سؤال وجواب

الذي كان يستسقي به عمر بن الخطاب بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم هو عم النبي


للتسهيل على طلاب المدارس في البحث عن حلول أسئلة الفصل الدراسي الثاني ف2، نقدم لكم في موقع فيرال يومياً كمية من أسئلة الدروس التعليمية لجميع المراحل التعليمية ، ومن بين هذه الأسئلة نجيبكم اليوم على سؤال الذي كان يستسقي به عمر بن الخطاب بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم هو عم النبي

الذي كان يستسقي به عمر بن الخطاب بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم هو عم النبي

أ- جعفر بن ابي طالب

ب- العباس بن عبد المطلب

ج- الزبير بن عبد المطلب

الاجابة الصحيحة : العباس بن عبد المطلب

هل توسل عمر بن الخطاب بالعباس

عن أنس رضي الله عنه أن عمر بن الخطاب كان إذا قحطوا استسقى بالعباس بن عبد المطلب، فقال: “اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا صلى الله عليه وسلم فتُسْقِيَنَا، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا” قال: فَيُسْقَون.

من فوائد الحديث:

1- لا يجوز التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم عند الدعاء؛ لكون هذا لم يرد به دليل، فالتوسل بالجاه ليس من التوسل المشروع.

2- لو كان التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم مشروعاً لفعله عمر رضي الله عنه، ولم يَعْدِل عنه إلى التوسل بالعباس رضي الله عنه. ثم إنه لم يتوسل بجاه العباس رضي الله عنه وإنما توسل بدعائه.

3- لعل عمر رضي الله عنه حين توسّل بالعباس عمّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أراد أن يُظهِر لأهل البيت مكانتهم. وبيّنت بعض الروايات حقيقة توسل عمر بالعباس رضي الله عنهما وأنه توسل بدعائه. ومن ذلك ما نقله الحافظ العسقلاني رحمه الله في “الفتح” حيث قال: قد بين الزبير بن بكار في “الأنساب” صفة ما دعا به العباس في هذه الواقعة، والوقت الذي وقع فيه ذلك، فأخرج بإسناد له أن العباس لما استسقى به عمر قال: (اللهم إنه لم ينزل بلاء إلا بذنب، ولم يكشف إلا بتوبة، وقد توجّه القوم بي إليك لمكاني من نبيك، وهذه أيدينا إليك بالذنوب، ونواصينا إليك بالتوبة، فاسقنا الغيث)، قال: فَأَرْخَت السماء مثل الجبال حتى أخصبت الأرض، وعاش الناس. اهـ.

4- التوسل إلى الله تعالى بدعاء من ترجى فيه إجابة الدعاء لصلاحه لا بأس به؛ فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يتوسلون إلى الله تعالى بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم لهم؛ وكذلك عمر رضي الله عنه توسل بدعاء العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه، فلا بأس إذا رأيت رجلاً صالحاً حرياً بالإجابة لكون طعامه وشرابه وملبسه، ومسكنه حلالاً، وكونه معروفاً بالعبادة والتقوى، لا بأس أن تسأله أن يدعو الله لك بما تحب، بشرط أن لا يحصل في ذلك غرور لهذا الشخص الذي طلب منه الدعاء، فإن حصل منه غرور بذلك فإنه لا يحل لك أن تقتله، وتهلكه بهذا الطلب منه؛ لأن ذلك يضره.

5- الأفضل أن الإنسان يسأل الله تعالى بنفسه؛ دون أن يجعل له واسطة بينه وبين الله، وأن ذلك أقوى في الرجاء، وأقرب إلى الخشية.

6- إنّ طريقة توسل الأصحاب الكرام بالنبي صلى الله عليه وسلم إنما كانت إذا رغبوا في قضاء حاجة، أو كشف نازلة أن يذهبوا إليه صلى الله عليه وسلم، ويطلبوا منه مباشرة أن يدعو لهم ربه، أي أنهم كانوا يتوسلون إلى الله تعالى بدعاء الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ليس غير. فلم يكونوا إذا أجدبوا وقحَطوا قبع كل منهم في داره، أو مكان آخر، أو اجتمعوا دون أن يكون معهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم دعوا ربهم قائلين: (اللهم بنبيك محمد، وحرمته عندك، ومكانته لديك اسقنا الغيث). فلا وجود لهذا إطلاقاً في السنة النبوية الشريفة، وفي عمل الصحابة رضوان الله تعالى عليهم، ولا يستطيع أحد أن يأتي بدليل يثبت أن طريقة توسلهم كانت بأن يذكروا في أدعيتهم اسم النبي صلى الله عليه وسلم، ويطلبوا من الله بحقه، وقدره عنده ما يريدون.

7- عُرِفَ عمرُ رضي الله عنه بالتواضع، وهضم حقوق نفسه، ولن يتقدّم مقام النبي صلى الله عليه وسلم في الدعاء والاستسقاء، وهو يعرف فضيلة العباس عمّ النبي صلى الله عليه وسلم.

8- التوسّل بذات النبي صلى الله عليه وسلم، وبأولياء الله الصالحين شرك.

9- فضل العباس رضي الله عنه، ومكانته عند المسلمين.

10- أن هذا الذي حصل للمسلمين من شدّة، وكرب، إنّما كان عام الرمادة، في عهد الخليفة عمر رضي الله عنه، لمّا أجدبت الأرض وقحط الناس.

11- مشروعية صلاة الاستسقاء، وهي طلب السقيا والمطر من الله، بالدعاء، والتضرّع إليه.

12- أهميّة الدعاء في حياة المسلم.

13- لا يفرّج الهمّ، ولا يكشف الضرّ إلا الله.

14- ضعف الإنسان، وافتقاره إلى الله.

15- تميّز العباس، بإيمانه، وقربه من النبي صلى الله عليه وسلم.

16- على المسلم أن يفهم أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم كما فهمها الصحابة رضي الله عنهم، وكما فهمها السلف الصالح من بعدهم، لا أنْ يفهمها بالتشهّي، والهوى.

17- الميّت في قبره لا يمكن أنْ ينفع الحيّ بشيء البتّة، والعكس صحيح فالحيّ قد ينفع الميّت، بالدعاء له، أو التصدّق عنه، ونحو ذلك مما هو جائز شرعا.

18- استجابة العبّاس رضي الله عنه لطلب عمر رضي الله عنه، إيجابية عظيمة تضاف إلى رصيد العباس رضي الله عنه في حبّه للخير، والمسارعة إليه، وبذله نفسه في ما فيه نفع وخير للإسلام والمسلمين.

الخليفة الذي كان يستسقي بعم رسول الله على الله عليه وسلم العباس هو:

الاجابة : العباس بن عبد المطلب الهاشمي القرشي أو عباس بن عبد المطلب يُكنى بأبي الفضل، صحابي من صحابة رسول الإسلام محمد بن عبد الله، وهو ثاني من أسلم من أعمامه العشرة إذ لم يسلم منهم سواه وحمزة، كما أنه عديله فزوجة النبي محمد ميمونة بنت الحارث أخت زوجته لبابة الكبرى بنت الحارث. أُمّه هي أم ضرار نتيلة بنت جناب النمرية. ولد في مكة المكرمة قبل عام الفيل بثلاث سنين 56 ق.هـ.

كانت له عمارةُ البيت الحرام والسّقاية في الجاهلية. شهد قبل أن يسلم مع رسول الإسلام بيعة العقبة، ليشدد له العقد. شَهِد غزوة بدر مع قبيلة قريش مُكرهًا فأُسر ففدا نفسه ثمّ رجع إلى مكة. قيل أنه أسلم قبل عام الفتح بقليل، وقيل أنه أسلم وبقي في مكة.

كان ممن ثبت في غزوة حنين مع النبي. كان الرسول محمد يعظمه ويكرمه بعد إسلامه وقال فيه: «إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى اتَّخَذَنِي خَلِيلا، كَمَا اتَّخَذَ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا، وَمَنْزِلِي وَمَنْزِلُ إِبْرَاهِيمَ فِي الْجَنَّةِ تُجَاهَيْنِ، وَالْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ مُؤْمِنٌ بَيْنَ خَلِيلَيْنِ». عباس وآل العباس من أهل بيت محمد الذين حرمت عليهم الصدقة. توفي في خلافة عثمان بن عفان في المدينة المنورة سنة 32 هـ وعمره 88 عامًا ودفن في بقيع الغرقد.

 

السابق
المراد بأئمة المسلمين هم …… ؟ جاوبني
التالي
تكتب الالف اللينه في اخر الاسم الثلاثي قائمه اذا قلبت واو في الأسماء …. ؟

اترك تعليقاً