سؤال وجواب

إذا طرقت الباب وسألت من الطارق فاني ….


أكمل الفراغات الآتية بما يناسب إذا طرقت بابا وسئلت من الطارق فإني

نتطرق الآن للاجابة عن سؤال إذا طرقت الباب وسألت من الطارق فاني …. من حلول كتاب الحديث رابع ابتدائي ف 2، فعند الاستئذان للدخول يجب طرق الباب ويجب أن يُدق الباب بأدب ولطف؛ فهناك الكثير من الأشخاص الغليظة في التعامل؛ حيث يقرعون الجرس، أو يطرقون الباب بعنف شديد، وكأنهم جيش يقفون خلف باب المنزل، أو ربما استعان بالذراعين والقدمين أو أحد المارّة لمساعدته في الطرق، ومن الجدير ذكره هنا أنَّ هذا التصرف ينمُّ عن قلة وغياب الأدب ، واذا سألت من الطارق فعليك التعريف بنفسك وهذا من اداب الاستئذان التي وضعها الشرع لنا لتسيير حياتنا وفق شرع الله واصوله .

وتجدر الاشارة بنا هنا أنه يجب الاستئذان قبل دخول بيوت الآخرين؛ حيث لا يجوز أن يدخل الإنسان بيت غيره دون أخذ إذن صاحب البيت، وذلك استناداً لقول الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتًا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ذلكم خيرٌ لكم لعلكم تذكرون)[٦] وأصل الاستئذان أن يكون بصيغة اللفظ، والأفضل أنْ يكون: السلام عليكم، أأدخل؟


ويُعدُّ تعريف المستأذن عن نفسه من الآداب التي يجب أن يتحلى بها المستأذن، فلا يحوز قول (أنا)؛ وذلك لأن أنا ليست تعريفاً عن النفس، ولكن يجب أن يُعرّف المستأذن لصاحب البيت عن نفسه، ويكون ذلك بذكر الاسم، أو الكُنيّة؛ فعلى سبيل المثال: يُقال: أنا أحمد، أو محمد، أو غير ذلك من الأسماء

إذا طرقت باباً وسئلت من الطارق فإني …

الاجابة : اقول اسمي وادخل

 

                     
السابق
مررت ببساتين غناء كلمة بساتين جمع ( الحل )
التالي
من أسباب استخدام النماذج …………. ؟

اترك تعليقاً