد في باطن الارض.

انواع الصخور النارية الجوفية :

جرانيت: (بالإنجليزية: Granite)، يُعدّ الجرانيت من الصخور الناريّة الجوفيّة متوسطة إلى خشنة الحبيبات، ويتكون من معادن الكوارتز (بالإنجليزية: Quartz)، والفلسبار (بالإنجليزية: Feldspar)، ما يجعله غنياً بالسيليكا، والبوتاسيوم، والصوديوم، وكميات قليلة من معادن المايكا، والأمفيبول، لذا فهو يحتوي على كميّات قليلة من الحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، ويوجد الجرانيت بعدة ألون فاتحة: الأحمر، والوردي، والرمادي، والأبيض.

جرانوديوريت: (بالإنجليزية: Granodiorite)، ويتكون الجرانوديوريت من البيوتيت الأسود (بالإنجليزية: Biotite)، والهورنبلند الرماديّ (بالإنجليزية: Hornblende)، والكوارتز الرمادي الشفاف، والبلاجيوكليز الأبيض الفاتح (بالإنجليزية: Plagioclase)، ويظهر بلون يُشبه الصدأ، ما يدلّ على عمليات التجوية التي تحرر عنصر الحديد.

جابرو: (بالإنجليزية: Gabbro)، ويتكوّن من حبيبات خشنة من معادن: الفلسبار، والأوليفين، والأوجيت (بالإنجليزية: Augite)، ويتميز بلونه الأسود أو الأخضر الغامق، ويوجد في القشرة المحيطية، ويُعدّ صخر تروكتوليت (بالإنجليزية: Troctolite) أحد أنواعه، ويتكوّن من حبيبات خشنة من معادن البلاجيوكليز الكلسي، والأوليفين الغني بالحديد والمغنيسيوم وهو المعدن السائد، ولا يحتوي على البيروكسين.

ديوريت: (بالإنجليزية: Diorite)، يقع الديوريت بين صخور الجرانيت والجابرو من حيث التركيب، ويتكوّن من معادن الهورنبلند الأسود، وفلسبار البلاجيوكليز (بالإنجليزية: Plagioclase Feldspar)، ويتميز بلونه الأسود والأبيض.

أنورثوسيت: (بالإنجليزية: Anorthosite)، يُعدّ الأنورثوسيت من الصخور الناريّة الجوفيّة قليلة الانتشار، ويتكوّن بالكامل من فلسبار البلاجيوكليز، ما يعطي الصخر لونه الفاتح.

كمبرليت: (بالإنجليزية: Kimberlite)، يُعدّ الكمبرلايت من الصخور الغنيّة بمعدن الأوليفين الذي يحتوي على عنصري المغنيسيوم والحديد، ما يعطيه اللون الداكن، ويُشكل هذا المعدن أغلبية الصخر، كما يحتوي على خليط من السربنتين (بالإنجليزية: Serpentine)، ومعادن الكربونات، والديوبسيد (بالإنجليزية: Diopside)، والفلوجوبايت (بالإنجليزية: Phlogopite)، ويتكون عند انبعاث اللافا بشكل سريع من ستار الكرة الأرضية، ويظهر على شكل صخور دخيلة (بالإنجليزية: Xenoliths)، ويُعدّ الكمبرلايت الصخر الخام للألماس.

بيريدوتيت: (بالإنجليزية: Peridotite)، يقع في الجزء العلويّ من الستار، وهو غنيّ بالحديد والمغنيسيوم المكونين لمعدني الأوليفين، والبيروكسين (بالإنجليزية: Pyroxene) التي تجعله أكثر الصخور كثافة عن باقي الصخور، ولكنّه يحتوي على نسبة قليلة من السيليكون ما يجعله غير قادر على تكوين معدني الفلسبار والكوارتز، ويسمى هذا الصخر باسم الزبرجد (بالإنجليزية: Peridot) أحد أنواع الأحجار الكريمة، ويُعدّ الدونيت (بالإنجليزية: Dunite) أحد أنواعه النادرة، ويتكوّن من 90% من معدن الأوليفين، ما يعطي الصخر لونه الأخضر المُصفر.

بيغماتيت: (بالإنجليزية: Pegmatite)، يُعتقد أنّه تكوّن في المراحل النهائية من تصلب صخر الجرانيت، ويتميّز ببلوراته الكبيرة المتشابكة التي تتكوّن من الكوارتز والفلسبار، والتي يصل طولها على الأقل إلى 3 سم.

بيروكسينيت: (بالإنجليزية: Pyroxenite)، يتكوّن من معادن داكنة اللون مثل: البيروكسين، والقليل من الأوليفين، والأمفيبول الغنية بالحديد، والمغنيسيوم، ويتكون في قاع البحر تحت صخور البازلت.

المونزونيت الكوارتزي: (بالإنجليزية: Quartz Monzonite)، يتكون من الكواتز والفلسبار، ما يعطي الصخر اللون الفاتح، كما يحتوي على نسب قليلة من الهورنبلند، والبيوتيت ما يعطيه اللون الداكن، وهو شبيه بصخر الجرانيت، إلّا أنّه يحتوي على كميّة أقل من الكوارتز.

سيانيت: (بالإنجليزية: Syenite)، يتكون من فلسبار البوتاسيوم، وفلسبار البلاجيوكليز، كما يحتوي على نسبة قليلة أو معدومة من الكوارتز، ويحتوي على نسبة من معدن الهورنبلند، ويتميز بوجود بلورات كبيرة ناتجة عن التبريد البطيء تحت الأرض.

توناليت: (بالإنجليزية: Tonalite)، يُعدّ التوناليت من الصخور الناريّة الجوفيّة واسعة الانتشار ولكنها غير شائعة، وهو من الصخور الشبية بالجرانيت، لكنّه لا يحتوي على الفلسبار القلوي، وتحتوي هذه الصخور على الكوارتز والبيوتيت.

الصخور النارية الجوفية تحتوي على بلورات صغيرة.

الإجابة هي: عبارة صحيحة.

 

                     
السابق
يمارس أحمد رياضة المشي بحيث يقطع 500m كل يوم، مقدار ما يقطعه بوحدة km
التالي
ما المقصود بخزان المياه الجوفية ؟

اترك تعليقاً