سؤال وجواب

اطفالنا فلذات اكبادنا اعز ما نملك في الدنيا كيف نرعاهم؟

لا شك أن تربية الأطفال أمر صعب للغاية خاصة في زمننا هذا ، ولا يحق لأحد أن يحكم على أسلوب الأبوة والأمومة الذي ينتهجه البعض ، لكن هناك فرق شاسع بين بعض الأخطاء التي قد يرتكبها الآباء في تربية أبنائهم وبعض السلوكيات غير اللائقة التي يمارسها الأولياء خلال تعاملهم مع أطفالهم، وعند الحديث عن تربية الأبناء فكثير من الأشخاص يصابون بالإرتياب وبعض القلق .

إن تنشئة الاطفال و تربيتهم وسط المنهج الإسلامي وتعاليمه وأوامره ونواهيه، وعلى الرغم من أنها مسئولية كبيرة إلا ان لها متعة خاصة حين يدرك الأبوان أنهما يغدقان من الحنان على أبنائهما ينطلقون على إثره في الحياة، كذلك لا يجب ان ننسى الاهتمام بالنواحي الغذائية للطفل بطريقة صحيحة ومتوازنة، ويعتبر الاطفال فلذة اكباد الآباء وهم أهم ما نملك في هذه الدنيا فكيف نرعاهم ؟

اطفالنا فلذات اكبادنا اعز ما نملك في الدنيا كيف نرعاهم؟

لا شك أن أفضل ما يمكن للآباء فعله لأطفالهم ، هو أن منحهم الكثير والكثير من الحب والعاطفة ، الى جانب ضرورة تنشئة وتربية الابناء أو الأطفال ضمن المنهج الديني ، فنظام الأسرة في الإسلام نظام بالِغ الروعة، قوي الإحكام، وهو يشكِّل جزءًا من نظرة الإسلام الشاملة للحياة، وأيضًا ركن أساسي لبقاء الأمة الإسلامية وصمودها، وقد أكَّدت تعاليم الكتاب والسنة على أهمية الاختيار الحسن للزوجة الصالحة؛ قال تعالى: ﴿ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ﴾ [النور: 26]، وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((تُنكَح المرأة لأربع: لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها، فاظفَر بذات الدين ترِبت يداك))، كما يحذِّرنا الإسلام من الانخداع بجمال المرأة التي نشأت في بيئة فاسدةلأضراره، وما يصدُق على المرأة في هذا الصدد يصدُق على الرجل الذي يجب أن يكون صاحب خُلُق ودين، وليس صاحب جاه ومال.

كذلك يُعَد التحكم في التوتر والتعامل مع الضغوط عنصرًا مهمًّا من عناصر التربية السليمة، تمامًا مثلما أنها من الأمور الحيوية في جميع مجالات الحياة وجوانبها ، حيث ان احتفاظ المرء بهدوئه ربما يكون الخطوة الأولى على طريق التربية السليمة ولحسن الحظ فإن مهارات التحكم في التوتر -مثل التأمل، وتقنيات الاسترخاء، وتمرينات التنفس- يمكن تعلُّمها، بصرف النظر عن الميول الطبيعية للمرء. كذلك يمكن للناس تعلم مهارات تنظيمية أفضل، بل وحتى طرق للتعامل مع التفكير المُجهِد المستمر.

كما أن الحفاظ على سلامة الأطفال، هي من أهم المسائل المقلقة بدرجة تكاد تقترب من الوسواس بين الآباء ، ولها نتائج إيجابية وسلبية على حد سواء. فالجانب المشرق في الموضوع أن مهارات السلامة أسفرت بالفعل عن نتائج صحية جيدة ولكن يبدو أن الإفراط الشديد في القلق بشأن السلامة، يؤدي إلى سوء العلاقة بين الوالد والأبناء، كما يبدو أنه يقلل من شعور الأطفال بالسعادة.


وفي سياق مغاير ، نجيب لكم على سؤال علل حركات المولود الجديد لا ارادية وعشوائية ، علل ما ياتي حركات المولود الجديد لا ارادية وعشوائية؟

علل ما ياتي حركات المولود الجديد لا ارادية وعشوائية

  • بعد إجراء الكثير من الدراسات الخاصة بشأن تلك الظاهرة، تبين أن سبب تحرك الطفل حديثي الولادة بشك عشوائي ودون إرادة يرجع إلى، وجود سائل في رحم الأم، والذي يكون الجنين محاط به.
  • ذلك السائل تكون وظيفته مشابه تماماً لوظيفة الوسادة، التي تعمل على حماية الجنين وسلامته من الصدمات أو حمايته من الحركات التي تقوم الأم بعملها بشكل مفاجئ.
  • ولذلك بمجرد ولادة الجنين، يقوم بأداء الحركة بالطريقة ذاتها عندما كان في الرحم.
  • بجانب أن الحركات التي يقوم بها الجنين لا تعتبر اعتباطية، لأنه يستعملها للتعبير عن ما يحتاج إليه وعن مشاعره ورغباته.
  • أيضاً بسبب نمو جسم لطفل، وبالتالي نمو القنوات العصبية بالإضافة الى الخلايا والأنسجة الجديدة، وبالتالي يبدأ الطفل بالإحساس والتأثر بكل ما يحيط به، وبالتالي صدور الحركات بشكل عشوائي.
السابق
تشبه الفطريات المائية الفطريات في ماذا ؟
التالي
علل جلد المولود املس وناعم عند ولادته

اترك تعليقاً