منوعات

أشخاص نزلت عليهم ليلة القدر


ليلة القدر هي ليلة مباركة ميزها الله على باقي الليالي وذكرها في القران الكريموالتي تعتبر هي أفضل ليالي العام التي يترقبها أبناء الأمة الإسلامية، وفيما يأتي نتعرف على أهم المعلومات عن ليلة القدر ، وتعتبر ليلة القدر هي أحد ليالي شهر رمضان المبارك، وتعتبر هي أفضل تلك الليالي على الإطلاق، حيث إن من يقوم بهذه الليلة فله الأجر والثواب العظيمين من الله عز وجل، ولهذه الليلة أيضا العديد من الفضائل العظيمة التي ورد الحديث عنها في آيات القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، ويحرص المسلمون بالتعرف ماذا يحدث في ليلة القدر، وما هي علامات هذه الليلة، وهو ما نتعرف عليه في السطور الآتية.

ما هي ليلة الْقَدْرِ

ليلة القدر هي تلك الليلة المباركة التي تحدث عنها الله عز وجل في آيات القرآن الكريم، والتي تعتبر هي أفضل ليالي العام التي يترقبها أبناء الأمة الإسلامية، وفيما يأتي نتعرف على أهم المعلومات عن ليلة القدر، وهي:


  • هي تلك الليلة التي تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، والتي تكون غير محددة بليلة معينة.
  • الدليل على ذلك ما روي عن أبي سعيد الخدريّ رضي الله عنه بأن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (فَالْتَمِسوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، والتَمِسوهَا في كلِّ وِتْرٍ).
  • إن الله تعالى اختص هذه الليلة بالشأن العظيم، وأنزل بها القرآن الكريم في مرحلةٍ من مراحل نزوله. وقال تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاه فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).
  • في هذه الليلة يقدر الله سبحانه وتعالى ما سيكون في العام، حيث إنه قال: (إِنَّا أَنزَلْنَاه فِي لَيْلَةٍ مبَارَكَةٍ إِنَّا كنَّا منذِرِينَ*فِيهَا يفْرَق كل أَمْرٍ حَكِيمٍ).
  • علاوة على ذلك فإن أجر العمل الصالح بها يكون أفضل من أجر العمل مدّة ألف شهرٍ. والدليل قول الله تعالى: (لَيْلَة الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ).

ماذا يحدث في ليلة القدر

الجدير بذكره إن هناك الكثير من تلك الفضائل التي تحدث في ليلة القدر، والتي ورد الحديث عنها في آيات القرآن الكريم، وبناء على ذلك يحرص أبناء الأمة الإسلامية التعرف ماذا يحدث في ليلة القدر، وفي السطور الآتية نتعرف عليها، وهي:

  • في هذه الليلة تنزل الملائكة، والروح فيها، حيث قال عز وجل في سورة القدر: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَة وَالروح فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كلِّ أَمْرٍ).
  • والدليل أيضا من السنة عن أبي هريرة -ضي الله عنه، عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: (إنَّ الملائِكةَ تلْكَ الليلةَ في الأرْضِ أكثَرُ من عدَدِ الحَصَى). فهو يدل على نزولهم به, والذين يستغفرون للمؤمنين القائمين، كما وأنهم يستمعون لقراءة القرآن الكريم منهم.
  • في هذه الليلة يتم توزيع الأرزاق، والآجال، وقال تعالى عن ليلة القدر ونزول القرآن فيها: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كنَّا منذِرِينَ، فِيهَا يفْرَق كل أَمْرٍ حَكِيمٍ).
  • علاوة على ذلك أن الله سبحانه وتعالى في هذه الليلة يغفر الذنوب للعباد. وفي هذا قال تعالى: (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ).
  • تعتبر هي ليلة سلام من أولها حتى تطلع الشمس، والتي يكون بها الخير والراحة لعباد الله المؤمنون.

ما هي علامات ليلة 27 رمضان

ليلة القدر هي تلك الليلة المباركة التي تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، والتي تكون مخفية عن عباد الله تعالى، وذلك كي يجتهدون في التعرف عليها، بالتالي يهتم المسلمون بالتعرف على علامات ليلة القدر. والتي نتعرف عليها في السطور الآتية. وهي:

  • في هذه الليلة يشعر عباده الله المؤمنين بالهدوء والطمأنينة، ويكون مختلف عن باقي الليالي في أيام شهر رمضان المبارك.
  • كما وأن المؤمن يجد في نفسه الطاقة الكبيرة للعبادة في هذه الليلة عن باقي الليالي الأخرى من العشر الأواخر في رمضان.
  • تشرق الشمس بعد أن تنتهي الليلة بدون أي أشعة، وهذا ما قاله الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
  • كما وأنها تكون هي ليلة هادئة، حيث إنه لا يحدث بها أي من العواصف الجوية.
  • يكون الجو في هذه الليلة معتدل، حيث إنه لا يتسم بالبرودة، ولا يتسم بالحرارة. وهذا ما روي عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه: “ليلة القدر ليلة سمحة، طلقة، لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء”.
  • أيضا ينتشر في هذه الليلة الصفاء، والنقاء الشديدين. وهذا ما روي عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه: “أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمرًا ساطعًا. ساكنة ساجية لا برد فيها، ولا حر. ولا يحل لكوكب يرمى به فيها حتى تصبح، وإن أمارتها أن الشمس صبيحتها تخرج مستوية، ليس لها شعاع مثل القمر ليلة البدر ولا يحل للشيطان أن يخرج معها يومئذ”.
  • في هذه الليلة تنزل الملائكة أفواجاً، والدليل قول الله عز وجل: (تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر).

فضل ليلة القدر

  • يكتب عز وجل في هذه الليلة الأرزاق، والآجال للناس في السنة التالية حتى يأتي رمضان القادم.
  • هي الليلة المليئة بالعتق من النيران، والغفران، كون تعالى يغفر بها الذنوب جميعها. و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حق ذلك: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.
  • في هذه الليلة يستجيب الله تعالى الدعاء للمسلمين. وكان عليه الصلاة والسلام يكثر من الدعاء في هذه الليلة.
  • ليلة مليئة بالبركة، والرحمة، والسلام، والطمأنينة. والمغفرة.
  • العبادة في هذه الليلة تساوي ألف شهر أو ثلاثة وثمانين عاماً.

أشخاص نزلت عليهم ليلة القدر

هذه الليلة هي من أهم تلك الليالي التي يتضمن عليها العام، والتي ورد الحديث أنها نزلت على شخص واحد فقط. وكان هو:

  • نزلت ليلة القدر على شخص واحد وهو الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
  • أيضا وفي هذه الليلة تم نزول القرآن الكريم.
  • وعلى الرغم من نزولها على الرسول عليه السلام إلا أنه لم يتذكر موعد هذه الليلة. وذلك كون الله تعالى أراد أن يخفيها عن العباد لأمر لا يعلمه إلا هو.
  • كذلك الأمر أخفاها الله عز وجل عن العباد حتى يتقربون له بصالح الأعمال في العشر الأواخر.

أشخاص نزلت عليهم ليلة القدر

شرح لنا الرسول عليه الصلاة والسلام بأنّ ليلة القدر لها علامات معينة، ويتعين على المرء معرفتها والشعور بها، فقد قال الله -سبحانه وتعالى-: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ}، فيجب على المسلم أنّ يتحرى ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان، وخصيصًا في الليالي الفردية، وبعد هذا الشرح الوافي تكون معرفة أنّ ليلة القدر نزلت عليك من خلال:

  • مشاهدة علاماتها أو أماراتها حيث لا يكون للشمس شُعاع، وينشرح صدر المؤمن وقلبه في تلك الليلة، ويتّصف لَيلها بالاعتدال.
                     
السابق
من هي راما زين العابدين ويكيبيديا مواليد كام؟
التالي
هل ليلة 27 من رمضان هي ليلة القدر؟

اترك تعليقاً