سؤال وجواب

أظهرت تجارب رذرفورد نفاذ معظم جسيمات ألفا من خلال صفيحة رقيقة من الذهب؛ لأن معظم الذرة متعادلة صح او خطا


هل أظهرت تجارب رذرفورد نفاذ معظم جسيمات ألفا من خلال صفيحة رقيقة من الذهب، لأن معظم الذرة متعادلة الشحنة

اهلا وسهلا بكم زوارنا الكرام يسعدنا ويسرنا في موقع فيرال  أن نقدم لكم كل ما ما يهم في نموذج رذرفورد وهو نموذج تصوري لتركيب الذرة صاغه العالم إرنست رذرفورد، بعد أن كلف مساعديه هانز جايجر إنست ماريسدن في العام 1909 بإجراء تجربة رقاقة الذهب الشهيرة في جامعة مانشستر، ثم أجرى رذرفورد دراسات تحليلية لنتائج التجربة ثم قام بنشر نموذجه عن تركيب الذرة في العام 1911 والذي أثبت العالم فيه خطأ نموذج جوزيف جون طومسون المُسمى بنموذج طومسون للذرة. أشار نموذج رذرفورد الجديد للذرة، المبني على نتائج تجريبية إلى وجود شحنة مركزية قوية نسبيًا ومركّزة في حجم صغير بالمقارنة ببقية الذرة، كما يحتوي هذا المركز على معظم كتلة الذرة. سُمّيت تلك المنطقة لاحقًا بالنواة.


ماذا اظهرت تجربة رذرفورد؟

قام رذرفورد بنقض نموذج طومسون في عام 1911 بتجربته الشهيرة المعروفة باسم تجربة رذرفورد والتي أثبت فيها أن الذرة لديها نواة صغيرة وثقيلة. صمم رذرفورد تجربة لاستخدام جسيمات ألفا المنبعثة من عنصر مشع كمجسات للعالم غير المرئي من البنية الذرية.

ما سبب انحراف جسيمات الفا في تجربه رذرفورد؟

لأن جسيمات ألفا موجبة الشحنة انحرفت بسبب تنافرها مع أنوية الذرات الموجبة الشحنة.

أظهرت تجارب رذرفورد نفاذ معظم جسيمات ألفا من خلال صفيحة رقيقة من الذهب، لأن معظم الذرة متعادلة الشحنة

الإجابة هي: “عبارة خاطئة“، فتجربة رذرفورد التي أقيمت في مختبر الفيزياء التابع لجامعة مانشستر البريطانية، كانت من قبل العالمين هانز غايغز وإرنست مارسدن بإشراف إرنست رذرفورد، وكان ذلك في الفترة الزمنية الممتدة بين عامي 1908 و1913 للميلاد، ويطلق على هذه التجربة أسماء عديدة كتجربة رقاقة الذهب وتجربة جيجر مارسيديان.

                     
السابق
أي المصطلحات الآتية يصف نظام المعادلتين الممثل بيانيا؟
التالي
حدد الكسور المكافئة لكسر ٩١٢

اترك تعليقاً