اخبار حصرية

أسلوب نفسي الهدف منه تغيري معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد


أسلوب نفسي الهدف منه تغيري معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد

أسلوب نفسي الهدف منه تغيري معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد ،لا بُدّ من التأكيد على أنَّ هنالك مجموعة من الطرق والأساليب النفسية والتي يتم استخدمها في المحتويات أو الرسائل أو المعلومات الإعلامية؛ وذلك من أجل التأثير على الجماهير المستهدفة والمحددة ، والأسلوب النفسي الذي يهدف الى تغيير معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد،‏ يقصد به تحويل الفرد عن اتجاهاته وقيمه وأنماطه السلوكية وقناعاته، وتبنيه لقيم أخرى جديدة تفرض عليه من قبل جهة ما سواء كانت فرداً أو مجموعة أو مؤسسة أو دولة. ويندرج مصطلح غسل الدماغ تحت مسميات مختلفة تحمل المفهوم نفسه مثل: إعادة التقويم، وبناء الأفكار، والتحويل والتحرير المذهبي الفكري، والإقناع الخفي، والتلقين المذهبي، وتغيير الاتجاهات.


أسلوب نفسي الهدف منه تغيري معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد

ان المعتقد الفكري الذي يختص بالأفراد من الممكن أن يطرأ عليه بعض من التغيرات الفكرية، و قد يكون هناك العديد من الوسائل التي ساهمت في هذه التغيرات بما فيها التعامل مع بيئة معينة مما ساهم في اتخاذ الطبع الخاص بهذه البيئة وإدراجها في شخصيته وصفاته وسلوكياته، ومن الممكن ان يتغير المعتقدات الخاصة بالفرد ومن ثم تساهم هذه المتغيرات في إعادة تشكيل تفكيره واعادة صياغة عقله من جديد.

أسلوب نفسي الهدف منه تغيري معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد

  • الإجابة: غسل الدماغ.

أسلوب نفسي يهدف الى تغيير معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد

أول من استخدم لفظ غسيل الدماغ كان إدوارد هنتر ليصف به حالة الجنود الأميركان العائدين من أسر الصينيين لهم خلال الحرب الكورية عام 1950، فقد اكتشف الأميركان ان الأسرى عادوا وقد تبنوا المبادئ الشيوعية بصورة ثابتة يصعب تغييرها! وقد وصف هنتر الحالة بأنها المحاولات المخططة، أو الأساليب السياسية المتبعة من قبل الشيوعيين، لإقناع غير الشيوعيين، بالإيمان والتسليم بمبادئهم وتعاليمهم!

إلا أن التاريخ يصف لنا حالة أخرى مشابهة هي حالة حسن صباح في قلعة الموت في إيران عام 1730م والذي تمكن من السيطرة على عقول اتباعه حتى انه كان يرسلهم في عمليات اغتيال انتحارية قيل انه كان يستخدم مزيج من التأثير أو التنويم الإيحائي ومواد مخدرة (الحشيش) لإخضاعهم لسلطانه ومن هنا جاءت الكلمة الانجليزية لتصف منفذي الاغتيالات بالحشاشين ثم تطورت عنها كلمة asasin أي القاتل بالغيلة.

                     
السابق
لا يمكن أن يكون للصورة دور في التضليل أو التأثير الإعلامي
التالي
هو تفكير منطقي ينظم الأفكار ويستعمل العقل

اترك تعليقاً