اخبار حصرية

اكتب فقرة عن جمال البحر وروعة منظره مستعملا المبتدأ والخبر


اكتب فقرة عن جمال البحر وروعة منظره مستعملا المبتدأ والخبر

تعتبر اللغة العربية من اللغات السامية والمقدسة التي وصلت إلى الأرض من خلال كتاب الله تعالى (القرآن الكريم) لاحتوائها على قواعد نحوية وبلاغية ولغوية كثيرة ومعاني وألفاظ مختلفة ومتنوعة.

البحر هو أجمل المخلوقات الطبيعية، فقد من الله على الأرض به ليزينها، إذ أن جماله ساحر ولونه صافياً وخيره كثير يملأ الدنيا وما فيها، فما أعظم البحار وما أجمل الإبحار فيها، ففي جمال البحر كتبت القصائد وألفت الدواوين، وعلى ضفاف البحر وقف الأحبة والعاشقين ووثقوا ملايين العهود، فالبحر يحمل أسرار وقصص ومعالم، حيث إن أعماقه الواسعة مليئة بالحكايات التي لا نعرفها بعض.


موضوع عن جمال البحر وروعة منظره

اللغة العربية تحتوي على الكثير من المعاني والكلمات والمفردات والمرادفات، بالاضافة الى القواعد النحوية والصرفية والبلاغية ومشتقاتها المتنوعة، حيث انها صنفت بانها من اعظم اللغات في العالم واكثرها انتشارا، وذلك بسبب اهميتها وكثرة مواضيعها العلمية.

اكتب فقرة عن جمال البحر وروعة منظره مستعملا المبتدأ والخبر

الاجابة :

  • البحر جميل حين ننظر إليه نتفكر عظمة الخالق ، و الوقوف أمام البحر يجعلنا نشعر بالأمل و التفاؤل ، و عند الذهاب للبحر كثير مما يريح النفس ، السماء صافية ،  الموج هادىء، النسيم عليل و الجو لطيف ، فالبحر يعبر عن جمال الطبيعة 
  • البحر مكان واسع وجميل وانعكاس اشعة الشمس عليه يجعل النظر اليه يشعرك بالراحة و هو ينسيك الهموم التي تحملها في صدرك اضافة الى ذلك هو ملهم الكثير من الشعراء الذين عرفو بجمال شعرهم وروعة كلماتهم وان من واجبنا تجاه هذه الثروة ان نحافظ عليها من التلوث​​​​​​​

وصف جمال البحر

البحر عالم واسع مليء بالأسرار التي يتم اكتشافها يوم بعد يوم، فقد احتار العلماء والغطاسين في أسرار البحار، إذ بدوا البحر أحياناً هاد ولكن بداخله ثورات من الأمواج، وصراعات بين الأسماك المختلفة أحجامها، وآلاف من السفن تبحر محملة بالبضائع والتجارة.

البحر يوصف بمليون وصف وفقاً لما يراه كل إنسان، فالبحر هادئ وناعم كعروس خجول، في عين العشاق والمحبين، وهائج مرعب في عين كل حزين، البحر نغمة تعزف في أذن زواره وفقا لمزاجهم، البحر رماله صفراء، ومائه صافية تعكس لون السماء، ففي الصباح يروق البحر ويهدأ ويون لونه صافياً وشكله جميل، ومع سطوع الشمس يلتهب حتى تسقط الشمس في نهايته في منظر عليل، إذ تتلألأ أمواجه وتبرق كلؤلؤ دري عظيم.

البحر زرقته تريح النفوس وتجلي الصدور، ويظهر كمحب حاني رقيق يحنو على كل من حوله، فالبحر يقبل الجميع، إذ ترى الكل يبحر رامياً همومه مع كل موجة متلاطمة، ليخرج منه إنسان جديد ربما أقوى بقرارات مميزة ومختلفة.

البحر مياه تركض إلى الرمل، في داخله ملايين الأسماك المختلفة أشكالها وأنواعها، فمنها الأحمر والأصفر والأخضر والفضي، ومنها ما يؤكل ومنها ما يزين الطبيعة، فمن يغوص في البحر يرى عجائب وغرائب لم يتخيلها ولم تصفها الكتب.

تضم البحار ملايين من الجواهر واللؤلؤ والمرجان، التي تبتاع بالملايين، ولكن يجب لاستخراجها متخصصين ودارسين للأماكن ولكيفية الحصول عليها، كما أن البحر مليء بالثروات الناتجة عن المدن الغارقة قديماً، فلا عجباً أن يجد أحد في البحر بقايا مدن غارقة أو مجوهرات أو بقايا قصور، فالبحر واسع ومليء بالعجائب.

                     
السابق
هل الفلسفة الاسلامية تقليد ام ابداع
التالي
متى موعد فتح التسجيل في مسابقة الجمارك الجزائرية 2022

اترك تعليقاً